يستعرض الكاتب أنتوني يوربانفيتش، في مقاله المنشور بموقع «تيست أوف سينما» أفلامًا يغلب عليها أسلوب الإثارة ويعتبر هذا النوع أكثر شعبية ومحبوبية، وهو مرتبط بميل الجمهور إلى الشعور بالإثارة أثناء مشاهدة المواقف المحفوفة بالمخاطر التي يمكن أن تحدث للفرد، ويفضل مشاهدة تلك الأفلام في مقعد مسرح سينما لطيف ومريح.

الأفلام في هذه القائمة هي أفلام إثارة نفسية، تبعثر المشاهد بتقديمها لأحلك أركان النفس البشرية، بدلًا من مهاجمته -المشاهد- بإثارة رخيصة، أخرج تلك الأفلام مخرجون مرموقون وجديرون بالثناء والإطراء، إليك قائمة الأفلام:

10. العشيق المزدوج (L’amant Double)

يروي فيلم العشيق المزدوج (L’amant Double)، من إخراج الفرنسي فرانسوا أوزون، قصة كلوي -تلعب دورها الممثلة مارين فاكث- التي تعاني من آلام في المعدة وسبب تلك الآلام نفسي، وتقع في حب طبيبها النفسي بول -يلعب دوره الممثل جيريمي رينييه-، الذي يعيد لها شعورها بالعاطفة، لكن كلوي بدأت تشتبه في أنه يخفي شيئًا عن ماضيه بعد أن انتقلت إلى منزله.

عندما تعود كلوي إلى البيت من عملها في المتحف، تلتقي برجل يشبه بول تمامًا. وفي وقت لاحق، تكتشف أنه شقيق بول التوأم المتطابق لويس، وهو أيضًا طبيب نفسي. تبدأ كلوي برؤية لويس، وما هذه إلا بداية لمثلث حب قاتل.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط «IMDb» من هنا.

9. الجلد الذي أعيش فيه (The Skin I Live In)

فيلم الجلد الذي أعيش فيه (The Skin I Live In) من إخراج واحد من أكثر الرموز تأثيرًا في السينما الفنية الأوروبية، بيدرو ألمودوفار، هو فيلم إثارة نفساني غريب يروي قصة جراح التجميل العالمي روبرت ليدجار -يؤدي دوره الممثل أنطونيو بانديراس- الذي يخلق طفرة ثورية في الطب، وهو الجلد الاصطناعي المقاوم للحروق المسمى GAL.

 إنها قضية شخصية ليدجار، لأن زوجته قد احترقت احتراقًا مروعًا في حادث سيارة، وانتحرت في النهاية بسبب التشوهات. لا يشك أحد في أن ليدجار يحتجز الشابة فيرا -الممثلة إيلينا أنايا- في الأسر، حيث يجري التجارب الطبية القاسية باعتبارها شكلًا من أشكال الانتقام.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط «IMDb» من هنا.

8. عيون مغلقة على اتساعها (Eyes Wide Shut)

فيلم المخرج ستانلي كوبريك الأخير، عيون مغلقة على اتساعها (Eyes Wide Shut) هو فيلم «إيروتيكي» نفسي، يروي قصة حياة الدكتور ويليام هارفورد -يقوم بدوره توم كروز- التي تبدو مثالية. فلديه زوجة جميلة، أليس -تعلب دورها الممثلة نيكول كيدمان- وابنة صغيرة، يعيشان معه في شقة فخمة في مانهاتن، وهذا باعتباره الحلم الأمريكي الحقيقي.

في إحدى الليالي، أخبرته أليس عن خيالها الجنسي غير المحقق مع ضابط في البحرية، ويليام الغاضب يغادر الشقة ويبدأ رحلته الليلية في شوارع مدينة نيويورك، مما يؤدي به في نهاية المطاف إلى تجمع لطائفة عجيبة من عباد الجنس.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط «IMDb» من هنا.

7. نقي شكليًّا (A Pure Formality)

خلال ليلة عاصفة، يتم القبض على كاتب مشهور اسمه أونوف -يقوم بدوره الممثل جيرار دوبارديو-، وإحضاره إلى الشرطة لاستجوابه. يشتبه المفتش -يلعب دوره الممثل رومان بولانسكي- بأن أونوف مسؤول عن جريمة قتل مروعة قرب منزله.

الاستجواب الذي كان من المفترض أن يكون مجرد شكوى صافية، أصبح أكثر تعقيدًا؛ لأن الكاتب يعاني من فقدان الذاكرة. يعتبر الفيلم أحد أفضل أفلام المخرج جوزيبي تورناتوري؛ لأن الحورات الداخلية مكتوبة بذكاء من المخرج نفسه، وهو تحدٍ حقيقي للمشاهد أن يتنبأ بنهاية الفيلم غير المتوقعة.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط «IMDb» من هنا.

6.لم تكن أبدًا هنا حقًّا (You Were Never Really Here)

فيلم المخرجة لين رامزي، لم تكن أبدًا هنا حقًّا (you were never really here)، فيلم يحركه شخص واحد، ويركز أكثر على القضايا النفسية لجون –يقوم بدوره الممثل خواكين فينيكس-، هو أحد قدامى المحاربين المخضرمين الذين تعرضوا لصدمة شديدة، ووكيل حكومي سابق يعمل حاليًا مرتزقة، مهمته القادمة هي تحديد مكان ابنة أحد السياسيين البارزين وإنقاذها.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط «IMDb» من هنا.

5. ساعة الذئب (Hour of the Wolf)

يعيش الرسام يوهان بورغ -يؤدي دوره الممثل ماكس فون سايدو-، مع زوجته ألما -تؤدي دورها الممثلة ليف أولمان-، في جزيرة بالترم، هذا المكان المعزول عن اضطرابات الحضارة الحديثة، في البداية يمنح يوهان راحة البال، ولكن بعد فترة سيشعر بالأرق، وهذه ليست سوى الخطوة الأولى بالنسبة له في العملية المخيفة لفقدان عقله.

هذا الفيلم ما هو إلا تحفة مذهلة أخرى للمخرج السويدي إنجمار بيرغمان، سيأخذ الجمهور إلى رحلة التنويم المغناطيسي نحو أحلك أركان العقل البشري، إذ إن انحدار يوهان البطيء في الجنون مخيف حقًّا، ولكنه مثير للتفكير، كما هو معتاد مع الأفلام التي هي من إخراج بيرغمان.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط «IMDb» من هنا.

4. الملكية (Possession)

في عهد الحرب الباردة في برلين، يعود مارك -يؤدي دوره المممثل سام نيل-، الذي يعمل جاسوسًا لمنظمة غامضة إلى الوطن، ليكتشف أن زوجته آنا -تلعب دورها الممثلة إيزابيل أدجاني- تريد الطلاق، يشتبه مارك أنها وقعت في حب رجل آخر. الحقيقة أكثر غموضًا وغرابة مما يمكن لأي شخص تخيله.

صنع المخرج البولندي المثير للجدل أندرزي زولاوسكي العديد من الأفلام المقلقة، لكن يعتبر هذا الفيلم أكثر أفلامه إخافة وإثارة، فهو مزيج غريب جدًا من الإثارة والدراما والرعب والكوميديا السوداء، التي تزداد توترًا تدريجيًّا مع كل دقيقة، وحبكة الفيلم تأخذ منعطفات غير متوقعة بشكل كامل. 

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط «IMDb» من هنا.

3. مخبأ (Caché)

جورج لوران -يقوم بدوره الممثل دانييل أوتيل-، هو ناقد شعبي للكتب ولديه برنامج تلفزيوني خاص. يتم إرسال أشرطة تسجيلية لجورج بشكل مجهول، محتوى هذه الأشرطة هو تسجيلات لمنزله، مما يعني أن شخصًا ما يتجسس وربما يهدد عائلته. يقرر جورج إجراء تحقيق خاص، مما يؤدي به إلى كشف ذنوب ماضيه.

مايكل هانيكي مخرج الفيلم هو أحد المخرجين الأوروبيين الفكريين الحقيقيين، ومراقب ذكي لمختلف الأمراض في المجتمع الحديث. إذا كنت تعتقد أن هذا سيكون مجرد فيلم بسيط مع حبكة عادية، فأنت مخطئ. فالفيلم ما هو إلا تعليق اجتماعي معقد، وهو أيضًا استعارة لعالم ما بعد أحداث 11 سبتمبر (أيلول)، إذ تتعارض المراقبة مع الحياة الخاصة للأفراد.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط «IMDb» من هنا.

2. قتل المراهن الصيني (The Killing of Chinese Bookie)

كوزمو فيتلي هو رجل في قمة عالمه الخاص، يعيش حياة براقة؛ إذ إنه مالك ملهى ليلي وتحيط به دائما النساء الجميلات، لسوء الحظ، فإن مشكلته المتعلقة بالمقامرة تقوده إلى وضع يكون فيه مدينًا للمافيا. في نهاية المطاف، يضطر كوزمو لقبول اقتراح مريب من العصابات، اقتراحهم بسيط: إذا قتل وكيل المراهنات الصيني، فسيكون خاليًا من الديون.

يعتبر المخرج جون كاسفاتيس سيد أفلام الدراما المستقلة بلا منازع، ويتمتع فيلمه قتل المراهن الصيني (The Killing of Chinese Bookie) بجميع خصائص أسلوبه الفريد في صناعة الأفلام، فقد اتخذ طريقًا مختلفة تمامًا في إخراج العمل، كان مهتمًا كثيرًا بتشتيت نمط الحياة الغريب لفيتلي من الطلقات النارية والإثارة، بدلًا من التركيز على فعل القتل والتخلص من بطل الرواية.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط «IMDb» من هنا.

1. سايكو (Psycho)

اتخذت ماريون كرين -تلعب دورها الممثلة جانيت لي- قرارين خاطئين للغاية، الأول سرقة الأموال من رئيسها الخاص، والثاني الإقامة لليلة في فندق «بيتس» المخيف، الذي يديره نورمان بيتس (أنتوني بيركنز) وأمه المسنة المريضة . بعد وقت قصير من تسجيل الوصول، تتعرف ماريون إلى كرم ضيافة عائلة بيتس بشكل مباشر.

الفيلم من إخراج الأسطوري ألفريد هيتشكوك، وربما هو أنقى أفلامه في هذا النوع -الإثارة-، ومستوحى من قصة مرعبة عن قاتل متسلسل حقيقي. مشهد القتل المشهور في الحمام، والموسيقى التصويرية المقلقة، وانحراف الحبكة هي العناصر التي جعلت من هذا الفيلم مشهورًا، وأكثر إثارة.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط «IMDb» من هنا.

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد