مع أنَّ بعض المشاهدين ينتظرون أفلامًا تفصلهم عن الواقع، إلا أن أحداث عام 2016 ربطت بشكل وثيق بين السياسة والفكاهة، فهي السنة التي وضع فيها فيلم «صائدو الأشباح Ghostbusters» بذرة لهيستيريا في مجتمع «حقوق الرجال»، وهي أيضا السنة التي تحول فيها أحد مسارح برودواي إلى مكانٍ للجدال السياسي، وذلك عندما قرر نائب الرئيس الأمريكي المقبل مايك بينس حضور مسرحية «هاميلتون». فضلا عن أنها السنة التي صعد فيها نجم تليفزيون الواقع إلى الرئاسة الأمريكية.

وكما يمكن للسينما العظيمة أن تكون خيالية حالمة، فهي أيضا يمكنها أن تعكس العالم غير المثالي الذي نعيشه، ولكن بألوان مثالية.

قائمة الأفلام التالية اختارها موقع مجلة «Newsweek» الأمريكية، لتضم أفضل أفلام عام 2016.

1- Allied

قد تدفعك أسماء بطلي فيلم Allied أو (حليف)، براد بيت وماريون كوتيارد، إلى الاعتقاد بأن الكيمياء التي تولد بينهما على الشاشة، هي أحد أسباب انتشار الشائعات حول علاقة غرامية تجمعهما في الواقع، والتي كانت سببا في إنهاء زواج بيت من أنجلينا جولي، ولكن في الحقيقة ذلك غير صحيح.

فالبطلة ماريان بوسجور (ماريون كوتيارد)، التي تجسد دور عضو في المقاومة الفرنسية، كانت تضع البطل ضابط المخابرات ماكس فاتن (براد بيت) في مواقف محرجة، وذلك أثناء تأديتهما مهمة خطيرة خلف خطوط العدو في شمال إفريقيا أثناء الحرب العالمية الثانية.

وتستمر أحداث الفيلم الذي أخرجه روبرت زيميكس، ليقع الثنائي في الحب بينما يقومون بعمليات الاغتيال، ويهربان إلى لندن لإتمام زواجهما، ثم ينجبان طفلا في أوج الحرب، وحينها يبدأ ماكس حملته السرية لاكتشاف ما إن كان زواجه نقيا كما يبدو أم أنه على علاقة مع إحدى الأعداء.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط IMDb من هنا.

2- Arrival

تدور أحداث فيلم الخيال العلمي Arrival أو (الوافد) حول وصول الكائنات الفضائية إلى الأرض ولكن المشكلة أنهم لا يتحدثون لغة يعرفها البشر، وهي الفكرة التي تجعل من مخرج الفيلم دنيس فيلنوف من أعظم مخرجي جيله، حيث استطاع تمديد الخيال الصرف لتكون قصة متكاملة عن الزمن واللغة والحب، مع لمسة واقعية تميز هذا العمل عن غيره من الأعمال المنافسة.

وتفوقت الممثلة إيمي آدامز في واحد من أهم الأدوار التي جسدتها، ما يضيف نجاح آخر إلى عدد الأدوار المميزة التي قدمتها من قبل. كما برع مدير التصوير برادفورد يونج في الخدع البصرية للفيلم، في حين ألف الموسيقار جون جوهانسن الحائز على أوسكار، واحدة من أفضل معزوفاته الموسيقية.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط IMDb من هنا.

3- Captain Fantastic

يستعرض الفيلم التطور الذي تمر به عائلة أمريكية غريبة الأطوار بعد وفاة الأم، ويجسد الممثل الأمريكي الجنسية وسويدي المظهر فيجو مورتنسون دور الأب المثالي بن الذي يقرر تعليم أطفاله الستة تعليمًا منزليًا في مكان منعزلٍ عن الحضر في أحد الجبال بولاية واشنطن.

ولم يأخذ بن أولاده بعيدًا خوفا وانتظارا لحرب عرقية أو قتال نووي، ولكن فقط ليجعلهم يعيشون نمطًا يعتمد على الطبيعة بعيدا عن الماديات المسيطرة على الحياة في المناطق الحضرية. وبعد وفاة الأم يتعرض الأب وأولاده إلى صدامات مع السلطات التي أجبرتهم على ترك الأدغال والاندماج في المجتمع.

تذكرنا موسيقى الفيلم والمقطوعات الغنائية فيه بالفيلم الكلاسيكي «Sound of Music»، أما الكاتب والمخرج مات روس فاعتمد في كتابة الفيلم على تجربته الخاصة في الطفولة أثناء العيش مع والدته في بلديات مختلفة في ثمانينيات القرن الماضي.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط IMDb من هنا.

 4- Christine

إذا أردنا الخروج بفكرة من فيلم Christine أو (كريستين)، فيمكن القول بأن صناعة الصحافة لم تتغير كثيرا منذ سبعينيات القرن الماضي. فهو فيلم يستعرض حياة الصحافية كريستين تشوبوك، التي كانت تعمل مراسلة تلفزيونية في ولاية فلوريدا، تتميز بذكائها وشغفها، وتدخل في معارك مع رئيسها في العمل الذي يحثها على صنع أخبار أكثر إثارة، حيث شعاره في العمل «كلما كانت القصة تنزف استطعتِ الوصول».

ولعبت الممثلة العظيمة ريبيكا هال دور الصحفية تشوبوك، وبتقدم أحداث الفيلم تعاني من اكتئاب وضعت له حدا عندما أطلقت النار على نفسها على الهواء مباشرة، وماتت عام 1974، ويحاول الفيلم استكشاف حياة تشوبوك ودواخلها النفسية التي أوصلتها لحادث انتحارها.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط IMDb من هنا.

5- The Edge of Seventeen

قد تكون المرحلة الثانوية سيئة للغاية لكن فيلم The Edge of Seventeen أو (عتبة السابعة عشر) ليس كذلك. فهو فيلم عن المنبوذين وللمنبوذين ويؤديه منبوذون. وكتبت المخرجة الصاعدة كيلي فريمون كريج سيناريو قاسٍ عن طالبة ذكية ولكنها منبوذة، تدرس في السنة الثانية من المرحلة الثانوية، وتنقلب حياتها إلى دوامات من اليأس بعد أن ارتباط صديقتها المقربة بأخيها.

واختارت المخرجة  كريج الممثلة هيلي ستينفليد لتأدية هذا الدور، والتي جمعت في أدائها بين كره الذات بالإضافة إلى الحنان والدفء، ويعبر الفيلم عن ذلك الإحساس بالإهانة البالغة الذي يلازم المرحلة الثانوية، ويقول الكثير عن اكتئاب الطلاب في هذه المرحلة. كما برع الممثل وودي هاريلسون في دور المدرس المشاكس لستينفيلد.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط IMDb من هنا.

6- Hail, Caesar

أبرزت الإعلانات الترويجية لفيلم Hail, Caesar أو (تحيا، قيصر!) عددا من نجوم الصف الأول في هوليوود، وأظهرت مؤثرات بصرية جذابة واقتباسات من السيناريو تشويقية. بالإضافة إلى أنه فيلم من صنع الأخوين كوين ما يجعله واعدًا بالنجاح.

وقد يتأثر الفيلم بعد طرح La La Land أو (لا لا لاند) في يناير المقبل، حيث يشتركان في الحديث عن العصر الذهبي لهوليوود، ولكن Hail, Caesar! يعرض جرعة أكبر وأكثر فكاهة عن أسرار الصناعة الهوليوودية.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط IMDb من هنا.

7- Hell or High Water

قد يجذبك فيلم Hell or High Water أو (جحيم أو موج عالي) الذي أخرجه ديفيد ماكنزي عندما تعلم أنه اختار الممثل كريس باين ليشارك في بطولته، خصوصا وأنه يجسد الدور المناقض تماما لشخصية كابتن كيرك في فيلم Star Trek، فبدلا عن كونه يصدر الأوامر، فهو يقع في مواقف لا يمكنه السيطرة عليها، بتأديته دور سارق بنوك.

ويلعب الممثل بين فوستر دور شقيقه وشريكه في جرائم السرقة، ويظهر الفيلم العلاقة المميزة التي تربطهما، بالإضافة إلى الدور الصغير والمؤثر لحارس تكساس الذي يتعقب الأخوين، والذي جسده ببراعة الممثل جيف بريدجز. فإذا كنت من محبي فيلم No Country for Old Men لا تفوت مشاهدة هذا الفيلم.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط IMDb من هنا.

8- Hello, My Name is Doris

يؤكد فيلم Hello, My Name is Doris أو (أهلا، اسمي دوريس) على أن المتقدمين في العمر يمكنهم أن يقعوا في الحب أيضا. وتلعب الممثلة سالي فيلد دور دوريس وهي امرأة غريبة الأطوار لديها شخص معجبة به بشدة وتراقبه في صمت.

واختار المخرج مايكل شوالتر الممثل ماكس جرينفيلد ليجسد دور جون، زميل دوريس في العمل وهو الشاب المرح الذي تقع في حبه دوريس، ويحولها إلى شخصية سخيفة تنتظر نصائح عاطفية من أحد المراهقين ما يستحق شفقة المشاهدين وتعاطفهم.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط IMDb من هنا.

9- Jackie

قد تفوز ناتالي بورتمان بالأوسكار عن دورها في هذا الفيلم، أو لا تفوز، لكن ذلك غير مهم إطلاقا، فإن فيلم Jackie أو (جاكي)، ليس فيلما حول حقائق تاريخية معروفة، إنما عن عالم غير أخلاقي.

وتدور أحداث الفيلم عن أسبوع توقفت فيه المكائد اليومية والتهمتها فاجعة أمريكية باغتيال الرئيس جون ف. كينيدي، والتي كانت فاجعة شخصية أيضًا.

وما جعل آداء بورتمان مقنع للغاية، هو تجسيدها للسيدة الأولى جاكلين كينيدي الأكثر سحرا في التاريخ الأمريكي الحديث، بتأنقها وصوتها ودموعها، ثم يملأ هذه الشخصية الحزن والغضب الدائم، بعد اغتيال زوجها. وبرع المخرج بابلو لاراين في صنع فيلم جذاب يمس المشاعر.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط IMDb من هنا.

10- Julieta

من قد يخطر بباله الجمع بين ثلاث قصص مختلفة للكاتبة الأسترالية أليس مونرو ليجعلهم ميلودراما واحدة بغير خط زمني محدد، هذا هو ما فعله المخرج بيدرو ألمودوفار، وبذلك قد يكون أصلح فيلمه الأخير في 2013 I’m so Excited.

ويشبه فيلم Julieta أو (جوليتا) الأعمال العظيمة للمخرجين التي تخلد أسماءهم، ففي هذا العمل تجسد جوليتا كل من الممثلة أدريانا أوجارت في فترة شبابها، ثم الممثلة إيما سواريز في فترة تقدمها بالعمر، ومفتاح هذا العمل هو أن الممثلتين تلعبان دور جوليتا ولكن بشخصيتين مختلفتين. وعلى رغم جرعة الميلودراما القوية للفيلم إلا أنه غير مفتقر للحس الفكاهي.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط IMDb من هنا.

11- The Lobster

قد يصاب مشاهدو فيلم The Lobster أو (السلطعون) من إخراج اليوناني يورجوس لانثيموس، بيأس شديد ويجدون أنفسهم في عالم يعمه الخراب، حيث تدور فكرة الفيلم الذي يتأمل في الحب على الطريقة الحديثة، حول إيجاد الشريك العاطفي وكيف أن ذلك مهم للبقاء على قيد الحياة.

وبحسب قانون هذه المدينة الأسطورية فإن أي فرد أعزب يتم ترحيله إلى فندق مخصص يمكث فيه لمدة 45 يوم فقط، ليجد شريكًا له، وإلَّا سيواجه مصيرا بتحويله إلى حيوان من اختياره ليطلق في البرية.

ويجسد الممثل كولن فاريل دور ديفيد الأرمل حديثا، الذي يواجه إحباطًا شديدًا في الفندق قبل تنفيذ قرار تحويله إلى سلطعون، وقرر المخاطرة بحياته والهرب من الفندق إلى الغابات حيث يقابل مجموعة من المنبوذين الذين اختاروا عدم التحول إلى حيوانات والعيش في معسكر خاص بهم باقي حياتهم، وهناك يقابل ديفيد فتاة أحلامه التي تجسد دورها الممثلة راتشيل ويز، ويقرران المخاطرة بحياتهما لإنقاذ علاقة حبهما الممنوعة بقوة القانون.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط IMDb من هنا.

12- Love & Friendship

https://www.youtube.com/watch?v=KhvyupqNhL8

حول الكاتب والمخرج وايت ستيلمان، مخرج فيلم The Last Days of Disco، أحد أقل قصص جين أوستن شهرة، إلى عمل سينمائي يدور حول المرأة ومعاناتها في القرن الـ18.

وتجسد الممثلة كيت بيكنسيل دور المرأة الجميلة سوزان فيرنون، التي تقرر الانتقال إلى منطقة حضرية بعد وفاة زوجها، هربا من أحاديث الناس والشائعات، لتبحث عن رجل غني ومناسب لها ليرعاها وابنتها، وتسعى إلى ذلك بذكائها وقدراتها في التلاعب بمن حولها للحصول على ما تريد.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط IMDb من هنا.

13- Manchester by the Sea

لم يكن من المفاجئ استحواذ Manchester by the Sea أو (مانشستر عن طريق البحر)، من تأليف وإخراج كينيث لونرجان، على خمسة ترشيحات للجولدن جلوب منذ أيام، وذلك بالنظر إلى حجم الإشادة بالفيلم منذ وقت مبكر من هذا العام.

ويجسد الممثل كيسي أفليك دور لي تشاندلر، وهو رجل يلفه الحزن واليأس ثم يصبح مسؤولًا عن ابن أخيه بعد وفاة أخيه، وعلى رغم أن الفيلم يوفر جرعة كبيرة من الحزن على العائلة، والمعاناة مع إدمان الكحول، بالإضافة إلى درجة البرودة القاسية في ولاية ماساتشوستس، إلا أنه أيضا يوفر مساحة من الكوميديا السوداء، خصوصًا من ابن الأخ الذي يجسد دوره لوكاس هيدجز.

وقد يؤخذ على الفيلم أن العنصر الأنثوي فيه كان يتطلب تطويرا أكثر، حيث اقتصر دور الأنثى فيه على الشخصيات المدمرة والهيستيرية.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط IMDb من هنا.

14- Moonlight

يحكي فيلم Moonlight  أو (ضوء القمر) قصة خاصة جدا لمعاناة طفل ذي بشرة سمراء، يحاول النجاة بعد سنوات من الظلم والرفض والإقصاء.

واختار مخرج ومؤلف العمل باري جينكنز الممثل أشتون ساندرز لتأدية الشخصية المحورية في الفيلم وهو شيرون الذي ينشأ فقيرا مع والدته المدمنة على المخدرات، في إحدى أحياء مدينة ميامي الظالمة، ويحاول الولد البحث عن شيء من العدالة غير الموجودة، ما يدفعه إلى الصمت، ليكبر شيرون وينتقل إلى مرحلة الشباب ولكن جسده وعقله متشبعان بالظلم والإقصاء.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط IMDb من هنا.

15- Neighbors 2: Sorority Rising

بالتأكيد من الصعب العيش في منزلك وفي الشقة المجاورة رابطة كاملة يكونها مجموعة من الشباب والفتيات، وخصوصا إذا كنت وزوجتك تبدآن حياة جديدة مع طفلكما الأول. ولكن هذه الفكرة هي التي تدور حولها أحداث فيلم Neighbors 2: Sorority Rising أو (جيران 2: صعود نادي الفتيات).

وكما جمع الجزء الأول من الفيلم عام 2015 بين الثلاثي الكوميدي زاك إفرون وسيث روجان وروز بيرن، فإن الجزء الثاني يستعرض رحلة الثنائي روجان وبيرن مع الرابطة التي تسكن بجوارهما وترأسها كل من الممثلات كلوي جريس مورتز وكيرسي كليمونز وبينيه فيلدتشين.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط IMDb من هنا.

16- Nocturnal Animals

يعتبر فيلم Nocturnal Animals أو (حيوانات ليلية)، هو الفيلم الأول للمصمم الذي أصبح مخرجا توم فورد بعد فيلمه الأخير عام 2009 بعنوان A Single Man.

وهو فيلم دراما نفسية قد يُفقد الجمهور أعصابهم، وتجمع بطولته بين كل من إيمي آدامز وجيك جيلنهال ومايكل شانون وإيسلا فيشر.  ويعتمد الفيلم على منظور مشاهديه للحياة، حيث يقدم لهم قصة مزدوجة، الأولى عن صاحبة معرض فني من لوس أنجلوس (آدامز) كئيبة ويملؤها الندم، أما القصة الأخرى فهي الرواية التي كتبها زوجها السابق (جيلنهال) والتي تفضي في نهايتها إلى الانتقام أو الخلاص.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط IMDb من هنا.

17- Other People

يكشف لنا فيلم Other People أو (أناس آخرون) لمخرجه ومؤلفه كريس كيلي ثلاث نقاط مهمة أولها أن الممثلة مولي شانون المعروفة بالكوميديا خصوصا في برنامج SNL، قادرة أيضا على القيام بدور درامي قوي وصعب، ففي هذا الفيلم تجسد مشاعر مدمرة للغاية عن أم تحتضر بسبب السرطان. بالإضافة إلى الدور المحوري للابن ديفيد (جيسي بليمونز) المثلي الذي انفصل عن صديقه مؤخرا ويحاول الاستعداد لفقدان أمه.

والاكتشاف الثاني لهذا العمل هو أن الأفلام التي تحكي عن المعاناة مع السرطان كئيبة وحزينة ولكن هذا الفيلم هو أيضا فكاهي ومضحك.

وأخيرًا أن أغنية فرقة Train أو (قطار) التي أطلقت عام 2001 بعنوان Drops of Jupiter أو (قطرات من كوكب المشترى) يمكنها تحريك المشاعر إذا ما وضعت في سياقها الصحيح.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط IMDb من هنا.

18- Sing Street

https://www.youtube.com/watch?v=m15TDPeCjM8

يقدم لنا في هذه المرة مخرج فيلم (Once) الغنائي عام 2007 جون كارني فيلما موسيقيا آخر تدور أحداثه في العاصمة الأيرلندية دبلن حول رجل يهيم في الحب عام 1985، فكيف يمكنه الحصول على الفتاة؟ عن طريق تشكيل فرقة غنائية، ثم يحاول بعدها أن يصبح موسيقيا.

فإذا كان بإمكان العملاقين الكاتب كاميرون كرو والراحل جون هيوز التعاون مع بعضهما في فيلم واحد لكان هذا الفيلم Sing Street أو (شارع الغناء).

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط IMDb من هنا.

19- 10 Cloverfield Lane

إذا كنت أحد عشاق الكاتب والمخرج ج.ج. أبراهام (Lost, Alias, Super 8)، أو أحد عشاق الممثل جون جودمان، فإنك بالتأكيد ستحب مشاهدة فيلم 10 Cloverfield Lane أو (10 ممر كلافرفيلد).

فأبراهام منتج هذا الفيلم هو نفسه الذي أنتج فيلما عن احتلال الكائنات الفضائية للأرض عام 2008 بعنوان Cloverfield، ويقول المنتج أن فيلمه الجديد كان عنوانه الأول The Cellar أو (القبو)، وأكد أن الفيلمين لا علاقة لهما ببعضهما بعضا، سوى أنها أفلام دموية.

وتدور أحداث الفيلم في إطار دراما رعب نفسية يلعب فيها جودمان دور هاوارد وهو رجل وحيد متجهم بنى قبوًا بعيدا عن سطح الأرض ليحتمي فيه من أي هجمات قادمة من المريخ، ويتبين له أن هناك هجوما بالفعل، ينقذ منه ميشيل وهي الفتاة التي برعت في تجسيد دورها الممثلة ماري إليزابيث وينستيد، التي تصحو بعد حادث سيارة عادي لتجد أنها في القبو مع هاوارد وتقرر الهرب لتتأكد من حديثه عن الهجوم الفضائي.

ما يجعل هذا الفيلم يستحق المشاهدة هو عدم توضيح المخرج دان تراشتبيرج الحقائق كاملة، حيث يظهر للمشاهد دليلا بين الحين والآخر برويّة.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط IMDb من هنا.

20- Weiner

Weiner أو (وينر) هو فيلم وثائقي يعرض الحملة الانتخابية لمرشح حاكم نيوورك عام 2013 أنتوني وينر، وفي لعبة السياسة هناك بندول ساعة إما أن يتحرك باتجاه الفوز أو باتجاه الإهانة، وفي حملة وينر يتحرك البندول باتجاه الإهانة التي تترك أثرا لا يمحى على جانب عينه.

ويعرض الوثائقي مدى تشابه وينر مع العامة من الناس فهو موصوم بعلامة في وجهه وطموح ومدمن على الجنس، يتوق بيأس إلى الخلاص. تحكي معظم الأفلام الوثائقية عن أحداث جسيمة وقعت لكن صناع هذا الفيلم جوش كريجمان وإليز ستينبيرج منحوا المشاهدين منظورا مذهلا للحياة من خلال أنتوني وينر.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط IMDb من هنا.

21- The Witch

قد يشكو البعض من أن فيلم The Witch أو (الساحرة) ليس فيلم رعب، لكن هذه كذبة تحتمل المجاملة، فالفيلم مخيف وأكثر ذكاءً من أفلام أخرى مشابهة مثل Paranormal Activity أو (ظاهرة الرعب)، بل وأكثر إثارة للحيرة والإزعاج. وحتى تكون المقارنة عادلة فيمكن مقارنة هذا الفيلم بـ The Exorcist أو (التعويذة).

ويمكن لهذا الفيلم أن يكون عظيما حتى إذا لم يكن يحكي عن ساحرات شريرات للغاية، وذلك لأنه يسحبك إلى رعب الحياة الكولونيالية للمتشددين في نيو إنجلاند. وتدور أحداث الفيلم الذي أخرجه وألفه روبرت إيجرز حول أسرة في القرن الـ17 تمزقها التعاويذ والسحر الأسود.

للمزيد عن الفيلم يمكنك الاطلاع على رابط IMDb من هنا.

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد