استعانت صحيفة «الجارديان» البريطانية بقرائها المنتشرين حول العالم لتقديم نصائحهم وتجاربهم عن أفضل أسواق العالم التي زاروها، ونشرت تقريرًا يستعرض 10 من أفضل هذه الأسواق، حيث يمكن أن تجد الصفقات الرابحة والمذاق الشعبي لهذه المدن، بدءًا من سوق بيع الكتب المستعملة في كولكاتا بالهند، وصولًا إلى سوق «الجمبري الراقص» في تايلاند.

1. الاختيار الأفضل: السوق الليلي (فانج – تايلاند)

Embed from Getty Images

تستهل الصحيفة بحديث القارئة هيلين جاكسون عن سوق الأغذية الليلي في منطقة فانج، شمال تايلاند، الذي يقام مساء كل أحد من الساعة 5:30 مساءً، حين يُشوى السمان الصغير أمامك على الشواية، بينما يقلي بيضها في آلة صنع الدونات، بينما تمتلئ الأواني والقدور بالكاري التايلاندي، وتطهَى شرائح البطاطس المقلية وعصي الخيزران المليئة بالأرز المسلوق على الصاج، وتشوى على الفحم الساخن الأسماك المملحة ولفائف النقانق وشيش طاووق اللحم.

هذا ليس كل شيء، فهناك أطعمة أخرى جاهزة للأكل مثل: ديدان القز والجمبري المجفف والجمبري الراقص (جمبري غير مطبوخ يتم تناوله حيًا مع الفلفل الحار)، بينما سلطة البابايا الخضراء تخفق بقوة في خلاطات ضخمة، مع الكثير من الفلفل الحار بقدر ما ترغب.

2. أكشاك السوق في الأزقة الضيقة (فاس – المغرب)

Embed from Getty Images

بحسب القارئة كيت هندي، قد يكون سوق مدينة فاس المغربية هو أفضل أسواق العالم على الإطلاق، فهو خالٍ من السيارات وتملأه الحمير، وتُثير فيه المشاهد والروائح والأصوات انتباه جميع حواسك، لافتة إلى أن أولى كلمات المرشد السياحي المغربي كانت: «لا تفقدي أثري داخل السوق، وإلا لن تعرفي طريق الخروج منه».

تعج الشوارع الضيقة بالباعة وحرفيي السيراميك والجلود والنسيج والتصليح وبائعي الأطعمة، سواء لتناولها هناك أو لإعدادها فى المنزل، ويوضع مطاط معاد تدويره في أرجل الحمير لمنع انزلاقها على الحصى، كما تعلو صيحات «بالك، بالك» لتنبيه الجميع لإفساح الطريق أثناء مرور عربات اليد في الممرات الضيقة.

3. سوق مشان يهودا (القدس – فلسطين)

Embed from Getty Images

تنقل الصحيفة عن القارئة كاتي ستوبس أنها كانت تتسوق كل يوم في سوق مشان يهودا عندما كانت تعيش في القدس، فلا يوجد مكان مثله مطلقًا، يمتلئ بمختلف أنواع البشر، خاصة في يوم الجمعة.

وتضيف كاتي: «كان لديّ بائع أشتري منه البطاطس، وآخر للأعشاب، واشتريت الأواني والقلايات من شقيقين يهوديين فارسيين لطيفين، وكذلك من سمير، وهو فلسطيني من القدس الشرقية، وقد كان رجلي للخضار، وكان الأمر أكثر متعة عند شراء عشائك كل ليلة بهذه الطريقة، ومن هؤلاء الأشخاص».

4. لاو با سات.. سوق السلع الغذائية (سنغافورة)

Embed from Getty Images

تمضي الصحيفة إلى سوق أخرى، فتقول: لتذوق طعم الحقبة الاستعمارية بين ناطحات السحاب المتلألة في سنغافورة، توجه إلى لاو با سات. يحتوي الجزء الداخلي من هذا المبنى المزخرف على أعمدة من الحديد المصبوب، تذكرنا بمسارح العزف القديمة من الطراز الفيكتوري.

وفي الخارج يكون السوق في أبهى حلته في الليل، عندما تفتح الأكشاك أبوابها، تشتم رائحة اللحم المذهلة، وسرعان ما تُشغل الطاولات والمقاعد، وتتجول «سيدات البيرة» اللائي يبعن أكواب بيرة النمر المثلجة بين الحشود، وبما أن السوق الرئيسي مفتوح طوال الليل، فهو حلم المسافر المرهق من الرحلة، وإن كان حلمًا حارًا ومدخنًا ومسببًا للتعرق!

5. سوق كوليج ستريت للكتاب (كولكاتا – الهند)

Embed from Getty Images
تنقل الصحيفة رأي قارئ آخر عن سوق كوليج ستريت للكتاب، في مدينة كولكاتا الهندية، والتي يباع فيها مجموعة كبيرة ومتنوعة من الكتب المستعملة، حيث يجلس باعة الكتب في الأكشاك الخشبية المرتفعة وهم ينظرون إلى أبراج الكتب المستعملة المكدسة عشوائيًا.

ويشير القارئ إلى أنه أجرى العديد من المحادثات الودية مع الباعة ذوي اللحى البيضاء حول السياسة والعلوم والدين والأدب، ويقول إنه أحب مشاهدة الأمهات وهن يسحبن طلاب الجامعة المترددين في السنة الأولى في محاولة للعثور على جميع الكتب المدرسية بأسعار قابلة للتفاوض، كما يوفر مقهى إنديان كوفي هاوس في بانكيم تشاترجي ستريت، ركنًا هادئًا، وهو مكان شهير للقاء المثقفين في كولكاتا.

«بيزنس إنسايدر»: 10 أماكن رائعة حول العالم لا يمكن لأحد زيارتها

6. سوق ليالي الشتاء (ملبورن – أستراليا)

Embed from Getty Images
وتضيف الصحيفة: يدير سوق الملكة فيكتوريا في ملبورن في أستراليا سوقًا ليليًا في فصل الشتاء والذي يمثل مغامرة طهي حول العالم بأسعار رخيصة وفرصة لقضاء لحظات من المخالطة الاجتماعية العشوائية مع السكان المحليين والمسافرين أثناء الوقوف في صفك في انتظار دورك لشراء ما ترغب من الزلابية أو الكيمتشي أو البايلا،  إنها سوق مفعمة بالحياة ولطيفة، ولكنها بسيطة في نفس الوقت، ويمكنك الدخول مجانًا، وغالبًا ما تكون هناك فرق موسيقية يمكنك الاستماع إليها أثناء تسوقك.

7.  بايك بليس ماركت (سياتل – الولايات المتحدة)

Embed from Getty Images
وتأخذنا الصحيفة إلى سياتل في الولايات المتحدة حيث تتواجد سوق بايك بليس والتي تعتبر مصدرًا للفواكه والأسماك والزهور الطازجة في المنطقة، كما أنها موطن للعديد من المقاهي والمطاعم التي تطل على خليج بوجيه ساوند، وهي من أكثر الأماكن المثالية لقضاء المساء أثناء احتساء البيرة ومشاهدة غروب الشمس فوق جزيرة بينبريدج، أما إذا كنت من محبي موسيقى الجرونج، فإن بايك بليس لها أهمية كبيرة لأنها تقع مقابل موقع شوبوكس الأسطوري، ومن المفارقات أن هذا المكان هو أيضًا مسقط رأس واحدة من أكبر العلامات التجارية في العالم، حيث يتواجد متجر ستاربكس الأول على الإطلاق.

8. السوق التركية (برلين –  ألمانيا)

Embed from Getty Images
وتتابع الصحيفة عرضها فتقول: يقام سوق البرغوث الساحر في قاعة المعارض القديمة في برلين كل يوم أحد، عندما يتوجه السياح إلى ماور بارك، فهذا هو المكان الذي يمكن فيه العثور على المتعة الحقيقية (والصفقات)،

وإذا كنت قد تساءلت يومًا عن المكان الذي يشتري منه سكان برلين ملابسهم الفريدة، فيمكنك العثور على إجابات في هذا السوق، يمكنك شراء ملابس جديدة من أحد الأكشاك العديدة التي يعرض فيها الباعة بضاعتهم، وهناك أيضًا الكثير من مجموعات الأزياء الألمانية المحلية وملابس الأطفال الجميلة ولعب الأطفال والأطعمة من الأكشاك اليابانية والفرنسية والتركية، والتي يمكنك تناولها على ضفاف القناة.

9. سوق نويسترا سينورا دو أفريقيا (تنريفي -إسبانيا)

Embed from Getty Images
تقول الصحيفة: «إن مبنى السوق الجميل بتماثيله وأزهاره رائع، ولكن الأكثر روعة هو عرض الأطعمة البحرية والفواكه والخضروات»، مشيرة إلى أن اللون وتنوع المنتجات تأخذ الألباب، وعندما تدرك أن هذا السوق مهدد بالانقراض، وتم إنقاذه من قبل مجموعة من التجار، فإنه يصبح أكثر إثارة للإعجاب، فقد شكل التجار مجموعة غير ربحية لمواجهة غزو الوجبات السريعة والمتاجر الكبرى، وحصلوا على مكافأة من حكومة جزر الكناري ومجلس مدينة سانتا كروز لاستعادة السوق كمركز للمجتمع.

10. سوق أتارازاناس المركزي (مالقة – إسبانيا)

Embed from Getty Images
وتصل الصحيفة في نهاية تقريرها إلى المحطة الأخيرة وهي سوق أتارازاناس المركزي في مالقة، إسبانيا، والذي يُعد سوقًا داخليًا للمواد الغذائية في وسط مدينة مالقة، حيث تُباع المنتجات المحلية الطازجة، مشيرة إلى أن المبنى مثير للإعجاب، مع نافذة ضخمة من الزجاج الملون، ولكن من مزاياه الفنية كذلك طريقة عرض الفاكهة الموسمية والخضار، كما يمكن مشاهدة باعة السمك وهم يعرضون الأسماك الطازجة، وقد تُغريك الأماكن مخصص لبيع منتجات اللحوم وكذلك أكشاك الزيتون.

إذا كنت تنوي السفر حقًا فهذه أفضل 10 دول للسفر والاستمتاع بها في 2019

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد