نحن الآن في أواخر شهر ديسمبر (كانون الأول)، وهي الأيام التي اعتادت القنوات التلفزيونية أن تعرض فيها أفلام رأس السنة. لكن ماذا لو لم تكن مستعدًا مزاجيًّا لاستقبال القدر الكبير من البهجة التي يثيرها هذا الجو الاحتفالي؟

الناقدة الفنية، إميلي فانديرويرف، تقدم حلًّا وسطًا من خلال قائمة نشرها موقع «فوكس»، وتضم تسعة أفلام تتيح للمشاهد فرصة الاستمتاع بروح احتفالات رأس السنة، دون الانغماس الزائد في الأجواء المرحة التي تهيمن عادة على هذا النوع من أفلام العطلات.

1- The Apartment 1960

هو فيلم من فئة الكوميديا الكلاسيكية، للكاتب/ المخرج بيلي وايلدر، تدور أحداثه حول شخص يجد نفسه في ورطة مروعة، بينما كان يحاول المضي قُدُمًا للارتقاء بعمله. ولأن الفيلم يوفر إطلالة ثرية على ما كانت عليه السياسات الجنسانية في أوائل الستينيات؛ استحق جائزة الأوسكار أفضل فيلم.

تشيد الناقدة بالدور الرئيس المتقن الذي جسَّده جاك ليمون، والجرعة الرومانسية الرائعة التي قدمتها شيرلي ماكلين. بالإضافة إلى ذلك، تتشابك حبكة الفيلم مع احتفالات عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة؛ وبالتالي يحصل المشاهد على فرصة مزدوجة للاستمتاع بأجواء العطلتين وهو يشاهد عملًا واحدًا.

فنون

منذ 7 شهور
عام غريب وأفلام استثنائية.. 10 من أفضل أفلام 2020

2- Batman Returns 1992

اعتاد المخرج تيم بيرتون تقديم أحداث أفلامه خلال فترة احتفالات رأس السنة، لكن فيلم «عودة باتمان» يقدم جرعة فنية ممتعة، تضعها الناقدة تحت تصنيف «العبقرية الباروكية (أسلوب فني يقابل المفهوم العقلانيَّ الكلاسيكي)».

يوفر الفيلم تجربة مثالية لأي شخص يرغب في مشاهدة عمل فنيٍّ مشوب بالرعب خلال موسم رأس السنة. وفي هذا الجو الشتوي المتدثر بالظلام، يعدك التقرير بأن تستمتع بهذا العمل الذي يعد امتدادًا لفيلم «باتمان» الصادر في سنة 1989 للمخرج نفسه.

3- Die Hard 1988

تستهجن الكاتبة عرض الكثير من أحداث أفلام الحركة خلال عطلة رأس السنة، بغض النظر عن مدى التناقض الذي قد يبدو عليه هذا النهج. لكن فيلم «الموت الصعب» له رونق خاص؛ فهو من إبداع كاتب السيناريو والمخرج، شين بلاك، صاحب سيناريو فيلم «السلاح الفتاك Lethal Weapon»، ومخرج أفلام على غرار Kiss Kiss Bang Bang وIron Man 3، وهو رجل يروق له تصوير أحداث أفلامه خلال فترة العطلة.

تلفت الكاتبة إلى أن تأثير بلاك انتقل إلى صناع أفلام آخرين، من بينهم صناع فيلم «الموت الصعب». هذا العمل الفني، الذي يضعه التقرير تحت تصنيف «أفلام الحركة الكلاسيكية الصاخبة»، يصحب المشاهد في مغامرة مع جون ماكلين (الذي يجسد دوره الممثل بروس ويليس) وهو يقضي على مجموعة من الإرهابيين لحماية عائلته. ولأن أحداث الفيلم تقع في عشية عيد الميلاد، فإنه يقدم مزيجًا متقنًا من إطلاق النار الذي تتطلبه المهمة، والألعاب النارية التي تتناسب مع روح الاحتفال.

4- Fanny and Alexander 1982

تصنف الناقدة فيلم «فاني وأليكسندر» ضمن فئة «الأفلام التي لا تدور حول عطلات رأس السنة، ولكنها تتضمن مشاهد عن تلك الفترة». والصورة التي قدمها المخرج السويدي، إنجمار بيرغمان، في إطار فضفاض جدًّا لمرحلة الطفولة التي عاشها هو وأخته كانت في الأصل مسلسلًا تلفزيونيًّا قصيرًا، لكنها ظلت تحتفظ برونق الملحمة في قالبها الروائي الطويل. وفي حضرة مشاهد عيد الميلاد المفعمة بالروح الاحتفالية المبهجة، تراهن الناقدة على أن المُشاهد سوف يجد في هذا العمل جرعة من الفرحة.

5- Gremlins 1984

صحيح أن هناك عددًا مذهلًا من أفلام الرعب التي تدور أحداثها خلال عطلة رأس السنة، لكن «جريملينز» واحد من الأفلام القليلة التي استطاعت أن تمزج بمهارة بين أجواء الرعب والاحتفال، بحسب التقرير.

في هذا الفيلم الذي يندرج تحت تصنيف «الرعب الكوميدي»، يطلق المخرج، جو دانتي، العنان لمجموعة من الوحوش الصغيرة داخل بلدة صغيرة بالتزامن من حلول عطلة رأس السنة. تصف الكاتبة «جريملينز» بأنه فيلم دموي، تُنسَج أحداثه بخيوطٍ مرتجلة لكنها رائعة في الوقت ذاته، وتعدك بأن يجذب انتباهك لدرجة تغيير الطريقة التي تنظر بها إلى المدفأة للأبد.

6- Meet Me in St. Louis 1944

ربما لا يكون فيلم «قابلني في سانت لويس» هو المرشح المثالي ليشغل مقعدًا في هذه القائمة من الأفلام التي لا تدور أحداثها حول عطلات رأس السنة، ولكنها تتضمن مشاهد عن تلك الفترة؛ نظرًا إلى أنه العمل الفني الذي اشتهر بأغنية عيد الميلاد «Have Yourself a Merry Little Christmas»، ناهيك عن أن جزءًا كبيرًا من أحداثه يرتبط ارتباطًا مباشرًا بهذه المناسبة.

لماذا إذًا اختارته ناقدة موقع «فوكس» ضمن هذه القائمة؟ لأنه فيلم يتقن ببراعة تصوير التغيير البطيء للفصول – الطريقة التي يصبح بها الصيف خريفًا ثم يتحول إلى شتاء – كما يوفر إطلالة رائعة على الزمان والمكان.

تدور أحداث الفيلم في سانت لويس عام 1904، وربما صُوِّرَت معظم أحداثه خلال فترة عيد الميلاد ليصبح صالحًا للعرض في تلك المناسبة التي كانت وشيكة، لكنه ما يزال عملًا فنيًّا يستحق المشاهدة على أي حال، بحسب التقرير.

7- Morvern Callar 2002

«مورفيرن كالار» هو الفيلم الذي يتعين عليك مشاهدته فعلًا إذا كنت لا ترغب مطلقًا في أن تشارك في فرحة العطلة، كما تنصحك الناقدة الفنية في موقع «فوكس». يحكي الفيلم قصة امرأة شابة تصل إلى المنزل صباح عيد الميلاد لتفاجأ بأن صديقها مات منتحرًا.

يعصف الحادث بتلك المرأة خلال بقية الفيلم، ليلقيها في خضم عالمٍ ضبابيٍّ، يجعلها – على الرغم من ضبابيته – كما لو أنها أصبحت أكثر حيوية لأنها اقتربت إلى هذه الدرجة من الموت.

تحذرك كاتبة التقرير من أن فيلم «مورفيرن كالار» ليس مناسبًا لجميع المشاهدين، لكنها في الوقت ذاته تشيد بأداء سامانثا مورتون الاستثنائي. ولأن الحبكة لا تشبه أفلام رأس السنة التقليدية؛ فإنه يستحق أن يحجز لنفسه مقعدًا على هذه القائمة.

8- The Royal Tenenbaums 2001

على الرغم من أن أقرب ما يربط فيلم «ذا رويال تينينبوم» بأجواء عطلة رأس السنة هو مشهد موسيقي واحد لتشارلي براون يعلن حلول عيد الميلاد، فإن الأجواء الشتوية تهيمن على الأحداث؛ بفضل السماء الرمادية وقصة اجتماع العائلة عندما تكون في أمس الحاجة إلى ذلك، بالإضافة إلى أجواء العطلة التي يضفيها مارك ماذرزباو على الفيلم، من خلال أصوات الأجراس وجوقة الأطفال.

9- The Thin Man 1934

ربما ما تحتاج إليه في موسم الاحتفال برأس السنة هذا العام هو لغز شديد الذكاء، مع حوار أكثر ذكاءً. في هذه الحالة، تقترح عليك ناقدة موقع «فوكس» مشاهدة مغامرات الزوجين المحققين نيك ونورا تشارلز.

في الختام يلفت التقرير إلى أنه من السهل نسيان أن أحداث فيلم «الرجل النحيف» تدور خلال فترة الاحتفالات برأس السنة، لفرط المتعة التي يقدمها، لكنه في الوقت نفسه يوفر للمشاهد الحالة المزاجية المناسبة للغموض المرِح الذي يرقى إلى مستوى غموض فتح الهدايا والمرح الكامن في استكشاف محتواها.

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد