طلب حمدي أبو علي؛ القائم بأعمال المفوضية الفلسطينية في كندا، من جاستين ترودو؛ رئيس الوزراء الكندي المُنتخَب حديثًا، الاعتراف بفلسطين دولةً، فقال: «نأمل أن تنضم هذه الحكومة الجديدة إلى المجتمع الدولي وتعترف بدولة فلسطين. نحن واثقون أنَّ كندا ستبدأ في النظر إلينا باعتبارنا شعبًا يريد الانضمام إلى الأمم الأخرى في التمتُّع بالاستقلال والسيادة».

إذا اعترفَت كندا بفلسطين، ستُصبِح واحدةً من الدول الغربية القليلة التي اعترفَت بها، وقد اعترفَت بها السويد العام الماضي. رُفِع العَلم الفلسطيني للمرة الأولى في الأمم المتحدة في نهاية سبتمبر الماضي، بعد تبنِّي الجمعية العامة قرارا يسمح للدول المُراقبة غير الأعضاء برفع أعلامها مع أعلام الدول ذات العضوية الكاملة.

وفيما يلي الدول التي تعترف بفلسطين مُرتَّبة في خطٍ زمني وفقًا لتاريخ اعترافها بها.

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد