تعد الألعاب الرياضية الجماعية أكثر الألعاب الرياضية شعبية وجماهيرية، ولعل أكثرها شعبية لعبة كرة القدم أو (الساحرة المستديرة) أو (معشوقة الجماهير) كما يُطْلَقُ عليها؛ وذلك لما تتميز به من متعة وإثارة، هذا إلى جانب مزاياها الصحية والقيمية والأخلاقية؛ سنتناول في السطور اللاحقة 6 من أهم مزايا تلك اللعبة:

 

  • 1- كرة القدم تنمي روح الفريق:

 

كأي رياضة جماعية، تتميز كرة القدم بأنها تنمي روح الفريق  في جميع صورها: روح المنافسة، تأكيد الذات في إطار الجماعة، الإيثار والتضحية من أجل مصلحة الفريق. تتطلب كرة القدم عقلية جماعية مثالية، احترام المواقف والتواصل المستمر بين أعضاء الفريق. الفريق الأكثر ثباتا وتلاحما هو الأوفر حظا في النجاح حتى في مواجهة منافسين أقوى منه.

  • 2-  كرة القدم مفيدة للقلب:

 

مع المجهود البدني، تساعد ممارسة كرة القدم على تقوية عضلة القلب؛ فمع تكرار المجهود تزداد قوة انقباض عضلة القلب وتعمل بنجاح لفترة أطول؛ وبالتالي يتباطأ معدل ضربات قلبك مما يؤدي إلى انخفاض ضغط دمك فيكون قلبك في صحة أفضل وتستطيع صعود السلم دون أن تلهث.

 

  • 3- كرة القدم تزيد القدرة على التحمل:

 

مع تحسن قدرة القلب؛ تزيد قدرة  اللاعب على التحمل، فعندما يجري اللاعب عدة كيلومترات أثناء المباراة ويؤدي الحركات المتنوعة (الجري، العدو، القفز، الضغط على المنافس … إلخ) فإن ذلك يهدف إلى زيادة القدرة على التحمل.

 

  • 4- كرة القدم تنمي التناغم بين أعضاء الجسد:

 

في كل مرة يسلم لاعب الكرة أو يتسلمها أو يصوبها ينمو التناغم بين بصره وحركة جسده، هذا بالإضافة إلى الحركات الصعبة التي يقوم بها اللاعب في مناسبات مختلفة مثل المراوغة والدوران بالجسد والتمرير؛ فينفذ اللاعب هذه الحركات بسرعة وفي مختلف الاتجاهات مما يؤدي إلى تحسن مستوى التناغم بين جميع أعضاء جسده وكذلك تحسن قدرته على الاستجابة للمثيرات التي يتعرض لها.

 

  • 5- كرة القدم تساعد على تقوية العضلات والعظام:

 

يؤدي لاعب كرة قدم عددا كبيرا من الحركات التي تتطلب إعمال العضلات لفترات طويلة.. وهذا شيء مطلوب لتقويتها!              ولكن هناك ميزة أخرى أقل ظهورا للعيان على الرغم من أهميتها  ألا وهي تقوية العظام؛ حيث إن استمرار إعمال العظام طوال المباراة يساعد على تقويتها ويقلل من ضعف العظام في     الشيخوخة.

 

  • 6- كرة القدم تساعد على تنمية الشخصية:

 

إن ممارسة كرة القدم تنمي لديك القدرة على تحقيق التوازن بين تحقيق ذاتك وبين أهداف الجماعة، وذلك من خلال لعبك مع الآخرين وخوض تجاربهم والعمل ضمن فريق يسعى إلى هدف محدد  مما يُكْسِبُكَ القدرة على تحقيق ذاتك في إطار الجماعة، كما أن ممارسة كرة القدم  تُكْسِبُكَ قيما إيجابية أخرى مثل الإيثار والسخاء والانفتاح على الآخرين؛ وهذه الأمور بلا شك لا يقتصر نفعها على كرة القدم فحسب وإنما تشمل كافة نواحي حياتك الخاصة والمهنية.

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد