الصورة الرئيسة للممثل الأمريكي الكوميدي روبن ويليامز، المعروف عنه معاناته الطويلة مع مرض الاكتئاب، حتى أقدم على الانتحار في أغسطس (آب) 2014 خنقًا في منزله.

محاربة الاكتئاب ليست أمرًا هينًا، لا سيما وإن كنت وحدك في صراع كهذا.

نشر موقع «أويرنس آكت» تقريرًا يستعرض بعض عادات الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب؛ فالاكتئاب مرض عقلي خطير عادة ما يظل خفيًا غير ملحوظٍ لسنوات، الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب الخفي أو المستتر عادة ما يصارعون شياطين داخلهم وحدهم، ولا يشاركون معاناتهم؛ لأنهم لا يريدون أن يشكلوا عبئًا على من حولهم.

يضيف التقرير أن الناس بطبيعتهم لا يفصحون بسهولة عن جراحهم، إنما يعمدون إلى تكديس المشكلات والأمور ومحاولة التعامل معها بأنفسهم، ولعلك تعرف شخصًا على تلك الحالة يحتاج إلى تفهم أكثر من جانبك، أو تعرف شخصًا قد ينطبق عليه الوصف السابق، العادات التالية هي بعض العادات الشائعة التي لاحظها الكاتب على أولئك الذين يعانون من الاكتئاب الخفي ويحاولون التعامل معه مسلحين بلا شيء سوى أنفسهم.

1. موهوبون وتعبيريون للغاية

يعاني العديد من المشاهير من الأمراض النفسية والعقلية، وتلك المعاناة منحتهم شعورًا أعمق بما يختبرون، وإن تدبرت الأمر ستجد أن ذلك بشكل أو بآخر هو مصدر عظمتهم، وبينما لا نلاحظ ذلك فإن معاناتهم تنعكس على عملهم، فيقدرون على الإتيان بعمل جميلٍ من خضم الظلمة التي تستنزفهم داخليًا.

2. دائمًا يبحثون عن غاية

يقول الكاتب: إن البشر بطبيعتهم يحتاجون إلى غاية أو هدف في حياتهم، وفضلًا عن حاجتهم للتيقن من أنهم بطريقة أو بأخرى يفعلون أشياء ذات مغزًى حقيقي، ولا يستثنى الذين يعانون من الاكتئاب المخفي من ذلك الشعور، فهم أيضًا يريدون معرفة سبب وجودهم، بل إنهم أكثر عرضة لاختبار مشاعر عدم الكفاءة والقلق، والتي عادة ما تتركهم يبحثون عن أمور يبدو أنهم لا يمكنهم أبدًا تحقيقها.

3. صرخات استغاثاتهم صامتة

أحيانًا نحتاج جميعنا للمساعدة، لكن عندما لا نتوقع من شخص ما أن يكون ضعيفًا أو محبطًا، لا نرى استغاثتهم، أو طلبهم الصامت للمساعدة، لكن إن لاحظت صرخاتهم وصار بإمكانك مساعدتهم بأية طريقة كانت، تكون قد خلقت رابطًا وثيقًا وموثوقًا معهم.

4. نظرتهم للعقاقير مختلفة

يعرف الذين يعانون من الاكتئاب ما يمكنهم تناوله للتخفيف من آلامهم، يدركون أن الكافيين والسكر سيزيد من حدة مزاجهم، وأن بعض العقاقير يمكنها مساعدتهم، لكنهم في الحقيقة مجبرون على بذل جهد أكبر حتى يشعرون بتحسن، بعكس غيرهم من الناس، الأمر ليس بسيطًا، تناول حبوب الصداع عندما يصيبك.

5. فهمهم للحياة والموت شديد الانغماس

يقول الكاتب: إن من يعانون من الاكتئاب عادة ما يواجهون حقيقة أنهم فانون في لحظات القنوط، وحينها يسعون للحصول على إجابات لأعمق التساؤلات في الحياة، فيسقطون من عقلية سيئة إلى أخرى أكثر سوءًا. ويؤكد الكاتب أن ليس كل من يعاني من الاكتئاب يختبر الأفكار الانتحارية، لكن بعضهم يختبرها بالفعل.

اقرأ أيضًا: الاكتئاب والشتاء: كيف تتغلب على حالتك المزاجية السيئة؟

6. عاداتهم الغذائية غريبة

يذكر التقرير أن من يعانون من الاكتئاب ربما لا يكونون قادرين على تناول الطعام بكميات كبيرة، أو لا يكونون قادرين على تناول الطعام إطلاقًا عندما يكونون في أسوأ حالاتهم، إلا أن بعض من يعانون من الاكتئاب يتناولون الطعام بشراهة عندما يكونون في أسوأ حالاتهم، الأمر يختلف من شخص لآخر، لكن الثابت أن النقيضين على السواء هي عادات غريبة ليست طبيعية.

7. عادات نومهم غير طبيعية

عادة ما ينام المصابون بالاكتئاب أيامًا، أو على الأقل ما يبدو للآخرين أنها أيام متواصلة، أحيانًا يكون النوم مستعصيًا، بينما في أوقات أخرى يكون النوم هو الخيار الوحيد المتاح لديهم. يضيف الكاتب أن من يعانون من الاكتئاب يتعاملون مع حالة من العجز والبؤس تزلزل عالمهم، فيُقابَل إما بذهاب النوم عنهم أو وانغماسهم فيه.

8. يعانون من الانفصال بشكل مضاعف

يقول الكاتب: إنك إن اختبرت تجربة هجر أو انفصال عن أحدهم من قبل، فأنت على الأرجح تدرك مدى فظاعتها، خروج شخص ما من حياتك على غير رغبتك قد يكون مدمرًا أحيانًا، لكنها تكون تجربة أشد وطأة على من يعانون من الاكتئاب، فهي تدفعهم ليكونوا أكثر كتمًا لمشاعرهم وتخلق داخلهم خوفًا من أن يتم هجرهم من قبل أحبائهم مجددًا.

9. محترفون في اختلاق الأعذار

يرى الكاتب أن المصابين بالاكتئاب قادرون على الإتيان بأعذار معقولة شديدة التفصيل، على سبيل المثال إذا تأخروا عن موعد ما، أو لم يعاودوا الاتصال بك بعد مكالمة فائتة، إذ يمكنهم بسهولة تغيير الموضوع، وصرف انتباهك بعيدًا عن ما يعانونه أو عن آلامهم.

اقرأ أيضًا: كيف يؤثر الاكتئاب على شكل عقلك؟ حقائق قد تغير تصورك عن المكتئبين

10. لديهم حلول معتادة ومألوفة

هناك العديد من التغيرات المختلفة لأسلوب الحياة يمكنهم اتباعها لمحاولة للتخفيف عن عقولهم ومشاعرهم قليلًا، فعلى سبيل المثال ربما يمارسون الرياضة أو يستمعون للموسيقى، أو يخرجون للمشي أو التنزه وهكذا.

11. دائمًا يبذلون جهدًا كي يبدون سعداء

يتعلم الذين يعانون من الاكتئاب تزييف حالتهم المزاجية، لذا عادة ما يبدون سعداء وطبيعيين ظاهريًا، يفسر الكاتب ذلك بأنهم يشعرون أن إظهار حالتهم الحقيقية ومشاعرهم الداخلية سيشعر الآخرين بالإحباط؛ لذا يمتنعون ويزيفون.

12. يبحثون عن الحب والقبول

يقول الكاتب: إن من يعانون من الاكتئاب المخفي، لا يتعمدون إخفاء اكتئابهم بسبب عدم أمانتهم وصدقهم، هم فقط يحاولون حماية قلوبهم، إن مثلهم كمثل بقية البشر يريدون أن يكونوا محبوبين ومقبولين.

13. يواجهون صعوبة في وقف تفكيرهم

يتناول المصابون بالاكتئاب كل ما يدور حولهم بسرعة كبيرة، هم يفرطون في تحليل الأمور الجيدة والسيئة على السواء، وبالتالي يتأثرون بكل شيء بعمق شديد، إذ تصير عقولهم كقطعة الإسفنج تمتص كل ما يعترض طريقها.

14. يتألمون عندما يتألم الآخرون

يذكر الكاتب أن معاناة من يحيطون بالشخص المصاب بالاكتئاب تؤثر فيهم، وقد تصيبهم بالإحباط، وصولًا إلى أسوأ حالاتهم، فمثل تلك التجارب غالبًا ما تحفز مشاعر الألم، وتصيبهم أحيانًا بالشلل والتعرقل.

15. يفكرون في أسوأ السيناريوهات

على الرغم من أن ذلك السلوك ربما يكون مرهقًا للغاية، فإنه يكون مفيدًا من حين لآخر، ويرى الكاتب أن مستوى الذكاء العالي يرتبط بالاكتئاب، ويكون الشخص المصاب بالاكتئاب قادرًا على الاستجابة لأي شيء يصادفه، وذلك تحديدًا ما يجعلهم ذوي قدرة عالية على حل المشكلات.

ويختم الكاتب تقريره مؤكدًا على أن الحصول على المساعدة أو طلبها أمر ضروري إن شعر الشخص أنه يعاني من تلك العادات، أو إن لاحظها على أحد المقربين لديه، مضيفًا أن مقاومة الاكتئاب ليست بالأمر الهين، لا سيما وإن كان الشخص وحده في صراع كهذا، ربما إن حصل على المساعدة المناسبة سيرى العالم مكانًا رائعًا،وربما لن تعرقله ظُلَمة داخله، وعليه أن يتذكر أنه ليس عبئًا على أحبابه، هم يريدون المساعدة.

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد