يبدأ اليوم 8 يناير (كانون الثاني) 2019 مؤتمر جمعية تكنولوجيا المستهلك «سي إي إس» لعام 2019 في لاس فيجاس بالولايات المتحدة.

وبينما تفضل شركة «آبل» إقامة فاعلياتها الخاصة للإعلان عن منتجاتها، وتميل عادةً لعدم المشاركة رسميًا في المؤتمر أو إصدار أي بياناتٍ بشأن المنتجات التي تُعلن الشركات الأخرى عنها فيه، حتى لو كانت متوافقةً مع آيفون أو أجهزة الشركة الأخرى، إلا أنَّ نسخة هذا العام من المؤتمر شهدت مفاجأةً أخرى تخص «آبل».

إذ أعلنت الكثير من شركات أجهزة التلفاز عقد شراكاتٍ مع «آبل» لدمج خدمات «آي تونز (iTunes)» و«إير بلاي (AirPlay 2)» و«هوم كيت (HomeKit)» في أجهزتها التي ستُطرح في السوق العام الحالي.

ويرى موقع «سي نت» أنَّ شركة «آبل» تهدف من تلك الخطوة إلى توفير محتواها لعددٍ أكبر من المستخدمين، وخاصةً قبل إطلاق خدمة بث الفيديو خاصتها التي طال انتظارها.

«هآرتس» تكشف النقاب عن شركة هجماتٍ إلكترونية إسرائيليةٍ شديدة السرية

استراتيجية آبل

يشير الموقع إلى أنَّ الشركة تواجه تراجعًا في مبيعات هواتف آيفون، ولهذا بدأت في البحث عن وسائل جديدة لزيادة الإيرادات. وتوسعة نطاق خدماتها لتشمل أجهزة شركاتٍ أخرى هو أحد الحلول المطروحة، فقصر خدمة البث المرتقبة على أجهزة «آبل» من شأنه تقليل عدد المشتركين المحتملين، إذ لا يملك جميع مستخدمي آيفون أجهزة تلفاز «آبل»، بالإضافة إلى أنَّ الشركة تتذيل شركتي «روكو» و«أمازون» في ما يتعلق بحصتها من سوق أجهزة البث، وأحد أسباب ذلك هو ارتفاع ثمن أجهزتها مقارنةً بالمنافسين.

ووفقًا للموقع يحقق قطاع الخدمات في شركة «آبل» أرباحًا هائلة بالفعل وصلت إلى مستوياتٍ قياسية في الربع السنوي الحالي الذي يتضمن موسم العطلات؛ إذ بلغت الإيرادات أكثر من 10.8 مليار دولار أمريكي. وأوضح المدير التنفيذي للشركة تيم كوك أنَّها في طريقها لمضاعفة حجم قطاع الخدمات في الفترة من 2016 إلى 2020.

الـ«ستوريز» ستسيطر على المشهد.. ماذا سيحدث لوسائل التواصل الاجتماعي في 2019؟

وباتجاهها إلى توسعة قطاع الخدمات، يرى الموقع أنَّه كان من الضروري للشركة أن تصبح برمجياتها وخدماتها متاحةً على أجهزة الشركات الأخرى، كما حدث حين وفرت الشركة خدمة «آي تونز» خاصتها منذ عقدٍ على أجهزة الحاسوب؛ إذ نتج عن ذلك ازدهار مبيعات الخدمة، مقارنةً بخدمات «آبل» الأخرى المقصورة على أجهزتها، باستثناء خدمة «آبل ميوزيك (Apple Music)». إذ طرحت الشركة تطبيقًا تجريبيًا للخدمة على نظام الأندرويد عام 2016، ونسخةً متوافقة مع سماعات «إيكو (Echo)» الذكية التي تنتجها «أمازون» الشهر الماضي.

والآن ستبدأ الشركة التعاون مع شركات أجهزة التلفاز أيضًا. إذ شهد المؤتمر إعلان إتاحة خدمات «آبل» على أجهزة التلفاز التي ستطرحها شركات «سامسونج» و«إل جي» و«فيزيو» و«سوني» هذا العام. وهو الأمر الذي علَّق عليه جين مونستر، المحلل بشركة «لوب فينشرز»، لموقع «سي نت» قائلًا: «هذا دليلٌ آخر على أنَّ (آبل) أصبحت مستعدةً لتغيير نهجها الذي يمنح الأولوية لأجهزتها، والتعاون مع أطرافٍ ثالثة لزيادة إيرادات خدماتها».

الشراكة مع سامسونج

من بين الشركات التي أعلنت تعاونها مع «آبل»، تُعد شركة «سامسونج» أكبر شركات أجهزة التلفاز من ناحية المبيعات، ولهذا يرى الموقع أنَّ التعاون بين الشركتين يبدو منطقيًا لشركة «آبل».

في هذا الصدد، أعلنت شركة «سامسونج» يوم الأحد الماضي أنَّ أجهزة التلفاز الذكية التي ستطرحها هذا العام ستدعم عرض أفلام ومسلسلات خدمة «آي تونز» الخاصة بشركة «آبل» بدءًا من فصل الربيع. هذا بالإضافة إلى دعم خدمة «اير بلاي 2»، لتسمح للمستخدمين ببث مقاطع الفيديو والموسيقى وأنواع المحتوى الأخرى على أجهزة التلفاز من خلال أجهزة «آبل».

ويوضح موقع «سي نت» أنَّ شركة «سامسونج» ستصبح بهذا الشريك الوحيد الذي تدعم أجهزته بث برامج خدمة «آي تونز»؛ إذ إنَّ الشركات الأخرى التي ستتعاون مع «آبل» ستقتصر خدماتها على خدمة «إير بلاي 2».

وعن تلك الشراكة، قال دايفس داس، النائب الأول لرئيس شركة «سامسونج» والمعني بتسويق منتجات تكنولوجيا المستهلك: إنَّ «روعة تلك الشراكة تكمن في المستوى العميق لدمج الخدمة مع خدمة «بيكسبي (Bixby)» (المساعد الصوتي الذكي في أجهزة سامسونج)، فبإمكانك الآن استخدام صوتك من خلال بيكسبي للبحث في كل محتوى (آبل) وأفلامها». وأضافت الشركة أنَّ الخدمة ستصبح متاحةً أيضًا على إصدارات الأجهزة لعام 2018 من خلال التحديثات.

خدمات «إير بلاي 2» و«هوم كيت»

بحسب الموقع أعلنت شركاتٌ أخرى في المؤتمر مثل «إل جي» و«فيزيو» و«سوني» دعم خدمات أخرى لشركة «آبل» على أجهزتها، مثل خدمة «إير بلاي2» وخدمة «هوم كيت».

دعم تلك الخدمات سيسمح للمستخدمين ببث مقاطع الفيديو عالية الجودة والموسيقى والصور من أجهزة «آبل» على شاشات التلفاز الكبيرة من خلال استخدام تطبيق «اير بلاي»، وسيمكنهم أيضًا بث أنواعٍ أخرى من المحتوى مثل صفحات الإنترنت والعروض التقديمية.

أما توفير خدمات «هوم كيت» فسيُمكن المستخدمين من التحكم في أجهزتهم الذكية من خلال التطبيق على أجهزة «آبل» بالتحدث إلى «سيري»، وبهذا سيستطيعون تشغيل أجهزة التلفاز أو السماعات والتحكم في الصوت وتغيير البرامج؛ ما سيمنحهم تجربةً مختلفة كليًا، ويوفر بيئةً جاهزةً لاستقبال خدمة البث الخاصة بشركة «آبل».

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
s