نشر موقع «ليستفيرز»، الذي يهتم بنشر الحقائق حول كثير من الموضوعات الغامضة، مقالًا للكاتبة توبي أوليفا، تحدثت فيه عن أشهر 10 حكَّام قتلوا زوجاتهم.

وفي مطلع مقالها، تقول الكاتبة إنه أمر معتاد الحدوث أن يقتل شخص زوجته، وليس من المهم كون القاتل ذائع الصيت أم لا، ولكن عندما يُقدِم حاكم على هذه الفِعْلة، فإن التاريخ يفضِّل تحويل صورة ذلك الحاكم إلى مغامرة ملحمية ملطخة بالدماء ومليئة بالانتصارات والمغامرات الجنونية التي بلغت ذروتها في قتل الزوجة.

وفيما يلي أشهر 10 حكام قتلوا زوجاتهم.

1- الملك هنري الثامن (1491-1547)

توضح الكاتبة أن هنري الثامن ملك برتبة قاتل لزوجته، ولم يقتل زوجة واحدة، بل اثنتين، فضلًا عن كثير من أفراد أسرته، واشتهر الملك أيضًا بزيجاته الست وعدد كبير من العشيقات اللائي شاركنه فراش المتعة المحرمة.

واشتهر الملك الإنجليزي الذي عاش في القرن السادس عشر أيضًا بالسعي للطلاق من الملكة كاثرين أراغون، التي رفضت ذلك، وأيَّدت الكنيسة الرومانية الكاثوليكية ذلك الرفض، فانفصل الملك هنري عن الكنيسة وأنشأ كنيسته الخاصة.

تاريخ

منذ 3 شهور
مترجم : 10 حقائق غير متوقعة قد لا تعرفها عن العصور الوسطى

وكانت أول زوجاته التي حُكِم عليها بالإعدام هي آن بولين، التي ظل يتودد إليها لمدة ست سنوات، وفي ذلك الوقت، أنجبت ماري، أخت آن بولين، وعشيقته أيضًا، طفلين أنثى وذكرًا، وكان هذان الطفلان غير شرعيين، ولذلك ليس لهما الحق في تولي العرش، وأنجبت آن بولين للملك هنري الثامن فتاة واحدة فقط، هي ابنته إليزابيث، مما أصابه بخيبة أمل كبيرة. وبعد ولادة إليزابيث، اتضح له أن آن لن تنجب له ذكرًا، ولهذا السبب – وبعض أسباب أخرى غيره – قطع الملك هنري الثامن رأسها في 19 مايو (أيار) 1536، وكان عمرها آنذاك 35 عامًا، وكانت آن قد أُدِينت بالخيانة وإقامة علاقات محرمة مع خمسة رجال.

أما الزوجة الثانية التي قطع الملك هنري الثامن رأسها، فكانت كاثرين هوارد، ابنة عم آن بولين، وكانت الملكة من 1540 إلى 1541 بصفتها الزوجة الخامسة للملك هنري قبل إعدامها وقطع رأسها في 13 فبراير (شباط) 1542، واتهمها هي الأخرى بالزنا، وكانت كلماتها الأخيرة، التي قالتها وهي على المشنقة، «أموت ملكة، لكني كنتُ أفضل أن أموت وأنا زوجة لتوماس كولبيبر»، وكان كولبيبر صديقًا مقربًا للملك وعلى علاقة بها.

2- الملك هيرودس الكبير (37 قبل الميلاد- 4 قبل الميلاد)

تشير الكاتبة إلى أن سجلات التاريخ ذكرت أن الملك هيرودس الكبير (ليس هيرودس الذي عاش أثناء حياة المسيح) كان ملكًا على يهودا من عام 37 قبل الميلاد حتى عام 4 قبل الميلاد، وقتل إحدى زوجاته، مريم، حفيدة رئيس كهنة سابق في يهودا، مع ابنيهما وشقيق مريم وجدها ووالدتها.

Embed from Getty Images

وكان لهيرودس ثماني زوجات وستة أطفال، وأنجب ما مجموعه 14 طفلًا، وقد أعدم مريم في عام 29 قبل الميلاد بتهمة الزنا ومحاولة قتل الملك.

3- نيرو كلاوديوس الإمبراطور الروماني (54- 68م)

تلفت الكاتبة إلى أن نيرون كان خامس إمبراطور روماني ووريث الإمبراطور كلوديوس، واسمه الأصلي لوسيوس دوميتيوس أهينوباربوس، وكان نيرون يضرب زوجته بانتظام وقتلها في النهاية بعد أن وقع في حب بوبايا سابينا، زوجة شابة (سابقة) لأحد أعضاء مجلس الشيوخ، كما قتل نيرون أخاه وزوج أخته ووالدته، وعلاوةً على ذلك، اعتقد الناس أنه هو الذي حرق روما على الرغم من أنه كان على بعد أميال وأميال منها، وأصبح اسم نيرون مرادفًا للشر، واشتهر في المقام الأول باضطهاد المسيحيين وقتل زوجته، وانتحر سنة 68م.

4- الملك كلوديوس

تقول الكاتبة إن الملك كلوديوس يُعد أحد أفضل الأمثلة على قتل حاكم لزوجته، مع أنه لم يكن يقصد ذلك. وكان الملك كلوديوس عم هاملت والبطل الثاني في مأساة شكسبير التي جاءت بعنوان: «هاملت». والقصة تقول إن والدة هاملت، جيرترود، (تزوجها كلوديوس بعد أن قتل زوجها، والد هاملت) أرادت أن تشرب من فنجان وضع كلوديوس فيه سُمًّا وكان يعتزم تقديمه لهاملت، فأشار إليها كلوديوس بكلمة فاترة قائلًا: «لا، لا تشربيه»، ولكنها شربته فماتت.

5- رئيس البلدية باري ويتس

تتساءل الكاتبة: هل رئيس البلدية هو الحاكم؟ نعم من الناحية الفنية، لكن لا يبدو وكأنه حاكم بكل ما تحمل الكلمة من معنى، وفي عام 1998، قتل رئيس بلدية لانيت، بولاية ألاباما الأمريكية، زوجته شارلوت. وتحكي القصة أن رئيس البلدية كان يباشر عمله عندما تلقى مكالمة من ابنته تفيد بوفاة والدتها، وكانت الحبكة مقنعة جدًّا بما يكفي لأن تطارد السلطات القاتل وتبحث عنه، ولكن لم تعثر السلطات على أي مشتبه به، لذلك استمرت القضية لمدة ثلاث سنوات، ومن ثم ادَّعى رفيق وايت أن وايت هو الذي قتل زوجته شارلوت، وخنقها، وضربها، وألقى بها بشدة لدرجة أنها أصيبت بكسر في رأسها أودى بحياتها، وفي نهاية المطاف، توصَّلت الشرطة إلى أن وايت كان يعاني من أزمة مالية حادة، فقتل زوجته وخدع ابنتيه، وحُكم عليه بالسجن لمدة 40 عامًا في عام 2006.

6- الملك جون ملك إنجلترا (1199-1216)

أفادت الكاتبة بأن الملك جون معروف أيضًا باسم الملك جون السيئ، وربما نعرفه بسبب شهرة رواية روبن هود، لكن الروايات والأفلام لا توضح مدى قسوة هذا الرجل في الواقع.

Embed from Getty Images

وبينما كان شقيقه، ريتشارد قلب الأسد، يقاتل جيوش الإسلام، تواصل جون مع ملك فرنسا فيليب أوغسطس حتى يتمكن من سرقة تاج إنجلترا لنفسه، وقد أشارت روايات عديدة تناولت حكمه إلى حقيقة أنه كان يغتصب زوجاته، والأنكى من ذلك أنه كان قاتلًا وقتل عددًا غير قليل من الناس، وجوَّع زوجته حتى الموت مع 22 فارسًا داخل قلعة كورف في دورست وأمر بقتل ابن أخيه.

وكان الملك جون الابن الأصغر والمفضل للملك هنري الثاني، ومات على الأرجح بسبب الإسهال (التهاب واضطراب في الأمعاء) عام 1216.

7- أفضل خان (القرن السابع عشر)

على الرغم من أنه لم يكن حاكمًا، كان أفضل خان أحد أقوى الرجال في جيش سلطان الهند في القرن السابع عشر، وكان لديه 63 زوجة، فقتلهن جميعًا، وفي ذلك الوقت، كان أفضل خان أقوى الجنرالات في بلاط السلطان، وكان رجلًا شجاعًا وعسكريًّا لا يُشق له غبار، لكنه مع كل ذلك كان يعاني من نقطة ضعف: قراءة الطالع.

وكان أفضل خان يستعد للخروج في إحدى المعارك، فاستشار المنجِّمين ليخبروه كيف ستسير الأمور. فكان جوابهم: الأمور ليست على ما يرام، فأحسَّ أفضل خان بأن الموت يقف على بابه، وخوفًا من أن تتزوج زوجاته مرةً أخرى بعد وفاته في المعركة، أمر بإعدامهن، ومات أفضل خان في هذه المعركة بالفعل.

8- الملك شهريار (ألف ليلة وليلة)

تنوه الكاتبة إلى أن هذه القصة هي بنسبة كبيرة من وحي الخيال، لكن بتحليل ما انتشر عن أصول الأسطورة؛ فإن زوجات الملك شهريار اللائي قُتلن كُنَّ في الأساس الدافع وراء حكايات ألف ليلة وليلة، والملكة شهرزاد هي ابنة وزير الملك وراوية هذه الحكايات، وعلى الرغم من عدم موافقة والدها، تزوجت شهرزاد الملك الذي تعهَّد بقتل عروس جديدة كل صباح، لماذا؟ لأن زوجته خانته، ومن ثم جاءته شهرزاد، فكانت تروي له كل ليلة قصة تنتهي بمغامرة، فيبقيها الملك ولا يقتلها حتى تتمكن من إنهاء القصة في الليلة التالية، ومن هنا، نجحت شهرزاد في إعادة إيمانه بالمرأة، لكنه كان قد قتل كثيرًا من النساء.

9- كاليجولا إمبراطور روما المجنون (12- 41م)

تلمح الكاتبة إلى أن جايوس قيصر جرمانيكوس، المعروف أيضًا باسم كاليجولا، كان إمبراطورًا رومانيًّا فظيعًا للغاية، وكان قاتلًا قاسيًا يعتقد أنه إله حي.

Embed from Getty Images

وقد عانى من مرض يُفترض أنه غيَّر شخصيته، وتزوج أربع مرات، وكان يجبر الآباء على مشاهدة أطفالهم وهم يُعدَمون، وكان سببًا في مقتل زوجته الرابعة وابنته بعد أن هاجمته مجموعة من الرومان بعد حدث رياضي عام وطعنوه 30 مرة حتى قتلوه.

10- وو شتيان: إمبراطورة الصين (655– 690)

وتختتم الكاتبة مقالها، مع الحاكم الأخير، ولكنه في هذه المرة امرأة قتلت زوجها، كانت وو شتيان هي المرأة الأولى والوحيدة التي جلست على عرش الصين، ووُلِدت في عام 624 بعد الميلاد، وكانت في البداية واحدة من خليلات الإمبراطور تايتسونغ، وبينما كان الإمبراطور يحتضر، أغْرَت ابن الإمبراطور فاتَّخذها مستشارة خاصة له بعدما أصبح الإمبراطور الجديد ومن ثم تزوجها، وكانت وو شتيان لا تطيق النقد، ولا تحب أن يهدد أحد سلطتها، حتى إنها أمرت بإعدام أميرين وقفا ضدها. ويقال إنها كانت سببًا في انتحار حفيدتها وحفيدها، والقضاء على أعضاء من عشيرة تانغ، وقتلت زوجها الإمبراطور بالسم.

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد