مكان العمل أصبح كالخلاط ما أن تدخل من الباب الأمامي تتمزق بين المهام المختلفة وربما غير الهامة.. هل هو نفس الحال معك؟

نشر موقع «بيزنس إنسايدر» تقريرًا يضم 9 فيديوهات تحفيزية من محادثات تيد «Ted talks»، حسب رأي الكاتب فإن تلك الفيديوهات ستساعدك في دفع إنتاجيتك لأقصى الحدود، لكن عليك وضع في الاعتبار أن تحقيق ذلك يتطلب تفكيرًا إبداعيًا غير تقليدي.

بالتأكيد الوصول لأقصى إنتاجية يتطلب عملك بذكاء وليس إرهاق نفسك أكثر. ولعل السؤال الأهم هنا هو كيف تحقق أقصى استفادة من يوم عملك. ربما تجد ضالتك المنشودة في أحد تلك الدروس القيمة. فلنتعرف عليها:

1- آدم جرانت «The surprising habits of original thinkers» «العادات المدهشة للمفكرين الأصليين»

يقول جرانت إن أعظم المفكرين أصحاب الأفكار الأصلية هم الأكثر فشلًا في حيواتهم، وذلك لأنهم أكثر من حاولوا، فالإنسان – على حد قوله – يحتاج للعديد من الأفكار السيئة ليصل للأفكار الجيدة.

إذا كان الخوف من الفشل يمنعك من إنتاج أفكار جيدة، ربما يعطيك كتاب «جرانت» الأستاذ بجامعة وارتون بعنوان «Originals» بعض الحلول.

درس «جرانت» حياة العديد من العظماء، ووجد أن تَمخُّض الأفكار حتى السيء منها هو المفتاح الرئيسي لتوليد أفكارٍ ناجحة تغير الواقع. فإنتاج الأفكار يعني بالضرورة تنوعها وتعددها، وهو تحديدًا ما يوفر لك فرصة التعثر بالفكرة العظيمة.

2- شون آكور  «The happy secret to better work» «السعادة مفتاح العمل الأفضل»

يرى « شون» أن الاعتقاد السائد أننا يجب أن نعمل كي نكون سعداء مضللٌ للغاية، بل الحقيقة أن السعادة هي ما يحفز ويلهم الإنتاجية الأفضل.

«شون آكور» هو المدير التنفيذي لشركة «جودثينك»، ومؤلف كتاب «The Happiness Advantage» فضلًا عن كونه عالمًا نفسيًّا، وقد استغرقه البحث عن نقطة التقاء النجاح والقدرات الإنسانية والسعادة معًا كثيرًا. ربما عليك المرور بحديثه لتتعرف على ما اكتشفه.

3- نيلوفر ميرشانت «Got a meeting? Take a walk» «لديك اجتماع عمل؟ فلتتمشَّ»

«نيلوفر» هي مستشارة أعمال، ومؤلفة كتاب «The New How: Creating Business Solutions Through Collaborative Strategy Paperback» الذي يدور حول طرح طرق جديدة تخلق حلولًا لمشكلات الأعمال من خلال إستراتيجيات متكاملة. توصي «نيلوفر» في حديثها بترك طرق الاجتماعات التقليدية من الغرف ذات الإضاءة الاصطناعية والطاولات وأكواب القهوة، والاتجاه بدلًا من ذلك لطريقة جديدة في الاجتماعات تتلخص في التمشية في الهواء الطلق المنعش.

وتضيف «نيلوفر» أنك ستندهش لدى اكتشافك إلى أي مدى يحفز الهواء الطلق التفكير، وبالتالي يجلب لك مجموعة من الأفكار الجديدة التي ربما تنعش حياتك.

4- جيسون فريد «Why work doesn’t happen at work» «لماذا لا نعمل وقت العمل!»

يقول «جيسون» في كتابه أنه بسبب أنظمة المكاتب الحديثة نتعرض باستمرار للإلهاء والتشتيت لأسباب عدة؛ قد يكون رئيسنا في العمل أو طلبات الزملاء العاجلة المستمرة أو حتى الاجتماعات عديمة الفائدة المتكررة.

يقول أن هناك بالطبع بعض اللحظات التي نعمل بها، لكن مكان العمل أصبح كالخلاط ما أن تدخل من الباب الأمامي تتمزق بين المهام المختلفة، ولا يمكنك التركيز على مهامك الأساسية. ولعل أحد الحلول المقترحة هو تطبيق نظام يكون فيه نصف وقت الدوام مخصصًا للعمل في صمت.

5- ستيفان ساجميستر«The power of time off» «قوة العطلات والاستراحات»!

يقول «ستيفان» أنه لأكثر من 20 عامًا بذل جهدًا مضنيًا في تصميم أغلفة ألبومات الفنانين الغنائية أمثال رولينغ سنونز وليو رييد. لكن ما يثير الاهتمام حقًّا أنه كل سبعة أعوام كان يغلق الأستوديو الخاص به في مدينة نيويورك لمدة عام كامل، ليحظى بقسطٍ من الراحة كي ينعش ويجدد إبداعه.

وفي حديثه، يشرح «ستيفان» كيف سمحت له تلك الإجازة بالاستمرار في بعض التجارب التي صارت لاحقًا مشروعات خلاقة.

6- ديفيد جريدي «How to save the world (or at least yourself) from bad meetings» «كيف تنقذ العالم – أو على الأقل نفسَك – من الاجتماعات السيئة؟»

قد تجد في هذا الفيديو هجومًا آخر على الاجتماعات عديمة الفائدة والسيئة في أغلب الأحيان، وستجد أيضًا بعض المعلومات التي حتمًا ستساعدك في استعادة وقتك.

يعرض لك الفيديو طرقًا قد تبدو متطرفة وستظهر لك مدى سهولة وبساطة تفادي مثل تلك الاجتماعات.

7- إيف مورو «How too many rules at work keep you from getting things done» «وجود قوانين كثيرة في العمل تعوقك عن تنفيذ مهامك.. كيف؟»

المتحدث في الفيديو هو «مورو» – أحد شركاء مجموعة بوستن كونسالتينج للاستشارات – ويعتقد أن الأعمال التجارية اليوم معقدة للغاية لدرجة تصيب بالدوار. وربما تكون الطريقة الوحيدة للتعامل مع هذا التعقيد هي بالتعاون مع زملاء العمل.

يرى «مورو» أن التعاون ليس بالضرورة مجهودًا زائدًا، إنما هو بالأحرى مجهود موزع بين أفراد العمل كله فيعود بتحقيق أقصى منفعة على الجميع كنتيجة للأداء الفردي، وبالتالي يمكنك أن تصنع اختلافًا كبيرًا في أداء قرنائك في العمل.

8- آريانا هافنجتون«How to succeed? Get more sleep» «كيف تنجح؟ خذ قسطًا أكبر من النوم»

تعرض «آريانا» فكرة بسيطة لتحقيق النجاح، وتتلخص في أن النوم جيدًا ليلًا له القدرة على زيادة إنتاجيتك وسعادتك، وكذلك قدرتك على صنع قرارات أكثر ذكاءً، فضلًا عن إطلاق قدر من الأفكار العظيمة في عقلك وتحريرها.

فهي تحث الحضور والمشاهدين على غلق أعينهم «واكتشاف الأفكار العظيمة بداخلنا»، وكذلك غلق الأجهزة من حولنا و«اكتشاف قوة النوم».

9- مارغريت هيفرنان «Dare to disagree» «تحلَّ بالشجاعة لتُخالِف»

تقول «مارغريت» أن علاقات العمل الجيدة لا تُبنَى على الموافقة باستمرار على كل ما يقوله الآخرون، بل العكس أن الاختلاف أمر أساسي للنجاح.

تفسر «مارغريت» مؤلفة كتاب«Beyond Measure»أن الأعمال العظيمة هي التي تسمح للعاملين بها بالاختلاف وبعمق. لكن الحقيقة لن «تحررنا» ما لم نطور من مهاراتنا وعاداتنا وقدراتنا، ولا سيما تحلينا بالشجاعة الأخلاقية للاستفادة منها. فالانفتاح والصراحة ليسا غاية في حد ذاتهما وإنما هما فقط البداية.

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات