لا أحد يعلم بالتأكيد كيف سيبدو العقد أو القرن أو الألفية القادمة، لكن الكثير من الكتاب قد تخيلوا المستقبل في أعمالهم، في دعوة لنا للسفر عبر الزمن. جاء ذلك في تقرير بموقع المنتدى الاقتصادي العالمي، قام الكاتب بسؤال لين لوباش، مديرة قسم خدمات القراء في مكتبة نيويورك العامة، عن اقتراحاتها للكتب التي يجب على الجميع قراءتها عن المستقبل. وها هي قائمة بـ11 كتابًا منها.

1. «أطفال العالم الجديد: قصص»

تعرض رواية Children of the New World المكونة من 13 قصة قصيرة، تصورًا للمستقبل، وكيف يمكن أن يبدو، وعلى غرار مسلسل «بلاك ميرور»، يبدو سرد الرواية، التي كتبها أكساندر واينستاين، مثيرًا للأعصاب، ويحتوي على دمج وسائل التواصل الاجتماعي، وصنّاع الذاكرة، ولعب الواقع الافتراضي الغامرة، والروبوتات الشبيهة بالإنسان.

2. «حكاية خادمة»– مارجريت أتوود

حكاية خادمة أو The Handmaid’s Tale هي سلسلة تحكي عن مستقبل بائس، عندما تسيطر منظمة دينية غاشمة على الحكومة الأمريكية، فتختطف النساء الصغيرات، وتجردهن من هوياتهن، وتجبرهن على تربية الأطفال الذين يسرقون منهن. تمس القصة المنشورة في 1985 المواضيع الحداثية، مثل: النسوية، والنسبية الأخلاقية، والجنس، والتلاعب في السلطة، وقد طوعت القصة مؤخرًا في مسلسل شهير يحمل الاسم ذاته.

اقرأ أيضًا: 8 كتب وروايات لا بد أن يقرأها كل مهتم بالسياسة وألاعيبها ودهاليزها

3. «الانقراض السادس: تاريخ غير طبيعي»

للمزج بين العلم والتاريخ، سلطت إليزابيث كولبرت، مؤلفة The Sixth Extinction: An Unnatural History الضوء على تأثير البشر في البيئة في هذا الكتاب الحائز على جائزة البوليتزر، والذي نُشر في 2014. تقول المؤلفة إننا بحرق الوقود الحفري فإننا نؤثر في الغلاف الجوي والمحيطات والمناخ، ونجبر ملايين الأنواع على الانقراض. تجمع المؤلفة بين الوصف الحي للعجائب الطبيعية مثل الحاجز المرجاني العظيم، وبين التجارب البرية مثل المغامرة في كهف للخفافيش، وذلك لشرح حاضر كوكب الأرض، ومستقبله المفترض.

4. «هذا يغير كل شيء: الرأسمالية والمناخ»– نعومي كلاين

تتحدى نعومي في كتابها This Changes Everything: Capitalism vs. The Climate قراءها بالتخلي عن الرأسمالية، وإعادة تأسيس الاقتصاد العالمي والنظام السياسي ليتجه نحو مستقبل أكثر اخضرارًا، فهي تتعرض لمسألة أن الانتقال من الرأسمالية لن يقلل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون فقط؛ بل سيساعد أيضًا في سد فراغات عدم المساواة، وبناء ديمقراطية أفضل.

نعومي كلاين

بإمكاننا إما أن نتقبل تغييرًا جذريًّا وإما أن الأرض ستتغير جذريًّا، كما تزعم في الكتاب المنشور في 2014، وترى أن الوقوف على الحياد في قضية المناخ لم يعد خيارًا بعد الآن.

اقرأ أيضًا: نعومى كلاين: ما لا تعرفه عن عقيدة الصدمة.. كيف تستفيد السلطة من الأزمات؟

5. «في 100 عام: كبار الاقتصاديين يتوقعون المستقبل»

في هذا الكتاب الذي يحمل عنوان In 100 Years: Leading Economists Predict the Future يعرض 10 اقتصاديين بارزين (يتضمنون العديد من الحائزين على جائزة نوبل) رأيهم عن كيف من الممكن أن يبدو العالم في القرن الـ21، هؤلاء المفكرون يدرسون مواضيع مثل: مستقبل العمل، والمرتبات، والمساواة، والتكنولوجيا، والتغير المناخي من بين مواضيع أخرى، وأعد هذا الكتاب؛ الكاتب إيجناسيو بالاسيوس هويرتا.

6. «فيزياء المستقبل: كيف سيشكل العلماء مصير البشرية وحياتنا اليومية في عام 2100»

نشر هذا الكتاب Physics of the Future: How Scientists Will Shape Human Destiny and Our Daily Lives by the Year 2100 عام 2011، ويناقش فيه الفيزيائي ميشيو كاكو تطورات التكنولوجيا والطب والسفر، ويتوقع الاختراعات التي من الممكن أن يحظى بها العالم بعد 100 عام من الآن. ومن بين توقعاته: مصاعد فضائية، وعدسات لاصقة متصلة بالإنترنت، وسيارات طائرة.

7. «المستقبل المتطرف: أهم الاتجاهات التي سوف تعيد تشكيل العالم في السنوات المقبلة»

مؤلف الكتاب -جيمس كانتون- مستشار لثلاثة رؤساء على مدى ثلاثة عقود متتالية، يتنبأ في كتابه The Extreme Future: The Top Trends That Will Reshape the World in the Next 5, 10, and 20 Years بالاتجاهات المستقبلية في عالم الأعمال والتكنولوجيا والإرهاب والبيئة والطب. الكتاب الذي نشر في عام 2007، قد وصفته مكتبة نيويورك العامة باعتباره كتيبًا أساسيًّا في استشراف المستقبل للعشرين عامًا القادمة.

اقرأ أيضًا: مترجم: «العالم العربي: جذور الشر».. كتاب يبحث في اقتصاد المنطقة ومستقبلها بالأرقام

8. «1984»– جورج أورويل

هذه الرواية الخيالية العبثية التي نشرت في عام 1948 للكاتب جورج أورويل، تخيلت الحياة في عام 1984، في مستقبل كالح السواد، يراقب الأخ الأكبر وشرطة الفكر المواطنين باستمرار، والسيطرة عليهم. يرسم الكاتب صورة خيالية للعالم، ويحذر من مخاطر الشمولية في كتاب لا زال وثيق الصلة بعالم اليوم.

9. «فهرنهايت 451»– راي برادبوري

في هذه الرواية العبثية المنشورة في عام 1953، بطل الرواية جاي مونتاج هو رجل إطفاء في عالم يتحكم فيه التلفاز بكل شيء، والأدب في طريقه للانقراض، وواجب بطل الرواية هو إشعال النيران في الكتب. مثل رواية 1984، تسلط هذه الرواية الضوء على مخاطر التحكم في العقول والأنظمة الشمولية.

10. «عالم جديد شجاع»– ألدوس هكسلي

في المستقبل الذي يتخيله هكسلي في روايته Brave New World يولد الأطفال في معامل اختبار، ويثبط المجتمع التصرفات والتفكير الفردي، ومع أن العالم يعيش في سلام، لكن بطل الرواية برنارد ماركس يتساءل عما إذا كان هناك المزيد. «عالم جديد شجاع» التي نشرت عام 1932 تتوقع بصرامة التطورات في تكنولوجيا الإنجاب، والتعلم أثناء النوم، وعلم النفس.

11. «2001: أوديسة فضائية»– لآرثر س. كلارك

هذه الرواية 2001: A Space Odyssey المنشورة عام 1968 (والتي تطورت بالتزامن مع فيلم المخرج ستانلي كوبريك الذي يحمل الاسم ذاته) يسيطر الذكاء الاصطناعي على مركبة فضائية، مع آمال في السيطرة على الكون. النظام الحاسوبي المسمى هال 9000 سيكون متطورًا لدرجة أن يذنب، ويضطرب عصبيًّا، ويقتل أيضًا، سيسيطر الروبوت على المركبة الفضائية، وسيحاول طاقمها إسقاطه.

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد