تقول «جولي بورت» في تقرير لها نشر على موقع «بيزنس إنسايدر» إن عام 2018 صار قاب قوسين أو أدنى، وبالتالي حان وقت التنبؤ بالشركات الناشئة التي ربما تعصف بصناعة التقنية العام القادم، وفي هذا الصدد ليس هناك من هو أجدر من خبراء الشركات الناشئة ولا سيما شركات رأس المال الجريء أو رأس المال المُخاطر الذين يراقبون الصناعة، ويرشدون أصحاب الشركات الناشئة وينصتون إلى عروضهم، ويستثمرون فيها.

تواصل فريق موقع بيزنس إنسايدر مع عدد من أفضل شركات رأس المال الجريء باعتبارها محاولة لمعرفة أكثر الشركات الناشئة التي ستنتعش في العام المقبل. تكمن أهمية شركات رأس المال المُخاطر في أنها كيانات اقتصادية تهدف إلى استثمار أموال بعض المستثمرين في مشروعات أو شركات ناشئة لديها مقومات تؤهلها للنجاح، وتحقيق الأرباح مستقبلًا، بالإضافة إلى تحقيق هامش من الربح لملاكها. وتعد تلك الشركات بمثابة حلقة وصل بين المستثمرين الذين ربما ليس لديهم القدرة ولا الوقت الكافي لمقابلة جميع الشركات الناشئة لتحديد أيهم تستثمر فيها، وبين المشروعات الناشئة ومؤسسيها.

اقرأ أيضًا: لماذا تفشل الشركات الناشئة؟ 10 أسباب تشرح لك

كما دعا الفريق عددًا من المستثمرين من خلفيات وفلسفات استثمارية متعددة ومتنوعة للمشاركة، بما في ذلك أفضل شركات رأس المال المُخاطر في السوق مثل شركات أكسيل وآندرسن هورويتز، وباتري فينتوريس، وبسمر، وغراي لوك فينتوريس، كلينر بيركنز، وسيكويا.

كان هدف الفريق الأساسي من تلك الشركات هو ذكر اسم إحدى الشركات أو المشروعات الناشئة التي دعموها بالفعل وفي طريقها لمزيد من الانتعاش في عام 2018، بالإضافة إلى ذكر اسم إحدى الشركات الجيدة لكن لم يستثمروا فيها. تعرض القائمة التالية 13 مشروعًا ناشئًا ناجحًا وعلى طريق الانتعاش أكثر خلال العام القادم.

اخترنا لكم في ساسة بوست 13 مشروعًا من بين 50 جاءت في تقرير بيزنس إنسايدر، المشروعات غطت مجالات متنوعة كالأعمال التجارية والألعاب والصحة والروبوتات والذكاء الاصطناعي والمال الإلكتروني والحواسب الخارقة الكمومية وصولًا لتقنيات الفضاء الخارجي.

1. «نوتو» Nauto.. كاميرا أمامية ذكية للحافلات

تواصل موقع بيزنس إنسايدر مع «ريد هوفمان» من شركة جراي لوك باعتبار علاقتها الاستثمارية مع شركة «نوتو» الناشئة، جدير بالذكر أن حجم التمويل يبلغ 173.9 مليون دولار أمريكي.

نموذج للكاميرا نوتو

ماذا تُنتج؟ يذكر التقرير أن شركة «نوتو» تقوم بتصميم كاميرات ذكية للسيارات تعتمد على شبكة سحابية، إذ تساعد الكاميرا في تحديد المخاطر للسائق، وتمده بمعلومات وتقييمات في نهاية كل رحلة، فضلًا عن أنها تحلل سبب الحوادث للحد من الدعاوى الزائفة ضد السائقين.

ما سبب بروزها؟ يقول «هوفمان» إن قيادة السيارات ستصبح عما قريب نشاطًا شبكيًا عالي التنسيق، ستستفيد السيارات على الطريق من خبرات السيارات الأخرى، فمشروع كاميرات «نوتو» يعيد النظر في درجة أمان التنقل والمواصلات باستخدام الذكاء الاصطناعي، ويسعى مؤسسها «ستيفان هيك» لإعادة تعريف شبكة النقل.

يعد «هيك» (20 عامًا) مخضرمًا في مجال المواصلات والنقل، فهو زميل أبحاث ومدرس بجامعة ستانفورد، وعضو في مشروع تحويل الطاقة التعاوني التابع لجامعة ستانفورد.

2. «ريجيتي كومبيوتينج» Rigetti Computing.. الحوسبة الكمومية

تحدث «ريد هوفمان» من شركة جراي لوك عن شركة «ريجيتي كمبيوتنج» الناشئة باعتبارها أحد المشروعات الناجحة لكن لا تربطها علاقة استثمارية بشركته، جدير بالذكر أن حجم تمويلها يبلغ 69.5 مليون دولار أمريكي.

«تشاد ريجيتي» مؤسس «ريجيتي كمبيوتنج» ومديرها التنفيذي

ماذا تنتج؟ يذكر التقرير أن شركة «ريجيتي كمبيوتنج» تركز على تطوير تقنية تساعد في إطلاق نوع جديد من الحاسبات القوية وهي الحاسبات الكمومية.

ما سبب بروزها؟ يعتقد «ريد هوفمان» أن جاذبية الشركة للمستثمرين تعتمد على أهمية الحوسبة الكمومية، والتي من المتوقع أن تصبح صناعة ضخمة عما قريب، وتعد بتوفير حاسبات كمومية قوية للغاية؛ فالشركات مثل مايكروسوفت وجوجل وإنتل لديهم تجارب مع الحاسبات الكمومية، لكن ما يميز «ريجيتي كمبيوتنج» منهجها المميز، ويختتم يذكر أن شركة «ريجيتي كمبيوتنج» شركة ناشئة تبني عملًا تجاريًا من الصفر، يهدف لبناء شريحة حوسبة كمومية.

اقرأ أيضًا: «فوربس»: ماذا تعرف عن الحوسبة الكمومية؟ 6 طرق يمكن أن تغير بها عالمنا

3. «بيندروب» Pindrop.. وقف الاحتيال الصوتي

تواصل موقع بيزنس إنسايدر مع كل من «مارتن كاسادو» من شركة «آندرسن هورويتز» أبرز شركات رأس المال المجازف في الولايات المتحدة الأمريكية، ومع «سوميش داش» من شركة «أي في بي» أيضًا. تربط الشركتين علاقة استثمارية مع شركة «بيندروب» الناشئة، ويقدر تمويلها بـ122.8 مليون دولار أمريكي.

مؤسسا الشركة «فيجاي بالاسوبرامانيان» الرئيس التنفيذي لشركة بيندروب، و«بول جادج» المدير التنفيذي

ماذا تنتج؟ يذكر التقرير أن مراكز الاتصالات تستخدم تقنيات «بيندروب» لتحليل أصوات الأشخاص، وكشف الاحتيال بدقة لدرجة أنها بإمكانها كشف ما إذا كان الصوت أصليًا أم أنه صادر من حاسب.

ما سبب بروزها؟ يقول «كاسادو» إن الأصوات هي أحد وسائل التفاعل مع أنظمة الحاسب، وصارت وسيلة منتشرة على نطاق واسع، سواء كان التواصل أو الكلام مع شخص في المنزل أو مع نظام آلي على شبكة الإنترنت، وأشار إلى أن الاحتيال الصوتي صار ثغرة أمنية كبيرة. بينما يعتقد «داش» أن تقنيات شركة «بيندروب» الناشئة تكشف كميات غير مسبوقة من الاحتيال الهاتفي الصوتي، ما يوفر على المؤسسات المالية الرائدة عشرات الملايين من الدولارات سنويًا. جدير بالذكر انضمام «جون تشامبرز» المدير التنفيذي السابق في شركة «سيسكو» لمجلس إدارة «بيندروب» مؤخرًا.

4. «ريلاتيفيتي سبيس» Relativity Space.. طباعة صواريخ ثلاثية الأبعاد

تحدث «مارتن كاسادو» من شركة «أندرسين هورويتز» -شركة رأس مال مجازف- عن مشروع «ريلاتيفيتي سبيس» الناشئ باعتباره مشروعًا ناجحًا وجذابًا لكن لا تربط ركته به أي علاقة استثمارية، يبلغ حجم تمويل الشركة 8.4 مليون دولار أمريكي.

ماذا تنتج؟ يذكر التقرير أن شركة «ريلاتيفيتي سبيس» تتخصص في بناء الصواريخ الآلية، وتحديدًا في صناعة الصواريخ منخفضة التكلفة، لتقليل تكلفة نقل الأشياء إلى الفضاء الخارجي.

ما سبب بروزها؟ يقول «كاسادو» إن ما تقوم به شركة «ريلاتيفيتي سبيس» الناشئة من طباعة شرائح الصواريخ هو أمر مدهش حقيقي، وليس ضربًا من ضروب المزاح. ويضيف أن الشركة تمكنت من بناء أكبر طابعة ثلاثية الأبعاد بتمويل منخفض نسبيًا، ويذكر أنه بعد تتبعه صيحة الأقمار الاصطناعية المتناهية الصغر أو الميكروسكوبية، اكتشف أنها تقوم بتصميم الأقمار الصناعية الميكروسكوبية وتشغيلها مقابل هامش صغير من تكلفة الأقمار الصناعية التقليدية، ويعتقد أن هناك تغيرًا مماثلًا في ساحة الصواريخ، ولشركة «ريلاتيفيتي سبيس» نصيب الأسد فيه.

5. «ريفليكتيف» Reflektive.. تقييم مستمر لأداء الموظفين

أما «سوميش داش» من شركة أي في بي لرأس المال المجازف أشاد بشركة «ريفليكيتيف» الناشئة، في حين لا تربط شركته علاقة استثمارية بها، تقدر حجم تمويلها بـ41.6 مليون دولار أمريكي.

ماذا تنتج؟ يذكر التقرير أن شركة «ريفليكتيف» تصميم برامج لتقييم أداء الموظفين، بحيث تدمج البرنامج في تطبيقات الإنتاجية الأخرى مثل برنامج أوت لوك، وسلاكس وجي ميل.

ما سبب بروزها؟ يقول «داش» إن البرنامج يمَكّن المديرين من الحصول على قوائم حصرية مرجعية أولا بأول لمستهدفات الأداء، والأهداف لكل التقارير المطلوبة، ومن ناحية أخرى يتيح للموظفين معرفة سجلهم باستمرار، وأضاف أن الشركة على أهبة الاستعداد للانطلاق والانتشار في عام 2018.

6. «موف ويذ» MoveWith.. فصول لياقة بدنية عالمية على هاتفك

تواصل معدو التقرير مع «يوري كيم» من شركة «فور رانر فينتشر» لرأس المال المجازف باعتبار علاقتها الاستثمارية مع شركة «موف ويذ» الناشئة. جدير بالذكر أن حجم تمويلها يبلغ 3.8 مليون دولار أمريكي.

«هولي شيلتون» المدير التنفيذي لشركة «موف ويذ»، وأحد مؤسسيها

ماذا تنتج؟ يذكر التقرير أن «موف ويذ» هو تطبيق لياقة بدنية شخصي، يمد المستخدم بتمرينات سماعية من أداء مدربين مشهورين، بما في ذلك فصول تدريبية للياقة البدنية كالجري وركوب الدراجة، وفصول اللياقة العقلية والنفسية مثل فصول اليوجا، وفصول اللياقة الروحية مثل التأمل والمحادثات.

ما سبب بروزها؟ يقول «كيم» إن حجم الشركة يزداد بنسبة 100% شهريًا، ويضيف أن التطبيق يجمع كل ما تحتاجه لكي تحقق هدفك الصحي في مكان واحد، البرنامج مصمم بقدرة عالية على تفصيل الإعدادات لتلائم كل شخص، وألحق به برامج تدريبات خاصة بعلامات رياضية معروفة في كل مستوياته الرياضية، كما ألحق به مؤخرًا برنامجًا للتأمل والذي فتح مجالًا أوسع لتدريبات اللياقة البدنية. يعد «موف ويذ» صالة ألعاب رياضية عصرية متنقلة على هيئة تطبيق شخصي تمامًا ورقمي كلية.

7. «زوم بيتزا» Zume Pizza.. روبوت يصنع البيتزا

أشاد «يوري كيم» من شركة «فور رانر فينتشر»، بشركة «زوم بيتزا» الناشئة، على الرغم من عدم وجود علاقة استثمارية بين الشركتين. يبلغ حجم تمويلها 48 مليون دولار أمريكي.

ماذا تنتج؟ يذكر التقرير أن شركة «زوما بيتزا» تستخدم الروبوتات لتصنيع البيتزا، وكذلك أتمتة حافلات التوصيل بحيث تطهو البيتزا في طريقها للمستخدم الذي قدم الطلب، فتصله ساخنة فور خروجها من الموقد، وبالتالي تعد الشركة الناشئة نوعًا جديدًا من صناعة توصيل الطعام الذكية.

ما سبب بروزها؟ يقول «كيم» إن الشركة متفردة في صناعة البيتزا، فهي روبوتات تصنع بيتزا، ويتعجب مازحًا «كيف لا يكون ذلك أمرًا مدهشًا؟». ويضيف قائلًا «إن أقصى هدفهم هو صناعة بيتزا وطعام من موارد محلية بأسعار متاحة أكثر للجميع»، وذلك من خلال إعادة تصور دمج طرق صناعة وتسليم الوجبات السريعة.

8. «إيرني» Earny: تمويلات مؤتمتة

تواصل معدو التقرير مع «مايكل جونز» المدير التنفيذي لشركة «ساينس» لرأس المال المجازف باعتبار علاقة الشركة الاستثمارية مع شركة «إيرني» الناشئة، يقدر حجم تمويل الشركة الناشئة بـ2.5 مليون دولار أمريكي.

«أوديد فاكرات» الرئيس التنفيذي لشركة «إيرني»

ماذا تنتج؟ يذكر التقرير أن شركة «إيرني» هي خدمة تسعى إلى التمويل التلقائي أثناء حالات انخفاض الأسعار، من خلال بيع التجزئة وحماية أسعار كروت الائتمان.

ما سبب بروزها؟ يقول «جونز» إن شركة «إيرني» تساعد المستخدمين في الاستفادة من سياسات حماية الأسعار التي تتيحها المتاجر الكبرى ومصدرو كروت الائتمان، والتي عادة ما لا يُطالَب بها بسبب القلق والتوتر الذي  يثيره تطبيق مطالبات التسوية والتعويضات.

9. «ريبل» Ripple.. استخدام «بلوك تشين» للمدفوعات عالميًا

يعتقد «مايكل جونز» المدير التنفيذي لشركة «ساينس» أن شركة «ريبل» الناشئة شركة جيدة وناجحة لكن لا تربطه بها أي علاقة استثمارية، يقدر حجم تمويلها بـ93.6 مليون دولارًا أمريكيًا.

«براد كارلينجهاوس» المدير التنفيذي ومؤسس شركة «ريبل»

ماذا تنتج؟ يذكر التقرير أن شركة «ريبل» الناشئة تستخدم «Block Chain» (سلسلة الكتل)، وهي التقنية الرئيسية في العملات الإلكترونية مثل البيتكوين، وذلك من أجل السماح لمعالجي السدادات وكذلك البنوك بتأمين إرسال المدفوعات المالية مباشرة إلى أطراف أخرى عالميًا من خلال وسيط. جدير بالذكر أن المدير التنفيذي للشركة «براد كارلينج هاوس» هو الرئيس التنفيذي السابق لشركتي «AOL» وياهو.

ما سبب بروزها؟ يقول «جونز»: جدير بالملاحظة الزيادة الحادة في الشركات الناشئة في مجال «Block Chain» ولعل السبب جيد، إذ أنها مناسبة وآمنة، ويتنبأ بأن المجتمع ككل سيتبع سلاسل الكتل باعتبارها طريقة للدفع والتحولات المباشرة المالية.

اقرأ أيضًا: «بلومبرج»: تخزن أموالك «بيتكوين»؟ ماذا لو وقعت كارثة عالمية عطلت الإنترنت!

10. «ديو سيكيوريتي» Duo Security.. كلمات مرور أكثر أمانًا

تواصل فريق بيزنس إنسايدر مع «أفري روسين» أحد المسؤولين في شركة «لييد إيدج كابيتال»، باعتبار علاقتها الاستثمارية مع شركة «دو سيكيوريتي» الناشئة، جدير بالذكر أن حجم تمويلها يبلغ 121.5 مليون دولار أمريكي.

ماذا تنتج؟ تعد «دو سيكيوريتي» خدمة سحابية تتيح خدمات إدارة كلمات المرور، وتضمن خلو الأجهزة من الفيروسات قبل اتصالها بشبكة الشركات.

ما سبب بروزها؟ يقول «روسين» إن قيمة شركة «ديو سيكيوريتي» وصلت إلى مليار دولار أمريكي، وذلك بعد بدء استثمار شركة «لييد إيدج كابيتال» فيها منذ ثلاث سنوات فقط. وأضاف أن الشركة تنمو سريعًا، ونجحوا في صناعة اسم جيد في مجال الرعاية الصحية والتكنولوجيا وغيرها من المجالات. أشار التقرير إلى قيام الشركة مؤخرًا بتعيين «أليكس ستاموس» مدير التكنولوجيا التنفيذي السابق لفيس بوك.

11. «سيجنال ساينسيز» Signal Sciences.. التنسيق بين فرق التطوير والأمان

تحدث «آفري روسين» من شركة «ليد إيدج كابيتال» عن شركة « سيجنال ساينسيز» الناشئة باعتبارها في وجهة نظره شركة ناجحة لكن لا توجد علاقة تربط بين الشركتين، يبلغ حجم تمويلها 26.7 مليون دولار أمريكي.

«نيك جالبريث» مؤسس شركة «سيجنال ساينسيز» ومديرها التنفيذي

ماذا تنتج؟ يذكر التقرير أن شركة «سيجنال ساينسيز» تعمل على حماية المواقع والتطبيقات من القرصنة، من خلال مساعدة المطورين وفرق الأمن في التعاون والتنسيق معًا.

ما سبب بروزها؟ يقول «روسين» إن فريق العمل في شركة « سيجنال ساينسيز» ينحدر من شركة «إيستي»، حيث اختبروا مباشرة جميع نقاط الضعف والمشكلات التي واجهتها، وقرروا بناء حلول لها، تعمل «سيجنال ساينسيز» على اكتشاف وتحديد أي أجزاء التطبيقات يتم استهدافها، ومن ثم تصلح مشكلات الأمان فيها. وأضاف أن الشركة هي أحد المشاريع الناشئة في مجال البرمجيات في لوس أنجلوس، وبالتأكيد هي أحد الشركات الجديرة بالمتابعة في عام 2018.

12. «جاست وركس» JustWorks.. موارد بشرية أفضل للأعمال الصغيرة

تواصل معدو التقرير مع عدد من المسؤولين في شركة «آكسيل»، تحدث «مايلز كليمنتس» عن شركة «هوديل» الناشئة والتي تستثمر شركته فيها، كما أشار إلى شركة «جاست وركس» باعتبارها شركة ناجحة لكن لا توجد علاقة استثمار بين الشركتين. يبلغ مقدار تمويل الشركة 53 مليون دولار أمريكي.

ماذا تنتج؟«إيزاك أوتيس» مؤسس شركة «جاست وركس» والمدير التنفيذي

يذكر تقرير بيزنس إنسايدر أن الشركة تركز على برامج الشركات الصغيرة للموارد البشرية مثل الرواتب والفوائد ومهام الموارد البشرية الأخرى.

ما سبب بروزها؟ يقول كليمنتس إن شركة «جاست وركس» شركة ذكية ولديها اتجاه عصري في تناول نموذج الأعمال التقليدي بمحاوره الثلاث، الأفراد والبيئة والمهنة. وأضاف أنها تعمل على تجميع الشركات الصغيرة كي تمنحهم القوة الشرائية للشركات الكبرى من خلال إزالة كل التعقيدات في مكاتب الدعم الخلفي والخدمات اللوجستية، وبالتالي التركيز على نوعيات الفوائد التي تهم القوة العاملة الأصغر سنًا.

13. ديب ماب Deepmap.. خرائط مخصصة للسيارات ذاتية القيادة

تحدث «فاس ناتاراجان» من شركة «أكسل» أيضا عن شركة «ديب ماب» الناشئة باعتبار العلاقة الاستثمارية التي تربطهما، جدير بالذكر أن مقدار التمويل يبلغ 32 مليون دولار أمريكي.

ماذا تنتج؟ قريبا ستبدأ السيارات في القيادة الذاتية، لكن قبل تحقق ذلك لا بد لها من معرفة جهة وصولها، هنا يأتي دور «ديب ماب» إذ يتيح خرائط عالية الجودة للسيارات ذاتية القيادة، وتستخدم استشعارًا على متن المركبة لرؤية الطريق والتنبؤ بالبيئة المحيطة.

ما سبب بروزها؟ يقول «ناتاراجان» إن السيارات ذاتية القيادة لا يمكن تشغيلها باستخدام أي نظام خرائط، فهي تحتاج خرائط عالية الدقة ومتعددة الأبعاد كي تفهم وتدرك السيارة الموقع من أجل ملاحة آمنة. وأضاف التقرير أن الشركة تأسست على أيدي فريق عمل في خرائط جوجل، وجوجل إيرث وخرائط آبل وغيرها.

 

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد