نشر موقع «بزنس إنسايدر» مقالًا للصحافي ترافيس كلارك استعرض فيه أبرز الأفلام التي صوّرت شخصية باتمان، مشيرًا إلى أنه تم تمثيل هذه الشخصية في أكثر من 12 فيلمًا منذ أول ظهور له قبل 80 سنة. 

استهل ترافيس مقاله بالقول: جسّد ممثلان هذه الشخصية في العقد الحالي «كريستيان بيل، وبين أفليك» وواحد آخر في طريقه إلى ذلك في 2021 «روبيرت باتينسون». وباتمان من أكثر شخصيات الأبطال تحقيقًا للأرباح في كل الأزمنة، حيث حققت أفلامه ما مجموعه 5 مليارات دولار أمريكي حول العالم. 

لكن خصم باتمان الأبرز – الجوكر – سرق منه الأضواء مع نزوله إلى صالات السينما، وعلى الرغم من الانتقادات التي اشتعلت قبل صدوره حول العنف الذي تنطوي عليه قصته، إلا أنه من المتوقع أن يتصدر شباك التذاكر.

بدأت مغامرات باتمان بالظهور على الشاشة منذ أربعينات القرن الماضي بفيلم من عدة أجزاء، واستمرت الشخصية في الظهور في أشياء كثيرة بعدها في مسلسلات تلفزيونية خلال الستينات، وأفلام كرتون لاقت رواجًا كبيرًا، وأفلام بأجزاء متعددة.

ولفت كلارك إلى أن هذه القائمة شملت فقط الأفلام السينمائية بالطول الزمني المعتاد، سواء كانت بتمثيل حقيقي أو كرتوني، وأيضًا تلك التي هي تجسيد واضح لشخصية باتمان.

نيويورك هي جوثام.. 12 حقيقة مثيرة عن فيلم «الجوكر» الجديد

هذه قائمة من 11 فيلمًا مرتبة من الأسوأ إلى الأفضل:

11- Batman and Robin 1997

يقول ترافيس: التورية الفظيعة والتلاعب بالكلمات التي قالها أرنولد شوارزنيجر هي أقل مشاكل (باتمان وروبين). الحقيقة أن «باتمان وروبين» كانا بضاعة رخيصة تافهة تجعلنا نتساءل كيف أُنتج فيلم بهذا السوء. جورج كلوني كان غير ملائم لهذا الدور إطلاقًا وكذلك شوارزنيجر. 

10- Batman V Superman: Dawn of Justice 2016

فجر العدالة عبارة عن فوضى ملتفة لا زالت تعيش في ظل «فارس الظلام» بينما يحاول أيضًا إيجاد مكان له في أفلام الأبطال الخارقين، لكن دون متعة. مشاهد طويلة ومملة دون أي حس فكاهي أو أي إشارة إلى خفة ظل، عدا كونه حظي بواحد من أكثر حلول النزاعات بلاهة في أفلام الأبطال الخارقين. نعم اسم والديّ باتمان وسوبرمان هو مارتا، ولكن لا ينبغي أن يكون هذا حلًا لمشكلات كل الناس. 

9- Batman Forever 1995

«باتمان للأبد» لديه خصائص تجعله تعويضًا «لباتمان وروبين»، على الأقل هو عرض ممتع. كان أداء تومي لي جونز بدور ذي الوجهين وليس أرون إيكهارت مثيرًا للاشمئزاز بكل المقاييس. لكن دور جيم كاري كان بالضبط القدر الملائم من المرح، وسرق الأضواء في كل مشهد أدّاه. 

8- The LEGO Batman Movie 2017

صوت ويل أرنيت في شخصية «ليجو باتمان» كان متعة حقيقية. أحببت هذا الفيلم، والسبب الوحيد أنني لم أضعه في ترتيب أعلى هو أنه ليس مهمًا كالآخرين. لكن ليجو باتمان ينافس حتى أفلام الليجو العظيمة التي تفرع منها.

7- Batman: The Movie 1966

هذا الفيلم هو ابتذال خالص، ولكن ليس بطريقة مريعة كما في «باتمان وروبين». وهو أول فيلم باتمان سينمائي طويل استند على المسلسل الذي شاع في الستينيات من بطولة الراحل آدم ويست، فكان نجاحًا كبيرًا آن ذاك. من السهل أن نلحظ الحماقة في الفيلم، باتمان يحارب قرشًا والقرش يقاوم؛ سخيف، ولكن كلاسيكي. 

6- The Dark Knight Rises 2012

من أكثر أفلام باتمان التي اختُلف حولها، كان امتدادًا للجزء الأول «فارس الظلام» ولكنه بدلًا من محاولة تكراره، بدأ الفيلم الجديد بقصّ حكايته الخاصة. عكس هذا الفيلم بطرق شتى إلى أين كان يتجه أسلوب أفلام الأبطال الخارقين بطريقة أفضل مما فعل سابقه. كل فيلم من ثلاثية «فارس الظلام» له مزاج ومحاور خاصة، وانقسم الناس حول هذا الجزء خاصة كونه نهاية للثلاثية وللخط الملحمي الذي احتواه. 

5- Batman: Mask of the Phantasm 1993

معجبو سلسلة باتمان الكرتونية المتعصبين سيقولون هذا أفضل فيلم باتمان على الإطلاق ولا تستطيع أن تخطّئهم تمامًا. التقط فيلم «قناع الوهم» جوهر باتمان وفريقه المساعد أفضل من معظم أفلام باتمان التي أداها ممثلون حقيقيون (ليس كرتون). 

4- Batman 1989

هذا الفيلم من بطولة تيم بورتون هو أول معالجة للشخصية على الشاشة الكبيرة منذ تجربة آدم ويست عام 1966. صحيح أنه لم يمضي عليه وقت طويل تمامًا، لكنه سيبقى دائمًا من كلاسيكيات أفلام الأبطال الخارقين. 

لازال مايكل كيتون أفضل شخصية باتمان وجاك نيكلسون، بينما طغى عليه هيث ليجر في العقد الماضي، ومن المحتمل أن يفعل خواكين فينكس الأمر ذاته الآن في فيلم «الجوكر». 

3- Batman Returns 1992

«عودة باتمان» هو أكثر وحشية ويصبغه أداء تيم بورتون أكثر من الفيلم الأول للمخرج، ولكنني دائمًا عند الرأي القائل بأن هذا الجزء أفضل. لديك ميشيل فايفر تأكل الطيور، وداني ديفيتو يفعل ما يفعله كعدو رئيس. غريب ومزعج بعض الأحيان، ولكنه مُرْضٍ تمامًا.

2- Batman Begins 2005

لم يتلق فيلم باتمان قصة أصلية مناسبة حتى جاء هذا الجزء الأول من ثلاثية «فارس الظلام» للمخرج كريستوفر نولان. لأكن صادقًا، الفيلم عبارة عن سرد مباشر، حتى أولئك الأشخاص غير المعتادين على الكتب الكوميدية أو أفلام الأبطال الخارقين يعرفونها: طفل صغير نذر نفسه لمحاربة الجريمة بعد مقتل والديه أمام عينيه. لكن نولان أعطى للقصة الأصلية خطًا جديدًا بإضافة تفاصيل رحلة بروس وايني (شخص باتمان الحقيقي) من كونه ملياردير إلى سجين، ثم حارس للقانون، ثم إلى أسطورة.

1- The Dark Knight 2008

ليس هناك الكثير لأقوله حول «فارس الظلام» مما لم يُقل، أداء هيث ليدجر كان رائعًا بكل المقاييس، والفيلم ألهم عددا كبيرا من الأفلام الأخرى لتكون أكثر سوداوية أو واقعية. تعلمت الأستديوهات الدرس الخاطئ من فيلم «فارس الظلام»، ونجاحه كان صعب التكرار لأنه فريد من نوعه.

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد