نشر موقع «inc» الأمريكي تقريرًا أعدَّته ميندا زيتلين، سلطت فيه الضوء على ما كشفه رائد الأعمال التكنولوجية إيلون ماسك عن إصابته بمتلازمة أسبرجر، وكيف جعله ذلك شخصًا مختلفًا.

استهلت الكاتبة تقريرها بالإشارة إلى ما كشفه إيلون ماسك، مؤسس شركة «تسلا» وشركة «سبيس إكس»، أثناء ظهوره في البرنامج الكوميدي الأمريكي «ساترداي نايت لايف (أس إن إل)» أنه مصاب بمتلازمة أسبرجر، وهو شكل خفيف من مرض التوحد. وهي حالة من الواضح أنها لم تحد من ذكائه، أو إبداعه، أو قدرته على تغيير التاريخ. لكن إعلانه قد يساعد في شرح بعض تفاعلاته مع الآخرين، وبعض المشاكل التي واجهها على مر السنين.

تكنولوجيا

منذ 9 شهور
للتعليم والتواصل وفي حالات الطورائ أيضًا.. 8 تطبيقات تسهِّل حياة أطفال التوحد

واستعرضت الكاتبة بعض الإجابات لما قد يعنيه إصابة ماسك بمتلازمة أسبرجر، أو اضطراب طيف التوحد، كما يفضل الكثيرون تسميته.

  1. الأشخاص المصابون بمتلازمة أسبرجر لا يختلفون اختلافًا كبيرًا عن أي شخص آخر، وقد لا يعرفون أنهم مصابون بهذا المرض.

قال ماسك في بداية حديثه: «أنا في الواقع أصنع التاريخ الليلة كأول شخص مصاب بمتلازمة أسبرجر يقدم برنامج «ساترداي نايت لايف (أس أن أل)» – أو على الأقل أول من يعترف بذلك».

وعلقت الكاتبة بأن هذا الزعم لم يكن صحيحًا تمامًا؛ إذ أشار عدد من الأشخاص على «تويتر» إلى أن عضو فريق «إس إن إل» السابق، والمضيف دان أيكرويد قال علنًا إنه مصاب بمتلازمة أسبرجر.
لكن حقيقة أن أحد أغنى شخصين في العالم، وأحد أكبر نجوم هوليود يقولان إنهما مصابان بمتلازمة أسبرجر يشي بأن «المصابين بطيف التوحد» يمكن أن يكونوا أذكياء وناجحين للغاية. وقد كشفت النجمة السينمائية داريل هانا والمغنية سوزان بويل عن إصابتهما بالمرض أيضًا.

Embed from Getty Images

نظرًا لأن الأشخاص المصابين بمتلازمة أسبرجر يتمتعون بأداء وظيفي عالٍ؛ فقد يكون من الصعب عليهم أو على غيرهم إدراك أن هناك شيئًا ما مختلفًا بشأنهم، بخلاف بعض الاستثناءات.

«بالنسبة للمراقب غير المدرب، قد يبدو الطفل المصاب بمتلازمة أسبرجر وكأنه طفل ذو نمط عصبي يتصرف بشكل مختلف»، حسب ما تشير جمعية التوحد على موقعها على الإنترنت. وقد لا يدرك الأشخاص المصابون بمتلازمة أسبرجر أنفسهم أنهم مختلفون عن أقرانهم من النمط العصبي.

  1. يميل الأشخاص المصابون بمتلازمة أسبرجر إلى كونهم كثيري الوساوس

تطرَّق التقرير إلى ميل الأشخاص المصابين بمتلازمة أسبرجر لأن يكونوا كثيري الوساوس، لافتًا إلى أن تلك السمة ليست بالضرورة أمرًا سيئًا. ففي عام 2013 قال أيكرويد لصحيفة «ديلي ميل»: إن هوسه بالأشباح، وإنفاذ القانون، وصائد الأشباح هانز هولزر أدى مباشرة إلى الفيلم الناجح «غوستبوسترس».

تقول الكاتبة: ماسك شخصية كثيرة الوساوس بامتياز، وهي سمة عملت أحيانًا لصالحه. قبل ثلاث سنوات، ومع التشكيك في استمرارية شركة «تسلا»، بدأ ماسك فعليًا العيش في مصنع الشركة، وقد كان يمكث حتى وقت متأخر من الليل يصلح الروبوتات إن تطلب الأمر، وينام تحت مكتبه من أجل تحقيق أهداف الشركة الطموحة في الإنتاج، وإثبات أنها يمكن أن تكون مربحًة. وقد انتاب الأصدقاء وحتى كتاب الأعمدة في موقع «INC» الشعور بالقلق على صحته وسلامته العقليه. لكن يمكن القول الآن بارتياح: إن هوسه آتى ثمارًا يانعة.

  1. قد يعاني الأشخاص المصابون بمتلازمة أسبرجر من مشاكل في التفاعل مع المحيطين

تشرح جمعية التوحد أن المصابين بالتوحد الكامل غالبًا ما يُنظر إليهم على أنهم منعزلون وغير مهتمين بالآخرين. لكنهم وحسب ما تكتب الجمعية: «المصابون باضطراب أسبرجر ليسوا كذلك، بل هم عادة ما يرغبون في التأقلم والتفاعل مع الآخرين، ولكن في كثير من الأحيان لا يعرفون كيفية القيام بذلك. قد يشعرون بالخجل في التفاعل مع الآخرين اجتماعيًا، ولا يفهمون القواعد الاجتماعية التقليدية، أو يظهرون عدم التعاطف. وقد يكون التواصل البصري لديهم محدودًا، ويبدون غير منخرطين في محادثة، ولا يفهمون استخدام الإيماءات، أو السخرية».

في مفارقة لطيفة علق موقع «ذا فيرج» على إعلان ماسك عن إصابته بمتلازمة أسبرجر قائلًا: «لم يبد أنه كان يمزح، لكن كان من الصعب بعض الشيء التأكد من مدى صدق ماسك، نظرًا لتاريخه بوصفه متصيدًا على الإنترنت، وشخص لا يعرف دائمًا كيف يُلقي نكتة». وفي ضوء حقيقة أن عدم معرفة كيفية إلقاء نكتة هي علامة على الإصابة بمتلازمة أسبرجر، يبدو أن موقع «ذا فيرج» يؤكد عن غير قصد أن ما قاله كان على الأرجح صحيحًا.

عام

منذ سنتين
«الجارديان»: هذا ما خسره إيلون ماسك حتى الآن بسبب «سيجارة حشيش»

خلال برنامجه ذكر ماسك عَرضَين من أعراض متلازمة أسبرجر الأخرى أيضًا. قال: «في بعض الأحيان بعد أن أقول شيئًا ما يجب أن أقول «أعني ذلك»، حتى يعرف الناس حقًا أنني أعني ذلك. وهذا لأنني أفتقر إلى القدرة على تنويع النغمة اللفظية في الطريقة التي أتحدث بها، والتي قيل لي إنها تصنع كوميديا ​​رائعة». ونظرًا لأنه مصاب بمتلازمة أسبرجر، وكما قال: «فلن أقوم بالكثير من التواصل البصري مع الممثلين الليلة. لكن لا تقلقوا، أنا جيد جدًا في تشغيل وضعية المحاكاة».

كما قال ماسك مازحا عن بعض الطرق التي أوقع بها نفسه في المشاكل في نظر الجمهور، على سبيل المثال، من خلال تدخين سيجارة حشيش (الماريجوانا) في بودكاست جو روجان. قال: «أعلم أنني أحيانًا أقول أو أنشر أشياء غريبة، لكن هذه هي الطريقة التي يعمل بها عقلي». « أريد فقط أن أقول إلى أي شخص أزعجته، لقد أعدت ابتكار سيارات كهربائية، وسأرسل أشخاصًا إلى المريخ في سفينة فضائية. هل تعتقد أنني سأكون رجلًا بسيطًا عاديًا، أيها المتأنق العادي؟».

تختم الكاتبة بالقول: من الواضح أنه من غير المعقول توقع ذلك. علاوة على ذلك لم نكن لنحب ماسك بالقدر ذاته لو كان شخصًا عاديًا.

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد