أصبحت تطبيقات اللياقة شائعة الآن أكثر من أي وقت مضى، بفضل زيادة الأجهزة التي يمكن ارتداؤها، وتحسين المحسَّات الموجودة داخل هواتفنا الذكية. فهي تسمح لنا بإدخال إحصاءات متنوعة، من المسافة التي ركضناها صباحًا وحتى الوقت الذي قضيناه في رفع الأوزان في المساء. إليكَ أفضل التطبيقات لتتبُّع صحتك ولياقتك على هواتف أندرويد وساعات أندرويد.

إذا كنت تبحث عن تطبيق يساعدك في تسجيل كل هذه البيانات وفهمها، هناك العديد من التطبيقات على متجر جوجل لتختار من بينها، ولكن هناك تطبيقات مميزة -من حيث العرض والشمولية والخصائص- لذا أدرجنا قائمة بتطبيقاتنا المُفضَّلة حاليًا.

1- (7 Minute Workout) للمشغولين

هو تطبيق رائع لأولئك الذين يبدؤون ممارسة الرياضة، وربما تخيفهم التطبيقات والأنظمة الأخرى. إن هذا التطبيق هو تمامًا كما يبدو من اسمه، فهو يريك خطوات نظام تدريبي مدته 7 دقائق يمكنه مساعدتك في فقدان الوزن وتقوية العضلات.

لا يتمتَّع التطبيق بالكثير من خصائص التتبُّع أو خصائص المشاركة على مواقع التواصل الاجتماعي، فتركيزه على إيصال مجموعة بسيطة من التمارين وضمان معرفتك بكيفية أدائها، نقطة القوة الرئيسة لهذا التطبيق هي قدرته على توفير مدخل آمن لنظام حياة صحي.

2- (Google Fit) للباحثين عن البساطة

إن تطبيق جوجل نفسه للصحة واللياقة فقير جدًّا من حيث الخصائص، ولكنه متكامل تمامًا مع أجهزة أندرويد، لذا فهو خيار ملائم، كما توجد منه نسخة
ويب. يمكن إدخال الوزن ومعدل ضربات القلب وزمن النشاط آليًّا، وإذا كان لديك وقت كافٍ لإخبار جوجل بما تريد تحقيقه بالضبط، يمكنك الاختيار من بين قائمة طويلة من الأنشطة، من التزحلق على الرمال وحتى ركوب الخيل، ويمكنك تحديد أهداف يومية بسيطة وسيُنبِّهك جوجل عندما تُحقِّقها.

3- (RunKeeper) للباحثين عن التنوع

يتمتَّع تطبيق RunKeeper بسمعة جيدة، وليس هذا فقط بسبب عدد الخصائص الموجودة في التطبيق نفسه، ولكن أيضًا بسبب عدد الخدمات المُقدَّمة من الأطراف الأخرى (فهو يعمل مع Google Fit وApple Health). إذا كنتَ عدَّاءً فليس أمامك الكثير من الخيارات الأفضل من هذا التطبيق.

يمكنك تحديد ركضك على خريطة، ومراقبة المسافة التي ركضتها والسعرات الحرارية التي حرقتها، ووضع أهدافًا شخصية، وإضافة أنشطتك الداخلية والمزيد. وبرغم ما يشير إليه اسم التطبيق إلَّا أنَّه يتعامل مع أنشطة أخرى غير الجري، مثل ركوب الدراجات وتمارين الجيم، ومن ثم فهو تطبيق مراقبة شامل.

4- (Strava) لراكبي الدراجات

هو تطبيق مشهور ذو سمعة قوية، به مجموعة من الخصائص المفيدة، في التطبيق نفسه، وكذلك عبر إضافات منفصلة. يمكنه مساعدتك في التفوق على نفسك وتحدِّي أصدقائك أيضًا من خلال تتبُّع ركضك وقيادتك للدراجات باستخدام نظام GPS. يتيح لك التطبيق تتبُّع المسافة والخطوة والسرعة والارتفاع وإحصاءات أخرى خلال ممارستك للنشاط، ويمكنك أيضًا الاطلاع على الطرق الأخرى الشائعة لدى الآخرين حتى إذا كنت بعيدًا جدًّا عن منزلك، بفضل البيانات التي يجمعها التطبيق من كل مستخدميه.

5- (Runtastic) للعدَّائين

إذا كنت تبحث عن تطبيق لإحصاءات العدو وركوب الدراجات، فتطبيق Runtastic يلبي احتياجك، بمجرد أن تعود إلى المنزل يمكنك رؤية تحرُّكاتك على الخريطة، بالإضافة إلى تحليل إحصاءات المسافة والارتفاع والسرعة ومعدل ضربات القلب وغيرها، يمكنك حتى رؤية أنشطتك ثلاثية الأبعاد. ويشمل خصائص أخرى مثل يوميات للتمارين، ومُدرِّب صوتي آلي لتشجيعك خلال تمرينك، ويمكن إضافة أنشطة رفع الأوزان وركوب الدراجة بالمنزل والمشي على جهاز المشي الثابت يدويًّا ليمنحك صورة أكثر شمولًا للياقتك العامة.

6- (Map My Fitness) لمن يقومون بأنشطة متعددة

تُطوِّر Map My Fitness مجموعة من التطبيقات المختلفة المخصصة لأنواع مختلفة من الأنشطة، ولكن إذا كنتَ تريد الحصول على صورة عامة لصحتك، فالتطبيق الملائم هو Map My Fitness Workout Trainer، فهو يتيح لك وضع بيانات تمارين العدو وركوب الدراجات والسير وأنواع أخرى من التمارين. ويتميَّز التطبيق بأنَّه يضع كل إحصاءاتك في يوم مُحدَّد أو أسبوع أو شهر أو عام مُحدَّد أمامك لكي تُحلِّلها. ومع وجود 600 نوع من الأنشطة لتختار من بينها، يمكنك مراقبة تطوُّرك عن قرب ومراقبة كيفية تغيُّره مع مرور الوقت.

7- (Endomondo) للباحثين عن أفضل مظهر


تطبيق Endomondo هو أحد أفضل تطبيقات اللياقة من حيث المظهر، يُمكِّنك من جمع البيانات من مجموعة واسعة من الأنشطة سويًّا، مثل الكثير من التطبيقات الأخرى، ويمكنك تحديد أهداف خاصة بك، وتحديد طرق وفواصل زمنية بناءً على برنامجك الخاص، كما يوجد عنصر اجتماعي بارز إذ يمكنك مشاركة إنجازاتك مع أصدقائك.

هناك العديد من الطرق المختلفة لتحديد الأهداف والعمل للوصول إليها، مع وجود أقسام منفصلة تغطي الخطط التدريبية والتحديات والالتزامات، وإذا عجزت عن ذلك، فيمكنك تحميل خطط وضعها آخرون. إنَّه تطبيق مليء بالخصائص، وبه كل شيء، من التقويمات وحتى الخرائط.

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد