جيريمي كوربن هو الزعيم الجديد لحزب العُمَّال، فبِمَ يؤمِن؟

1- لا بد من معالجة العجز

ولكن ليس من خلال خفض الإنفاق وليس بمواعيد نهائية تعسُّفية. بل يريد كوربين تمويل تخفيضه عبر زيادة الضرائب على الأغنياء واتِّخاذ إجراءات صارمة ضد التجنُّب والتهرُّب الضريبي مع القضاء على الإعانات المالية للشركات والتخفيضات الضريبية للشركات.

2- لا بد من إعادة تأميم السكك الحديدية البريطانية

وعارض أيضًا مخطط السكة الحديد فائقة السرعة، قائلًا إنَّها قد تُحوِّل المدن الشمالية إلى مساكن لشركات لندن.

3- سيكون وجود المزيد من الحدائق مفيدًا للمملكة المتحدة

لدى كوربين قطعة أرض بالقرب من دائرته الانتخابية في شمال لندن، وقال لمجلس العموم في عام 2008 أنَّه ينبغي على المجالس والبنَّائين بذل قصارى جهودهم لضمان اشتمال كل بناء جديد على مساحة لحديقة.

4- إجراء المحادثات مع الجماعات المُسلَّحة ضروري لتحقيق السلام في الشرق الأوسط

واجه كوربين انتقادًا شديدًا لاستخدامه كلمة «أصدقاء» لوصف حماس وحزب الله، وأجاب بقوله إنَّه قد استخدم المصطلح بطريقة «عامة»، مُضيفًا أنَّه برغم عدم اتِّفاقه مع أيٍ من التنظيمين، إلَّا أنَّ عملية السلام تعني أنَّ «على المرء التحدُّث مع أشخاص يختلف معهم بعُمق».

5- التسهيلات الكمِّية للشعب

يمكن استغلال التسهيلات الكمِّية للشعب للاستثمار في الإسكان والطاقة والنقل والمشاريع الرقمية، يقول كوربين: «ستكون التسهيلات الكمِّية للشعب بدلًا من البنوك» على عكس الـ 375 مليار جنيهًا إسترلينيًا التي صُرِفَت إلكترونيًّا من بنك إنجلترا بين عامي 2009 و2012 لشراء سندات خزانة (جيلت) وديون أخرى. يقول ريتشارد مورفي الداعم للعدالة الضريبية إنَّ هذه الخطط ستُنعِش الاقتصاد وتُعزِّز التوظيف. ولكن كريس ليزلي؛ مستشار حكومة الظل، هاجم الاقتراح قائلًا إنَّه سيؤدِّي إلى تضخُّم أكبر ومُعدَّلات فوائد أعلى، ممَّا سيضر الفقراء أكثر من غيرهم.

6- استبدال برنامج ترايدنت خطأ مُكلِّف

يقول كوربين؛ العضو القديم بحملة نزع السلاح النووي، إنَّه لا بد من التخلِّي عن الخطط لاستبدال نظام الصواريخ النووية. يعتقد أنَّه من الممكن إنفاق سعر المشروع )100 مليار جنيه إسترليني) أفضل على رفاهتنا المحلية.

7- تأسيس خدمة وطنية للتعليم

يجب تأسيس خدمة وطنية للتعليم على شاكلة هيئة الصحة الوطنية، فتحت حُكم كوربين ستُجبَر المدارس المجانية والأكاديميات المموَّلة من الحكومة على الخضوع لرقابة السُلطة المحلية، بينما ستُلغَى المصاريف الدراسية الجامعية وتحل المنح محلّها. سيُفكِّر كوربين في إنهاء الوضع الخيري للمدارس العامة، برغم قبوله أنَّ ذلك سيكون مُعقَّدًا وربما لا يحدث على الفور.

يُقال إنَّه انفصل عن إحدى زوجاته السابقات بعد خلافٍ حول إرسال ابنهم إلى مدرسة نحو أم إلى مدرسة شاملة، وعندما سُئل مؤخَّرًا عن الانفصال قال لصحفية الجارديان إنَّه كان «مسألة مبدأ» وإنَّ «لديه آراء قوية فيما يتعلَّق بالتعليم الشامل».

8- على حزب العمل عدم دعم الهجمات الجوية على الدولة الإسلامية في سوريا

يعتقد كوربين؛ وهو الرئيس المحلي لائتلاف «أوقفوا الحرب» أنَّ السوريين الأبرياء سيعانون من الهجمات، وأنَّه لا بد من منع وصول إمدادات الأسلحة والتمويلات لتنظيم الدولة الإسلامية بدلًا من ذلك. عارض الإجراءات العسكرية ضد نظام الأسد في 2013 وكان ناقدًا بارزًا للحرب على العراق. يقول موقعه الإلكتروني إنَّه يريد أن يرى «سياسةً خارجية تضع ضمن أولوياتها العدالة والمساعدة» تحل محل «الحروب غير الشرعية». قال كوربين عندما سُئل في خطبة انتخابية على قناة سكاي نيوز عمَّا إذا كانت هناك ظروف قد ينشر فيها قوات عسكرية بريطانية: «أنا متأكَّد أنَّ هناك بعض الظروف ولكن لا يمكنني التفكير في أيِّ منها الآن».

9- لا بد من تعديل ضوابط الإيجار

يرى أنَّه ينبغي تعديل ضوابط الإيجار لتربط الإيجارات الخاصة بالإيرادات المحلية، وينبغي بناء المزيد من المنازل الحكومية، كما يعتقد بضرورة مدِّ حقِّ مُستأجري المنازل الحكومية في شراء منازلهم ليشمل مستأجري القطاع الخاص.

10- لا بد من السماح لسُكَّان جزيرة دييجو جارسيا الذين طُرِدوا منها بالعودة

هُجِّر حوالي 2000 شخصًا من إقليم المحيط الهندي البريطاني بين عامي 1967 و1971 لإفساح المكان لقاعدة جوية أمريكية. ظلَّ كوربين منذ وقت طويل داعمًا لحملتهم من أجل العودة.

11- تأييد الهجرة

كان النقاش حول الهجرة «غير سار» إلى حدٍ ما، ففي حوارٍ مع القناة الرابعة الإخبارية قال كوربين إنَّ الخطاب الحالي الخاص بالمشكلة لا يدرك الإسهامات الضخمة التي قد قدَّمها المهاجرون لهذا البلد، وإنَّ «علينا أن نسمح للناس الذين يحاولون بشدة الوصول إلى مكانٍ آمن ليحيوا فيه بالدخول إلى هذا البلد».

12- حلّ النزاع بين المملكة المتحدة والأرجنتين

يمكن حل هذا النزاع حول جُزُر فوكلاند بدرجةٍ ما من الإدارة المُشتَرَكة، قال في حوار مع محطة بي.بي.سي في 2013 إنَّ الكثير من النزاعات الإقليمية قد حُلَّت بهذه الطريقة، ويمكن لسُكَّان الجُزُر في ظل مثل هذا الاتِّفاق الاحتفاظ بجنسياتهم البريطانية. وأضاف أنَّه كان من مصلحة مارجريت ثاتشر خلال الصراع على فوكلاند عام 1982 «تحويل الانتباه عن مشاكلها الاقتصادية الكارثية». قال المُتحدِّث باسم كوربين خلال الحملة الانتخابية إنَّه يدعم تسويةً طويلة المدى مُفاوَض عليها تضع آراء سُكَّان الجزيرة في الاعتبار.

13- رفض ارتفاع أسعار المِلكية

ويؤدِّي هذا الارتفاع إلى إغلاق حانات لندن، قال في 2013 في مجلس العموم إنَّ شركات الحانات تجني الكثير من المال من بيعها للمُطوِّرين العقاريين.

14- ضرورة فرض حظر أسلحة على إسرائيل

قال كوربين – وهو داعم لحملة التضامن مع فلسطين – في أغسطس إنَّه لا بد من منح اللاجئين الفلسطينيين «حق العودة». دعم مقاطعة البضائع المُنتَجة في المستعمرات الإسرائيلية ومقاطعة الجامعات الإسرائيلية التي تشترك في أبحاث عن الأسلحة.

15- جمهوري لا يعارض المَلَكية

إنَّ كوربين جمهوري مُلتزِم ولكنَّه لن يسعى لإنهاء المَلَكية، فقال لصحيفة نيوستيتسمان: «ليست هذه المعركة التي سأحاربها، ليست هذه المعركة التي تهمني».

16- البقاء في الاتحاد الأوروبي

يؤيِّد كوربين البقاء في الاتحاد الأوروبي ولكن مع بعض التغييرات، قال إنَّه ليس سعيدًا بالاتحاد الأوروبي كما هو ولكنَّه يرغب في البقاء فيه ليحارب من أجل «بريطانيا أفضل». ولكنَّه رفض سابقًا استثناء احتمالية المشاركة في حملة من أجل مغادرته. كما يعارض أيضًا اتفاقية الشراكة الأطلسية للتجارة والاستثمار TTIP.

17- دعم رياضة ركوب الدراجات

لا يمتلك كوربين سيارةً ورفض مشاركة سيارة مع كريس مانسون مذيع محطة بي.بي.سي لإجراء حوار، قائلًا: «أنا أركب الدراجة طوال الوقت، في الحقيقة لدي اعتراف، أو سر سيء، لدي دراجتان». كما أنَّه عضو في المجموعة البرلمانية لركوب الدراجات لكل الأحزاب.

18- تأميم شركات الطاقة

يرى إنَّه لا بد أن تكون شركات الطاقة مِلكية عامة، يقول إنَّه سيكون أكثر سعادةً إذا كانت هناك خدمة مُنظَّمة تُدار إدارةً عامة تصل إمدادات الطاقة»، وهو معارض تمامًا للتكسير الهيدروليكي، ولكنَّه يقول إنَّه من الممكن إعادة فتح آبار مناجم الفحم العميقة في شمال إنجلترا.

19- لا بد من توحيد أيرلندا

لطالما دعم كوربين الانسحاب البريطاني من أيرلندا الشمالية ودعا جيري آدامز؛ رئيس حزب شين فين، إلى مجلس العموم في عام 1984. انتُقِد لطلبه الوقوف دقيقة حدادًا على أرواح أعضاء الجيش الجمهوري الأيرلندي الثمانية الذين قُتِلوا على يد القوات الخاصة الجوية البريطانية عام 1987، وعيَّن من قبل رونان بينيت؛ الجمهوري الأيرلندي، عضوًا إداريًا بويستمنستر.

20- لا بد من وضع حد أقصى للأجور

وذلك لوضع سقف للرواتب المرتفعة، كما يريد فرض ضريبة على الربح المفاجئ على الأصول الحكومية السابقة مثل بنك إسكتلندا المَلَكي الذي يقول إنَّه قد تعرَّض للخصخصة بثمنٍ رخيصٍ للغاية.

21- دراسة الفنون

يرى كوربين أنَّه لا بد أن يحظى كل طفل بفرصة تعلُّم آلة موسيقية أو التمثيل على المسرح، كما تشمل سياسته الفنية توجيه حصة أكبر من التمويل إلى المشروعات المحلية، وزيادة القدرة على الوصول إليها، وحماية بي.بي.سي.

22- رفض مبادرة التمويل الخاص

لا بد من إنهاء صفقات مبادرة التمويل الخاص مع هيئة الصحة الوطنية باستخدام التمويلات الحكومية لشرائها، وكتب كوربين في صحفية الجارديان أنَّ هذه الصفقات كانت «فوضى» تُكلِّف هيئة الصحة مليارات.

23- الانسحاب من الناتو

قال كوربين إنَّ هناك حاجة إلى نقاش حقيقي حول قوى الناتو، ولكن ليست لدى الناس شهية للمغادرة، ودعم كوربين سابقًا الانسحاب من الناتو ويعتقد أنَّه كان لا بد أن ينتهي في 1990 في نفس وقت معاهدة وارسو. كما قال إنَّ توسيع الناتو المفتوح شرقًا سيؤدِّي إلى استدلال الجيش الروسي أنَّه كان عليه التوسُّع لمواجهة الناتو.

24- حظر تجارة الأسلحة

يرى إنَّه لا بد من الحدِّ من تجارة الأسلحة، ويودّ أن يرى براعة أولئك المنخرطين في صناعة الأسلحة ومهاراتهم تتحوَّل لتدعم أغراضًا سلمية.

 

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد