يقوم أنتونيو فيلاس بمراجعة عشرات الهواتف الذكية المختلفة باعتبار ذلك جزءًا من وظيفته. في معظم الأحيان يقوم بالتبديل بين هواتف تعمل بنظام «أندرويد»، وشركة «جوجل» تجعل من نقل البيانات من هاتف لآخر أمرًا سهلًا بشكل لا يصدق.

نشر أنتونيو المقال التالي على موقع «بيزنس إنسايدر» عن أفضل طرق نقل البيانات بين الهواتف المختلفة.

يقول أنتونيو: «إذا سُمح لي بمشاركة نصيحة واحدة فقط فإنني أنصح باستخدام مدير لكلمات المرور. فعلى الرغم من أن خدمات التخزين السحابي والنسخ الاحتياطي تقوم بعمل رائع فيما يتعلق بنقل التطبيقات من هاتف إلى آخر إلا أنك ستبقى تحتاج إلى تسجيل الدخول إلى جميع تطبيقاتك على الهاتف الجديد.»

بين هواتف أبل وجوجل ومايكروسوفت الذكية.. من الأكثر ذكاءً؟!

وتاليًا الطرق التي قام الكاتب بتطويرها لجعل عملية الانتقال من هاتف ذكي إلى آخر عملية في غاية السهولة والسلاسة:

1- عمل نسخة احتياطية بدلًا من إعادة تنزيل جميع التطبيقات

عندما يقوم أنتونيو بإعداد هاتف جديد يعمل بنظام الـ«أندرويد» فإنه يتيح له خيار استعادة نسخة احتياطية من التخزين السحابي المحفوظ في حسابه على «جوجل» درايف (Google Drive). كل ما عليك فعله هو تسجيل الدخول إلى حسابك في «جوجل» لتظهر لك قائمة بالنسخ الاحتياطية الخاصة بجميع هواتف «أندرويد» التي قمت باستخدامها مؤخرًا. من القائمة يقوم باختيار آخر هاتف استخدمه، وبعد ذلك يبدأ تنزيل التطبيقات بمجرد انتهاء الإعداد.

إذا قمت بالتبديل من هاتف «أندرويد» إلى هاتف آيفون بإمكانك استخدام تطبيق «Move to iOS» من متجر «جوجل» بلاي. هذا التطبيق هو تطبيق رسمي من شركة آبل يقوم بنقل كل شيء تقريبًا، بما في ذلك جهات الاتصال والرسائل والصور ومقاطع الفيديو والإشارات المرجعية على الويب وحسابات البريد الإلكتروني والتقاويم.

للتبديل من نظام التشغيل iOS إلى أندرويد يتوفر لدى شركة «جوجل» دليل إرشادي مبسط وسريع وسهل الاستخدام هنا. يوجهك هذا الدليل لعمل نسخة احتياطية من بيانات هاتف اي فون باستخدام «جوجل» درايف ثم تسجيل الدخول إلى حسابك في «جوجل» عند إعداد هاتف «أندرويد» الجديد.

2- كيف تتخطى تسجيل الدخول إلى التطبيقات بعد إعادة تنزيلها؟

عند إعادة تنزيل جميع تطبيقاتك إلى هاتف جديد يظل عليك تسجيل الدخول إلى معظمها. إنه إجراء أمني مفهوم للغاية، لكنه من الصعب للغاية أن تقم بإدخال كل كلمات المرور المختلفة التي تمتلكها للتطبيقات الأربعين التي تقوم عادة بتثبيتها على أي هاتف تستخدمه.

يقول الكاتب: لقد توصلت إلى أن أفضل طريقة لتسجيل الدخول إلى تطبيقاتي بسهولة على أي هاتف جديد هي استخدام أحد تطبيقات إدارة كلمات المرور، وأنا شخصيًا استخدام تطبيق LastPass. تطبيق LastPass هو دائمًا أول تطبيق أفتحه على أي هاتف جديد. بمجرد تسجيل الدخول إلى LastPass أقوم بتمكين الإعدادات التي تسمح للتطبيق بملء أسماء المستخدمين وكلمات المرور تلقائيًا على التطبيقات التي تتطلب مني تسجيل الدخول. بعد تثبيت وإعداد LastPass أقوم بالضغط باستمرار على خانة اسم المستخدم في أي تطبيق أفتحه للمرة الأولى ثم انقر على خيار الملء التلقائي (Autofill). بعد ذلك تظهر نافذة منبثقة صغيرة بأسماء التطبيقات وأسماء المستخدم الخاصة بي ومنها أقوم باختيار التطبيق المطلوب.

يقوم تطبيق LastPass بعمل عظيم في التعرف على التطبيق الذي تحاول تسجيل الدخول إليه، ليتم بعد ذلك إدخال أسماء المستخدم وكلمات المرور بشكل تلقائي. تطبيق LastPass هو التطبيق الوحيد الذي اكتب به اسم المستخدم وكلمة المرور، ثم بعد ذلك أقوم بتسجيل الدخول إلى كافة التطبيقات الأخرى بمساعدة LastPass. والأمر ذاته ينطبق على تطبيقات إدارة كلمات المرور الأخرى.

3- هذا التطبيق هو الخيار الأمثل لحفظ كل الصور

كل صورة قمت بالتقاطها بأي هاتف من عشرات الهواتف التي استخدمتها على مر السنوات القليلة الماضية تم حفظها بشكل تلقائي في التخزين السحابي الخاص بصور «جوجل». كل ما يجب عليك فعله عند التبديل إلى هاتف أندرويد جديد هو تسجيل الدخول إلى حسابك في «جوجل» أثناء إعداد الهاتف، ويمكننك بعدها الوصول إلى جميع الصور التي التقطتها منذ أن بدأت استخدام تطبيق صور «جوجل».

تأتي جميع هواتف أندرويد تقريبًا مثبت عليها مسبقًا تطبيق صور «جوجل». وعندما تقوم بالتغيير إلى هاتف آيفون فكل ما عليك فعله هو تنزيل تطبيق صور «جوجل» والتأكد من تسجيل الدخول إلى حسابك في «جوجل» وعندها ستجد جميع صورك.

السبب في كون تطبيق صور «جوجل» رائع للغاية هو أنه يتيح مساحة تخزين غير محدودة للصور مجانًا. تتيح لك خدمة أي كلاود فوتو (iCloud Photo) الخاصة بشركة آبل 5 جيجابايت فقط من السعة التخزينية السحابية مجانًا، والتي تمتلئ بسرعة فائقة. وللحصول على سعة تخزينية إضافية يتعين عليك الدفع مقابل ذلك، وهو أمر لا يجب القيام به في وجود نفس الخدمة من صور «جوجل» التي توفر سعة تخزينية غير محدودة مجانًا.

4- بدلًا من حفظ الموسيقى على ذاكرة الهاتف استخدم هذه الخدمة

يقوم أنتونيو باستخدام تطبيق سبوتيفاي (Spotify) للاستماع للموسيقى عبر البث الحي، مما يعني أننه لا يستخدم ذاكرة الهاتف أبدًا لحفظ ملفات الموسيقى، وبالتالي لا قلق أبدًا بخصوص نقل تلك الملفات إلى أي هاتف جديد. كل ما يقوم به هو تنزيل تطبيق Spotify على أي هاتف يستخدمه ثم تسجيل الدخول على حسابه، وعندها يجد كل ملفات الموسيقى الخاصة به جاهزة للتشغيل.

وتوجد تطبيقات أخرى تقدم خدمات البث الحي للموسيقى.

5- لا تقلق بشأن جهات الاتصال فهي محفوظة في هذا المكان

يقول أنتونيو أن استخدامه لحسابه على «جوجل» لحفظ جهات الاتصال الخاصة به يعني قدرته على نقلها لأي هاتف حتى لهواتف آيفون.

بالنسبة لهواتف آيفون قد يتعين عليك الانقال إلى تطبيق الإعدادات للتأكد من أن التعامل مع جهات الاتصال الخاصة بك يتم بواسطة حسابك في «جوجل» بدلًا من أي كلاود (iCloud) أو حسابك على آبل اي دي (Apple ID).

6- لا تهتم كثيرًا بنقل الرسائل النصية

يقول أنتونيو أنه لا يزعج نفسه بنقل الرسائل النصية لأن تجربته في نقل الرسائل النصية من هاتف «أندرويد» لآخر لم تكن إيجابية. بعض هواتف «أندرويد» تقوم بعمل نسخة احتياطية من الرسائل النصية، وكثير منها لا يقوم بذلك. عادة ما يكون ذلك أكثر موثوقية وسهولة عند التبديل بين أجهزة آيفون.

أغلى الهواتف الذكية في العالم.. هل تستطيع تخمين ثمنها؟

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات

(0 تعليق)

تحميل المزيد