شكلت الانفجارات البركانية الطبيعة، فدفنت مدنًا وأعادت تشكيل مجرى التاريخ. وعندما تنفجر البراكين فإنها تفعل ذلك دون سابق إنذار، وتكون عواقب ذلك كارثية.

في عام 1996، قامت مجموعة بحثية حول البراكين بتحديد عشرات البراكين التي تستحق الدراسة، وذلك بسبب تاريخها الطويل من الانفجارات المدمرة، وقربها من المناطق المأهولة بالسكان، واحتمالية انفجارها مجددًا في أي وقت في المستقبل القريب. وما تزال العديد من تلك البراكين نشطة اليوم، وقد تجلب دمارًا هائلاً على المجتمعات الواقعة في المناطق المحيطة بها. إليكم بعضًا من تلك البراكين.

071815_0805_1.jpg

يعتبر بركان ماونا لاو، وهو بركان نشط يقع في جزيرة هاواي الكبرى، أكبر فوهة بركانية على وجه الأرض. حيث تبلغ حجم الحمم البركانية 18000 ميل مكعب! يُعرف هذا البركان باسم البركان الدرع. وقد انفجر آخر مرة في عام 1984، وذلك عندما تدفقت الحمم من فتحاته في المنطقة المعروفة باسم “التلة الحمراء” المبينة أدناه.

071815_0805_2.jpg

يعتبر بركان تال، الواقع على جزيرة لوزان، ثاني أكثر البراكين نشاطًا في الفلبين. وقد انفجر عدة مرات سابقًا، بما في ذلك الانفجار الذي وقع في عام 1911 وقُتل فيه أكثر من 1300 شخص، ودُمرت فيه المنازل والمراعي. وكانت آخر انفجاراته في عام 1977.

071815_0818_3.jpg

يعد بركان تينرفي ثاني أكبر البراكين في مجموعة جزر الكناري، حيث يحل ثانيًا بعد بركان بيكو دي تيدي. على ارتفاع حوالي 12180 قدمًا عن سطح البحر، تمثل قمة البركان، المبينة في الصورة أعلاه الملتقطة بواسطة القمر الصناعي في أغسطس من عام 1991، أعلى نقطة في المحيط الأطلنطي. انفجر البركان عدة مرات منذ تشكل الجزيرة في عام 1402 ميلاديًّا، وكان آخر نشاطاته قد وقع في عام 1909.

6

بركان كوليما، المبين في الصورة السابقة التي التقطتها ناسا في عام 2010، هو جزء من مجموعة من البراكين الواقعة في المكسيك. ويعتبر أكثر البراكين نشاطًا هناك وهو نشط منذ عام 1998.

7

بركان أفاتشنسكي، المبينة صورته أعلاه والتي التقطها طاقم المحطة الفضائية الدولية، هو بركان طبقي، بمعنى أنه يحتوي على عدة طبقات من الحمم البركانية والرماد. يقع البركان في شبه جزيرة كامشاتكا شرقي روسيا وكان آخر نشاط له في عام 2008. وقد بُنيت مدينة بتروبافلوفسك على قمة البركان. ويعتقد العلماء باحتمالية انفجاره مستقبلاً.

8

يعتبر بركان غالاريس، الذي يمكن رؤيته هنا من الفضاء، بركانًا متعدد الطبقات هو الآخر. يقع البركان قرب مدينة باستو الكولومبية، وقد انفجر آخر مرة بين عامي 2012 و2013. وقد تسبب انفجاره عام 1993 في مقتل 9 أشخاص، كان من بينهم ستة علماء يجرون اختبارات على الغازات المنبعثة منه.

بركان فيزوف، وهو بركان متعدد الطبقات يقع في خليج نابولي في إيطاليا، يشتهر بشدة بسبب الانفجارات التي أدت إلى دفن بومباي وعدة مدن مجاورة في طبقة من الرماد الحار. انفجر البركان، الذي يظهر في الصورة أعلاه والتي جرى التقاطها في أغسطس من عام 2011، عشرات المرات منذ ذلك الحين. انفجر آخر مرة في عام 1944، ويؤكد العلماء أنه سيظل نشطًا مستقبلاً.

10

جبل إتنا هو بركان نشط متعدد الطبقات يقع على الساحل الشرقي من جزيرة صقلية في إيطاليا. يبلغ ارتفاعه 10992 قدمًا، مما يجعله أعلى بركان في أوروبا! يمكنكم رؤية أحدث انفجاراته في الصورة أدناه.

071815_0818_9.jpg

جبل ميرابي، والذي يعني اسمه بالإندونيسية “جبل النار”، هو بركان نشط يقع على الحدود مع جاوة الوسطى ويوجياكرتا وإندونيسيا. انفجرات البركان، كما هو موضح في هذه الصورة الجوية، تحدث بانتظام منذ عام 1548، وكان آخرها انفجار قمته بين شهري مارس وأبريل 2014.

071815_0805_10.jpg

جبل نيراجونجو، كما هو موضح في هذه الصورة التي التقطت بالأقمار الاصطناعية في فبراير، هو بركان طبقي نشط في جبال فيرونغا في جمهورية الكونغو الديمقراطية. تسبب انفجاراته عامي 1977 و2002 في مقتل حوالي 70 و147 شخصًا على التوالي، في المدينة القريبة من غوما.

071815_0805_11.jpg

يعتبر جبل رينييه الواقع في واشنطن، الظاهر في هذه الصورة التي التُقطت من قبل الطاقم إكسبيديشن 15 على متن محطة الفضاء الدولية، هو أعلى جبل في سلسلة جبال كاسكيد، مع ارتفاع يبلغ 14411 قدمًا. وكان قد ثار آخر مرة في عام 1894. وعندما يثور مرة أخرى، فقد يهدد حياة الناس الذين يعيشون في المناطق المحيطة به أو يزورونها، بما في ذلك حديقة رينييه الوطنية.

9

جبل أونزين، كما هو موضح هنا مع جاره، جبل فيوجن-داكي، هو جزء من مجموعة نشطة من البراكين الطبقية الواقعة بالقرب من مدينة شيمابارا في جزيرة كيوشو. في عام 1792، انهارت إحدى قباب الحمم ونتج عن ذلك الانهيار حدوث كارثة تسونامي قتل فيها نحو 15000 شخص. وقد ظل خاملاً لما يقرب من 200 سنة، قبل أن يتفجر مرة أخرى بين عامي 1990 و1995.

071815_0818_13.jpg

ساكوراجيما هو بركان نشط يقع في كيوشو، اليابان، والذي كان جزيرة في السابق. في عام 1914، ربط انفجار للبركان الجزيرة مع شبه جزيرة أوسومي. والبركان مستمر في ثورته تقريبًا منذ عام 1955. وقد التُقطت هذه الصورة بالأقمار الاصطناعية في 18 أغسطس 2013 وهي تظهر ارتفاع الرماد إلى مسافة 20000 قدم.

11

سانتا ماريا، كما هو موضح في هذه الصورة التي التُقطت بالأقمار الاصطناعية في منتصف يناير عام 2007، هو بركان طبقي يبلغ ارتفاعه 12375 قدمًا ويقع في غواتيمالا، حيث يتألف من طبقات من الرماد الصلب والحمم والصخور. عندما انفجر في عام 1902، سبب دمارًا في جنوب غرب غواتيمالا. نشط البركان مرة أخرى في عام 1922، وهو نشط منذ ذلك الحين.

12

سانتوريني، تظهر في هذه الصورة التي التُقطت من قبل طاقم المحطة الفضائية الدولية، هي جزيرة يونانية في بحر إيجة شكلها انفجار بركاني تسبب في حدوث انهيار في الأراضي المحيطة.

14

بركان أولاوون، الذي جرى تصويره هنا من قبل عضو في طاقم البعثة 34 على متن محطة الفضاء الدولية، هو واحد من أنشط البراكين في جزيرة بريطانيا الجديدة، بابوا غينيا الجديدة. كما أنه أحد أعلى البراكين، بارتفاع يبلغ أكثر من 7600 قدم. وكان قد ثار آخر مرة في عام 2013.

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد