لا داعي للانزعاج من ظهور بعض الشعيرات الرمادية، أو التجاعيد الصغيرة، أو الاثنين معًا، بدلًا من ذلك، يجب أن تركز المرأة في هذا العمر على صحتها وعافيتها من أجل حياة صحية وسعيدة.

بحسب موقع «أيجين»، هذا ما يجب فعله على النساء اللاتي تجاوزن الأربعين من عمرهن، وقدم الموقع تقريرًا حول أسباب شعور المرأة بالضعف والإرهاق في هذه السن، مصحوبة بـ11 نصيحة للحفاظ على صحة المرأة وسعادتها، واستهل التقرير بتشبيه النساء في فترة الأربعينيات بالنبيذ الجيد، فمعظم النساء يزددن جمالًا كلما زادت أعمارهن.

القطط تسبب عقمًا للفتيات! 10 خرافات «طبية» عليك التوقف عن تصديقها

7 أسباب للضعف والإرهاق بعد الأربعين

في حين أن معظم النساء يصبحن أكثر نضجًا واستقرارًا بمجرد بلوغهن فترة الأربعينيات، فإنهن قد يشعرن بالضعف والإرهاق بسبب العوامل المختلفة التالية:

1. الأيض
ينخفض معدل الأيض قليلًا كل عشر سنوات؛ لذلك يوصَى بمراعاة أنماط النظام الغذائي، لأن الجسم في هذه المرحلة لن «يعالج الأمر».

2. صحة العظام
قد تجد النساء أنفسهن في كثير من الأحيان يزرن الأطباء لعلاج آلام المفاصل والركبة التي يتعرضن لها، خاصة أثناء المشي لمسافات طويلة وصعود الدرج. وتتعرض العديد من النساء أيضًا لهشاشة العظام، وهي حالة تسبب ضعف العظام وزيادة مساميتها. وتتناقص صحة العظام أيضًا كل عام، مما ينتج عنه آلام وأوجاع مستمرة.

3. الإجهاد
بسبب طبيعة مهامهن المختلفة من تربيه الأطفال ومسئولياتهن كأولياء الأمور، وانشغالهن بقضايا الأسرة، والجوانب المالية، والاهتمام بالصحة.

4. العضلات
بالمقارنة مع النساء في الثلاثينات من العمر، تنخفض صحة العضلات انخفاضًا كبيرًا بحلول الوقت الذي يبلغن فيه الأربعين.

5. الاكتئاب
تشعر المرأة بالإرهاق ونقص الطاقة. وتكون احتمالية حدوث اكتئاب أعلى في هذه المرحلة عن غيرها، خاصةً إذا كانت متوترة بسبب مشاكل صحية أو عائلية أو تغيرات في الجسم، بما في ذلك زيادة الوزن.

6. عدم ممارسة ما يكفي من التمارين أو هجرها تمامًا
عدم ممارسة ما يكفي من التمارين يؤدي إلى لين العظام وزيادة الوزن، ويقلل من قوة العضلات. ابدأي بتمارين بسيطة مثل المشي السريع، أو ركوب الدراجات، أو السباحة، ثم انتقلي إلى تمارين حمل الأوزان. وينصح الموقع بالجمع بين ممارسة التمارين، واتباع نظام غذائي صحي متوازن.

7. تناول طعام منخفض البروتين
تزعم المجلة الأمريكية لعلم وظائف الأعضاء – الغدد الصماء والأيض- أن زيادة الاستهلاك اليومي من البروتينات الموصى بها بمقدار الضعف تقريبًا، يزيد من بناء العضلات ويحسن من عملية الأيض لدى الأفراد الأكبر سنًّا. لصحة الشخص يحتاج إلى تناول نسبة محددة من البروتين تقدر بـ 0.8 جرام لكل كيلوجرام من وزن الجسم.
Embed from Getty Images

عند النظر إلى كل هذه العوامل، تبرز الأربعينيات بوصفها مرحلة جيدة لتخصيص بعض الوقت للصحة والسعادة والرفاهية، من خلال معالجة القضايا الصحية، واتباع نمط حياة صحي، والاستمتاع بالحياة على أكمل وجه.

11 نصيحة ينبغي للمرأة تطبيقها في الأربعينيات

1. ضخ الأدرينالين
ينصح الموقع بضرورة تقوية الجسم من خلال ممارسة الأنشطة التي تُقَوّي القلب وتعزز معدلات التنفس. وتعد منطقة وول أوف لايف حول جزر إينيان في ألاسكا، وسي لايون روكري في كاليفورنيا، وبيلاجيك ماجيكو في هاواي من أفضل أماكن الغوص في العالم. وبالمثل، تعد نافاجو بريدج في أريزونا، وريد وود تريز في كاليفورنيا، وستراتوسفير في لاس فيجاس من أشهر أماكن القفز بالحبال.

2. التخييم
هو وسيلة رائعة للتخلص من التوتر في وسط الأشجار الخضراء الفاتنة، والهواء النقي، والطيور المغردة. ويوصي الموقع النساء في الأربعينيات بالذهاب لإقامة معسكرات مع الأصدقاء أو العائلة. وتقترح منتزه أكاديا الوطني في ولاية ماين ووايت ماونتين فورست في نيو هامبشاير، ومتنزه بادلاندز الوطني في ولاية ساوث داكوتا، كوجهات جيدة للتخييم (ويمكن إيجاد بدائل مشابهة في محيطك المحلي).

3. استبدال الشاي الأخضر بالقهوة
المشروبات التي تحتوي على الكافيين سيئة للصحة العامة. بدلًا من ذلك، يُنصَح بتناول الشاي الأخضر وعصائر الفاكهة الطازجة أو السموذي. ولأن الشاي الأخضر والفواكه غنيان بالعناصر الغذائية، ومضادات الأكسدة الطبيعية؛ فإنهما يقويان الصحة ويجعلانك تشعرين بالانتعاش والحيوية.

4. تناول وجبة الإفطار كل يوم
تناولي وجبة إفطار صحية، تتكون من جميع العناصر الغذائية والألياف المطلوبة، ثم تناولي الحليب أو عصير الفاكهة الطازج. تمد وجبة الإفطار الصحية الجسم بالطاقة طوال اليوم وتعطي «شعورًا بالامتلاء»؛ مما يساعدكِ على التحكم في الوزن.

5. رفع معدلات الأيض
نظرًا إلى وجود مشكلة شائعة في تباطؤ عملية الأيض في هذه المرحلة العمرية، فلا بد من بذل قصارى الجهد لرفع معدلاتها. تناولي وجبات متوازنة، وتجنبي السكر والكربوهيدرات والأطعمة السكرية. وقللي من تناول اللحوم المصنعة والجبن، واحصلي على قدر كبير من النوم، ومارسي الرياضة بانتظام.

6. الحصول على كمية كافية من الكالسيوم وفيتامين د
يعمل الكالسيوم على تقوية العظام والأسنان، بينما فيتامين (د) ضروري لصحة العظام وعملها بشكل صحيح. ينبغي أن يحتوي النظام الغذائي على الحليب ومنتجات الألبان؛ من أجل الحصول على الكالسيوم، والتعرض لشمس البكور لفترة كافية للحصول على فيتامين د، وينبغي استشارة الطبيب عند الرغبة في تناول المكملات الغذائية.

7. تعلُّم كيفية إدارة التوتر بفعالية
لا يمكن التخلص تمامًا من التوتر، ولكن يمكن التحكم فيه باستخدام تقنيات فعالة. ممارسة اليوجا لها دور كبير في الحفاظ على صحة العقل والجسم. لذلك لا بد من محاولة التخلص من التوتر بطرق أخرى، عن طريق الذهاب للتمشية لمسافة طويلة، أو قضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء والتحدث معهم.

8. زيادة معدلات البروتين التي يحصل عليها جسمك
البروتينات هي المسؤولة عن بناء الأنسجة وسلامتها. والبروتين لبنة مهمة، تؤدي دورًا حاسمًا في الصحة العامة وأداء الجسم. ويعد الجبن، والزبادي، والحليب، والبيض، والدجاج، والأسماك، مصادر غنية بالبروتينات الطبيعية.

9. كوني مغامرة مع شريك حياتك
ينصح الموقع بإضافة المزيد من الإثارة إلى غرفة النوم. فالأربعينيات هي أيضًا فترة جيدة لتكريس المزيد من الوقت والاهتمام بعلاقتكِ مع شريك حياتك. اخرجي لقضاء عطلة رومانسية، أو اذهبي في رحلة إلى الخارج. اقضيا وقتًا ممتعًا سويًّا.

10. الخروج مع صديقاتك
خططي لرحلة ممتعة مع صديقاتك. التقيهم مرة واحدة على الأقل في الشهر. اخرجي معهن لمشاهدة فيلم، أو تناول عشاء، أو حضور حفل موسيقي، أو نزهة بعيدة عن المدينة. تحدثي مع صديقاتك واستجمي واسترخي معهن، واعقدن اجتماعات كثيرة تجمع شملكن.

11. إجراء الفحوصات الروتينية
لا بد من إجراء فحص روتيني للجسم كله مرة كل ستة أشهر. من المهم إجراء فحص للقلب، وأمراض النساء، والعظام، أو أي حالة صحية أخرى مثل سرطان الثدي. إذا كنتِ مصابه بمرض السكري، أو ارتفاع ضغط الدم، فلا بد من الحرص على علاج هذه الحالات جيدًا، من خلال اتباع أسلوب حياة صحي، وتناول الأدوية الموصى بها.

Embed from Getty Images

وفي الختام قدم التقرير 5 نصائح إضافية لحياة سعيدة ومريحة للبال في الأربعينيات من العمر:

– تأكدي من إيلاء اهتمام شديد بصحتك؛ لأنها أصبحت ضعيفة بشكل كبير في هذه المرحلة، لا تتغاضي عن أي أعراض تجذب انتباهك، واستشيري طبيبك على الفور.

– انتقي طريقتك الخاصة للتخلص من التوتر. قومي بالتمشية لمسافة طويلة، أو استمعي إلى الموسيقى المفضلة لديكِ، أو قومي بطهي وجبة شهية، أو تحدثي مع الأصدقاء والعائلة. تخلصي من الطاقة السلبية التي قد تتراكم مع مرور الوقت. إذا كنتِ بدون عمل، فعليكِ الانخراط فى نشاط يجعلكِ مشغولة. سواء كنتِ تتعلمين لغة، أو رياضة جديدة، امضي وقتًا طويلًا لتطوير نفسك، والحصول على روتين يومي منظم.

– مارسي عادات جيدة. تناولي طعامًا صحيًّا باعتدال، واستخدمي التفكير الإيجابي، وابتعدي عن الأشخاص السلبيين. جربي رياضة اليوجا، وتناولي الطعام النظيف والطازج، واستيقظي مبكرًا، ومارسي التمرينات، وافعلي الأشياء التي ترسم الابتسامة على وجهك.

– لا تكوني دائمًا تحت تصرُّف العائلة والأصدقاء. فقد كنتِ بجانبهم طيلة الوقت كلما احتاجوا إلى مساعدة. امنحيهم فرصة لرعاية أنفسهم دون التواصل معك في كل مشكلة يواجهونها.

– كوني إيجابية! سيمَكِّنك ذلك من رؤية الجانب الأفضل في كل موقف. فالإنسان السعيد والمبتهج متناغم العقل ومستريح الجسد.

«الإندبندنت»: العلاج الهرموني بعد انقطاع الطمث يصيبِك بهذا المرض الخطير!

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد