تُرى ماذا سيحدث إن طلب أحد ركاب طائرة ما، علبة معدنية مغلقة لمشروب «كوكاكولا دايت»؟ الإجابة في هذه الحالة تختلف، فوفقًا لرواية، إن كان الطلب من قِبل امرأة مسلمة فلن تحصل على المشروب.

أما عن الرجل الذي يجاورها مباشرًة، فليس هناك أية مشكلة من حصوله على علبة معدنية مغلقة من مشروب البيرة.

وثَّقت الأستاذة طاهرة أحمد، الداعية الشابة والمحاضرة بجامعة نورث ويسترن بشيكاغو، تلك الادعاءات من على متن رحلة جوية لشركة يونايتد إيرلاينز الأمريكية نهاية هذا الأسبوع، في الحادثة التي سرعان ما انتشرت على صفحات الإنترنت وأدت إلى تعهدات بمقاطعة شركة الطيران الأمريكية.

وقالت طاهرة على صفحتها بموقع فيس بوك إن مضيفة الطيران كانت تمارس «تمييزًا واضحًا ضدي» حسبما قالت. وذلك بعد أن طلبت من المضيفة لأسباب صحية علبة معدنية مغلقة لأحد المشروبات الغازية فكان ردها: «حسنًا، أنا أعتذر عن ذلك، ولكن لا يمكنني أن أعطيكِ علبة معدنية مغلقة، لذلك لن تحصلي على كوكاكولا دايت».

post

وعندما حصل الرجل الذي يجلس بجوارها مباشرة على علبة معدنية مغلقة من مشروب البيرة – حسبما قالت – فإنهم أخبروها شيئًا أكثر إغضابًا، فقد قيل لها: «غير مصرح لنا بإعطاء الركاب مشروبات بعلب معدنية مغلقة لأنهم قد يستخدمونها «سلاحًا» على  الطائرة».

وقالت الشابة إن الركاب الآخرين لم يساعدونها بأي شكل، فقد صاح فيها أحد الركاب الذكور من الجانب الآخر لممشى الطائرة قائلًا: «أنتِ أيتها المسلمة، أغلقي فمك اللعين .. نعم تعلمين أنك قد تستخدمينها «سلاحًا»، فلتغلقي فمك اللعين إذن».

ولم ترد طاهرة على العديد من الطلبات التي أُرسلت إليها للتعليق على الحادث، لكن النشطاء المسلمين خرجوا على مواقع التواصل الاجتماعي واعتبروا الحادث المزعوم تعصبًا أعمى لا يمكن التسامح فيه، كما قال آخرون من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي إنهم سيقاطعون شركة يونايتد إيرلاينز استنادًا إلى ما فسروه أنه تمييزٌ صريح من قبل الشركة.

وقال تشارلز هوبارت، المتحدث باسم شركة يونايتد إيرلانز، لصحيفة الجارديان إن الخطوط الجوية تحاول التواصل مع طاهرة لكي «تستفهم عما حدث خلال الرحلة بشكل أوضح».

وأضاف هوبارت أن شركته كانت تتناقش مع شركة شاتل أميركا عن الحادث المزعوم، وهي الشريك الإقليمي ليونايتد إيرلاينز وكانت مسؤولة أيضًا عن إدارة الرحلة.

ولم ترد شركة ريبابليك إيروايز، التي تمتلك شركة شاتل أميركا، على طلب التعليق عن سياسات تقديم المشروبات لديها. وفي نفس السياق، فإن سياسة إدارة الطيران الفيدراليةFAA  تمنع وجود مشروبات كحولية مغلقة. لكن لا يبدو لديها تشريعًا واضحًا حول “المشروبات بالعلب المعدنية المغلقة”.

وقالت أحمد لصحيفة «شيكاغو صن تايمز» إنها تلقت اعتذارًا من المضيفة بالنيابة عن نفسها وعن الراكب الآخر، حيث قالت إن مضيفة شركة يونايتد أقرت لها أن الأمر لم يكن أخلاقيًا وقالت لها إن الراكب ما كان ينبغي أن يقول شيئًا أبدًا.

وقد انتشرت تلك القصة على صفحات الإنترنت بعدما اجتذبت مظاهرات مضادة للإسلام في فينيكس بولاية أريزونا أنظار العالم بساعات قليلة، وبدأت تلك المظاهرات ردًا على الهجوم المسلح الذي وقع في ولاية تكساس مطلع شهر مايو.

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد