قالت كلاريسا لوغري في تقرير لها في صحيفة «الإندبندنت»، بمناسبة يوم المرأة العالمي، إنه على الرغم من أن الرجال يسيطرون على مجال الأدب، فإن بعض النسوة – مثل جين أوستن – قد حققن نجاحات باهرة. لكن هذه النجاحات جاءت بعد المرور على الكثير من العقبات التي تواجه المرأة.

كانت النساء قديمًا محرومات من التعليم، والاستقلالية، وحق المعرفة. وكان يُحكم على كتاباتهن تلقائيًّا بأنها مفرطة في الرومانسية، أو تفتقر إلى الإبداع. فاضطرت بعضهن إلى الكتابة تحت اسم ذكر مزيف؛ حتى يلتفت الناس إليها، مثل ماري آن إيفانز، التي اتخذت لنفسها اسم جورج إليوت.

ورغم تحسن الأوضاع حاليًا – تشير لوغري – فإن التمييز ما زال متفشيًا في صناعة الأدب. فقد أثبتت دراسة نُشرت العام الماضي أن سعر الكتب التي ألفتها نساء يكون في المتوسط أقل بنسبة 45% من الكتب التي ألفها رجال.

كتب

منذ سنة واحدة
مترجم: أكثر 20 رواية رومانسية في التاريخ

1- كبرياء وتحامل– جين أوستن

تظل أوستن واحدة من أعظم أساتذة التاريخ في مجالين أدبيين صعبين: عالم الرومانسية وعالم السخرية الاجتماعية. لذا تعد رواية Pride and Prejudice قمة إبداعاتها. من خلال عيون إليزابيث بينيت، البطلة حادة الطباع، نتفحص أحوال طبقة الأثرياء المحيطة بالعرش في إنجلترا. ليس كل شيء كما يبدو؛ فالمجتمع يخدع نفسه عندما يرى أن المال يجب أن يتفوق على الحب.

2- كانت عيونهم تراقب الله- زورا نيل هيرستون

على الرغم من حقيقة أن هيرستون كان شخصية رئيسية في نهضة هارلم في عشرينيات وثلاثينيات القرن العشرين، فإن روايتها Their Eyes Were Watching God هذه لم تحظَ بقبول أقرانها. ولكن أعيد اكتشاف الرواية في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي، إذ امتدحتها العديد من النساء السود المعاصرات. تركز الرواية على جاني كروفورد، وهي امرأة سوداء ترفض الاستسلام للأسى والحزن، وهي تتنقل بين ثلاث زيجات وحياة تتسم بالفقر. إنها قصة مليئة بالعاطفة.

3- اليانصيب وقصص أخرى- شيرلي جاكسون

سبرت جاكسون أغوار أحلك أركان النفس الأمريكية خلال أربعينيات وخمسينيات القرن العشرين، بفضل مجموعتها من قصص الأشباح، بما في ذلك رواية «منزل آل هيل المسكون» عام 1959، والتي حُولت إلى مسلسل من إنتاج نتفليكس. قدمت جاكسون العديد من الروايات، وأكثر من 200 قصة قصيرة للقراء قلما نجد مثلها، لا سيما عندما يتعلق الأمر بأعظم أعمالها، The Lottery and Other Stories عام 1948، الذي تسرد فيه حكاية بلدة صغيرة وتنتهي نهاية مروعة.

4- لقتل الطائر المحاكي- هاربر لي

حازت رواية To Kill a Mockingbird الرائعة جائزة بوليتزر. كان تصويرها للعنصرية في جنوب أمريكا في الستينيات قويًّا بطريقة لا يمكن إنكارها. وبلغ تأثيرها في المجتمع إلى درجة أنها تدرّس الآن في المدارس الأمريكية. كتبت لي عن قسوة العالم بصدق ما يزال يتردد صداه، مع شخصية Atticus Finch الذي أصبح نموذجًا دائمًا للنزاهة لمهنة المحاماة.

5- كندرد- أوكتافيا إي بتلر

تعد بتلر شخصية رئيسية في أدب الخيال العلمي؛ إذ وسعت حدوده بشكل فريد. نشرت رواية Kindred لأول مرة في عام 1979، ولكنها تبدو وكأنها جديدة وهي تحدثنا بلسان الشابة السوداء، دانا، التي تمر بظروف غريبة فتتنقل بين واقعها الخاص ومزرعة في ولاية ماريلاند في حقبة ما قبل الحرب الأهلية. من خلال هذا الموضوع غير المعتاد، تستكشف بتلر تأثير تاريخ أمريكا البغيض في الأمريكيين الأفارقة اليوم.

6- جين آير- شارلوت برونتي

تبدو رواية جين آير حديثة تمامًا اليوم. على الرغم من أنها نُشرت أصلًا تحت اسم مستعار هو كورر بيل، فإنها تبدو كرحلة في ذهن برونتي نفسها. تتكشف رواية Jane Eyre على لسان بطلتها بسرد دافئ، لتشارك أسرار عالمها الخاص معنا. تتبع الرواية جين خلال سنوات دراستها، وصولًا إلى عملها لدى السيد روتشستر، وهو روح مُعذبة تقع في حبه بجنون، مع العديد من جوانب رحلتها التي تعكس حياة برونتي نفسها.

7- نصف شمس صفراء– تشيماماندا نجوزي أديتشي

وُلدت أديتشي في نيجيريا، وهي واحدة من أفضل الأديبات في جيلها. يمكنك أن تعرف السبب عند قراءة رواية Half of a Yellow Sun، التي تصور وحشية الحرب الأهلية النيجيرية في أواخر الستينيات، من خلال أربع وجهات نظر مختلفة: توأمتان لرجل أعمال ثري، ومواطن بريطاني، وأستاذ جامعي، وصبي خادم. إنه تاريخ مؤلم عبر عدسة بشرية.

8- أسنان بيضاء- زادي سميث

تظل سميث إحدى عمالقة الأدب البريطاني، ويرجع الفضل في ذلك جزئيًّا إلى هذه الرواية، التي تعد واحدة من أكثر روايات الخيال العلمي إثارة في كل العصور، لتصبح أكثر الكتب مبيعًا على الفور وتكتسح جوائز متعددة. تبدأ رواية White Teeth برجلين – صمد إقبال البنجالي وأرتشي جونز البريطاني – اللذين أصبحا صديقين بعد خدمتهما معًا خلال الحرب العالمية الثانية. وبعد عودتهما إلى لندن يستكشفان مواقف البريطانيين في فترة ما بعد الحرب من البلدان المستعمَرة سابقًا، لكنها تسرد الحكاية في قالب من الحس والفكاهة.

9- ساعة النجم– كلاريس لسبكتور

تحكي رواية ساعة النجم The Hour of the Star، التي نُشرت بعد وفاة لسبكتور في عام 1977، على لسان راوٍ يدعى رودريجو إس إم قصة ماكابيّا، وهي امرأة شابة فقيرة تنحدر من ألاجواس، حيث استقرت عائلة ليسبكتور لأول مرة عندما هاجرت إلى البرازيل. ومع ذلك، فإن الطريقة التي ينظر بها رودريجو إلى ماكابيّا تخلق حوارًا بين الشخصيتين، مما يثير تساؤلات حول الهوية والتأليف.

10- السيدة دالواي- فرجينيا وولف

تعد وولف إحدى العقول الملهمة للحركة النسوية في السبعينيات، فلم تساعد فقط في استغلال تيار الوعي وسيلة للأدب، بل استخدمته للتحدث بصراحة عن الجنس والمرض العقلي وأدوار الجنسين. تتبع رواية Mrs Dalloway إلى حد كبير الأفكار الداخلية لشخصيتين، كلاريسا دالواي، وسيبتيموس سميث، الأولى امرأة مرموقة في المجتمع في فترة ما بين الحربين في إنجلترا والآخر من قدامى المحاربين، ويعاني من صدمة من الحرب.

11- الرجل الصالح يصعب العثور عليه وقصص أخرى– فلانري أوكونر

كتبت أوكونر قصصًا عميقة لعالم صعب. وساعدها استخدامها المتعمد للكنة الجنوبية على نسج خواصها الخاصة في المثل، حيث يواجه المنحرفون عقابًا مؤلمًا عن أعمالهم السيئة. ومع ذلك، فالباب مفتوح دائمًا للتحول والاستيقاظ الروحي في خاتمة قصة A Good Man Is Hard to Find and Other Stories Flannery O’Connor، إذ يتصدى عملها دائمًا لأفكار الأخلاق من خلال عدسة إيمانها الكاثوليكي.

12- برسيبوليس- مرجان ساترابي

في بعض الأحيان، لا تبدو برسيبوليس حكاية. إن رواية ساترابي المصورة، المنشورة في مجلدين في عامي 2000 و2004، تبدو أكثر كدعوة، نظرًا إلى أنها تأخذنا عبر عيون فتاة صغيرة تواجه التداعيات الشخصية للحرب والتطرف الديني في إيران خلال الثورة الإسلامية. إنها وجهة نظر سياسية من خلال الشخصية، لكن روح ساترابي تضيء بلمعان شديد عبر الرواية.

13- فرانكنشتاين- ماري شيلي

يعتقد الكثيرون أن رواية فرانكنشتاين هي أول عمل خالص للخيال العلمي، لشخصية تستكشف عالمًا يتجاوز ما نعرفه بالفعل. إن أهمية الرواية لا تقتصر على تأثيرهها في الثقافة، لكنها مدهشة في حيويتها العاطفية وآثارها الفلسفية. إنه عمل نشعر فيه بالقلق من سوء الفهم، في الوقت الذي نؤمن فيه أيضًا بمفهوم قوة الإنسان.

14- الحبيبة – توني موريسون

تسرد الرواية القصة الحقيقية لمارجريت جارنر، التي نجت من العبودية في كنتاكي عام 1856 وهربت إلى أوهايو. وتركز القصة على بطلة رواية Beloved التي تدعى سيث، العبدة السابقة التي تعتقد أن منزلها مسكون بروح ابنتها الكبرى. تمكنت موريسون عبر هذا الشعور الحي بالواقعية السحرية من مواجهة الصدمة المروعة التي تسببت بها العبودية في الذاكرة الجماعية للأمريكيين من أصل أفريقي.

15- قصة الخادمة– مارجريت أتوود

على الرغم من أن رواية The Handmaid’s Tale حظيت بمزيد من الاهتمام بفضل تحويلها إلى مسلسل عبر شبكة Hulu وحظيت بشهرة كبيرة، فإن ذلك كله يرجع إلى التحليل الناقد لسياسات معاملة الجنسين من طرف أتوود. أصبح كتابها الذي صدر عام 1985، والذي يصور الأوضاع في نيو إنجلاند في المستقبل القريب التي تسيطر عليها دولة استبدادية تخضع فيها المرأة بالكامل للرجل، ذا أهمية متزايدة. وهو يقدم تذكيرًا مستمرًّا بأن الأمر لا يتطلب الكثير لكي ينزلق عالمنا إلى حالة مأساوية كاملة.

16- مدل مارش– جورج إليوت

خافت ماري آن إيفانز من أن عملها ميدل مارش سيُرفض بالكامل بسبب الفكرة السائدة بأن كتابات المرأة سطحية ورومانسية. لذا، فقد نُشرت الرواية على ثماني دفعات بين عامي 1871 و1872 تحت اسم جورج إليوت. تتسم الرواية بالعمق الشديد. وتقع أحداثها في بلدة مدل مارش الوهمية، وتسرد قصة واسعة تشمل موضوعات الدين، والمثالية، والإصلاح السياسي.

17- حرائق صغيرة في كل مكان- سيليست نج

تكتب نج عن ضواحي أمريكا بوضوح مذهل، وربما يرجع ذلك جزئيًّا إلى أنها تعد الكتابة عن مسقط رأسها مثل «الكتابة عن أحد الأقرباء»، مع وصف دقيق لصفاته وعيوبه. إنها روايتها الثانية Little Fires Everywhere التي تقع أحداثها في شاكر هايتس في أوهايو، حيث ترعرعت، وتركز على حرائق غامضة تشب في عدد من منازل البلدة، ويشتبه سكانها في الطفلة إيزي بأنها الفاعلة.

18- الناقوس الزجاجي- سيلفيا بلاث

تشتهر بلاث بشعبيتها بين الفتيات المراهقات؛ فهي تحدثهن بوضوح عن مرحلة البلوغ ولا تحاول أن تجمّلها. بطلة رواية The Bell Jar، إستر، امرأة شابة تحاول تأسيس حياة في نيويورك، تشبه بلاث في معاناتها مع الأمراض العقلية، خاصة في الخمسينيات، عندما كانت مخاوف النساء نادرًا ما تلقى الاهتمام. هناك صدق في وصف مشاعر إستير بالإحباط، وهو ما كان مصدر سلوى للكثيرين.

19- صديقتي المذهلة– إلينا فيرانتي

تعد هذه الرواية ( My Brilliant Friend) جزءًا واحدًا من سلسلة الكتب الرباعية المعروفة باسم روايات Neapolitan. بوصفها الجزء الأول، فهي أكثرهم شهرة، وهي دعوة إلى تتبع علاقة صداقة نقية ستأسر قلوب القراء. إن فيرانتي اسم مستعار، مما سمح للكاتبة أن تتناول بصراحة قصة صداقة بين امرأتين ولدتا في نابولي في عام 1944، وتحاولان إيجاد السلام في عالم من العنف وكراهية النساء.

20- عصر البراءة– إديث وارتون

تجسد إديث وارتون بحيوية وبراعة العصر الذهبي لنيويورك، حيث يجد اثنان من المتزوجين الجدد – من منظور المجتمع المثالي للرجل والمرأة – حياتهم قد تداعت عند وصول ابن عم تحيط به فضيحة. إنها رواية رومانسية حزينة ما تزال تنجح في معالجة رياء المجتمع بشعور حاد من الازدراء.

21- اللون الأرجواني– أليس ووكر

تركز رواية The Color Purple على تجارب النساء السود اللواتي يعشن في جنوب الولايات المتحدة خلال الثلاثينيات. وعلى الرغم من أنها تتعامل مع موضوعات الإساءة والعنف، فإن الصدق في صوت ووكر يضعنا أمام رحلة البطلة نحو تحقيق الذات والحرية الشخصية. وليس من المستغرب أن تُحول إلى فيلم عام 1985 من إخراج ستيفن سبيلبرج، وموسيقى برودواي.

22- ريبيكا– دافني دي مورييه

تعد رواية ريبيكا (Rebecca) واحدة من أفضل كتب الأدب القوطي، على الرغم من حقيقة أن الرواية لم تتقيد بحدود قلعة فيكتورية ما. بدلًا من ذلك، فقد ألقت الضوء على عالم الأرواح خلال فترة ما بين الحربين. تحكي الرواية حكاية امرأة تتعثّر علاقتها مع أرمل عندما تطاردها روح زوجها الأول. ريبيكا كتاب مليء بالرغبات المكبوتة والخسارة، وشعور التهديد الذي يلوح في الأفق.

23- إله الأشياء الصغيرة– أرونداتي روي

The God of Small Things وبوصفها رواية روي الأولى، فهي تمثل رحلة غير عادية. تحكي الرواية حكاية التوأمتين راحيل وإيستا، اللتين تتدمر حياتهما مع تفجر الاضطراب السياسي في كيرالا خلال عام 1969. تتميز الرواية بنهج غير متسلسل للسرد، مع تركيزها على لم الشمل بين التوأمتين في عام 1993 واستعادتهما ذكريات الطفولة بخيال واسع.

24- جريمة قتل في قطار الشرق– أجاثا كريستي

ما تزال كافة روايات أجاثا كريستي تخطف قلوب القراء حتى يومنا هذا بكل ما تحتويه من إثارة وغموض. بيد أن «Murder on the Orient Express» تبدو وكأنها أكثر أعمالها إثارة، حيث يجد المخبر البلجيكي الشهير هيركيول بوارو نفسه وسط مشهد جريمة قتل، بعد أن تعطل قطاره بسبب تساقط الثلوج بغزارة والعثور على راكب ميت، مما يجعل جميع من على متن القطار مشتبه بهم.

25- حكاية جنجي– موراساكي شيكيبو

إن رواية The Tale of Genji هي أقدم كتاب في هذه القائمة، كتبتها النبيلة شيكيبو في أوائل القرن الحادي عشر. على الرغم من أن المخطوطة الأصلية لم تعد موجودة، فإن ما تم تمريره إلينا تُرجم في البداية إلى اللغة اليابانية الحديثة، ثم نُشرت له ترجمات باللغة الإنجليزية في وقت لاحق. تسرد الرواية قصة حياة هيكارو جينجي، ابن الإمبراطور، بأسلوب بارع في فن التصوير النفسي، وتقدم لمحة نادرة عن العادات الثقافية في اليابان ما بعد الحقبة الكلاسيكية.

كتب

منذ سنة واحدة
عندما يصبح للجهل قيمة.. لماذا يجب أن تفخر بعدد الكتب غير المقروءة في مكتبتك؟

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد