بالنسبة لكثير من السيدات يبدو شراء حمالة الصدر مهمة تقع في مساحةٍ عاطفية ما بين الإحباط المفاجئ والصدمة الكاملة، والشيء ذاته يمكن أن ينطبق على ارتداء حمالات الصدر؛ حيث تختار العديد من النساء حمالة صدر غير مريحة تترك آثارًا على جلدهن، وتنزلق من على أكتافهن، أو تسبب مواقف محرجة بسبب بروز الصدر منها، وفي النهاية تنزعها المرأة بمجرد عودتها إلى المنزل.

لمساعدتك على اختيار حمالة الصدر الملائمة، تواصلت الكاتبة تاليا عباس، المتخصصة في الموضة والجمال، مع ثلاث مصممات وخبيرات قدمن 11 نصيحة مفصلة ينبغي عليكِ مراعاتها عند شراء حمالة صدر، وذلك عبر مقال نشرته مجلة «سيلف» الأمريكية النسائية المتخصصة في الصحة والجمال والأناقة.

1- معظم الدعم يأتي من الحزام السفلي

تشدد تاليا في مستهل مقالها إلى أن أهم جزء في حمالة الصدر هو الحزام السفلي، مقتبسة ما قالته خبيرة اختيار حمالات الصدر كيمي كالدويل من موقع «هيراي كيمي»: «يثبت قالب الحمالة (أو ما يسمى «كَب سيup») الثدي في مكانه، لكن الحزام السفلي مسؤول عن حوالي 90% من الدعم الفعلي. لذا ففي حين أن الأحزمة قد تبدو كما لو أنها موجودة لرفع صدرك، إلا أنها موجودة بالفعل للمساعدة في ملائمة قالب الحمالة مع شكل جسدك ولتشكيل صدرك. وفي الواقع، إذا كان الحزام والقالبان متناسبين مع حجم صدرك، فعندها ستكونين قادرة على نزع الرافعتين، والمشي بضع خطوات بينما ستظل حمالة الصدر في مكانها».

Embed from Getty Images

 2- أنتِ بحاجة إلى معرفة مقاسك و«مقاسك الموازي»

تشير تاليا إلى أن هناك تفاوتًا كبيرًا في مقاس حمالات الصدر من «ماركة» إلى أخرى، وحتى من تصميم إلى آخر، تمامًا كما هو الحال مع الأشياء الأخرى المعروفة بصعوبة شرائها، مثل الجينز. لهذا السبب يقول الخبراء إنه على المرأة أن تعرف مقاسها الحقيقي ومقاساتها الموازية (لفظ يطلق على حمالات الصدر التي تتشابه في مقاسات القوالب، ولكن تختلف في مقاسات الحزام السفلي)؛ فإن لم تناسب حمالة الصدر مقاسك المعتاد، فقد تناسب مقاسك الموازي.

من الهام معرفة «مقاسك الموازي» لاستيعاب اختلاف المقاسات بين العلامات التجارية. كما أنه بديل جيد في حالة كان «مقاسك الحقيقي» يصعب العثور عليه. فحين يكون مقاس الحزام السفلي كبيرًا والقالبين صغيرين أو العكس، يصبح المقاس الموازي هو الحل لتحقيق أقصى استفادة.

والقاعدة المتبعة هي كما يلي: إذا ارتفع رقم مقاس الحزام، فإنه ينخفض في القالب والعكس صحيح. على سبيل المثال: 32 سي يمكن أن يناسب 30 دي، أو 34بي. وإذا كان مقاسك 34 سي، فقد تجدين حمالات الصدر التي تناسبك بشكل أفضل في 36 بي أو 32 دي.

3- هناك معادلة لمعرفة حجم الحزام والقالب

مقاس حمالة صدرك هي عبارة عن نسبة تجمع بين قياسات القالب التي يرمز إليها بالأحرف من ( AA إلى M) وحجم الحزام السفلي الذي يرقّم من (28 إلى 44). وإنها لفكرة جيدة حقًا لأي امرأة أن تحصل على نصيحة احترافية بشأن حمالة الصدر الملائمة من أحد المتاجر المتخصصة، وقد تفاجئين بما ستقوله لك خبيرة حمالة الصدر، كقولها إنك كنتِ «ترتدين المقاس الخاطئ طوال حياتك». 

وتقدم تاليا للنساء الطريقة الأسهل لمعرفة قياس حمالة الصدر الصحيح في المنزل دون الاستعانة بخبير قائلة: «ستحتاجين إلى قياسين: محيط ظهرك من أسفل ثدييكِ لقياس حزام الحمالة السفلي، ومحيط ظهرك من فوق الحلمتين لقياس حجم القالب، ثم ستطرحين الفرق بعد ذلك. على سبيل المثال، إذا كان قياس منطقة الثديين لديك 35 بوصة (90 سنتيمترًا) ومنطقة الحزام السفلي 32 بوصة (80 سنتيمترًا)، فستكون 32 سي؛ لأن 35 ناقص 32 يساوي ثلاثة، وهذا الرقم يقابل الحرف «سي» في الأبجدية (الإنجليزية)».

 4- وماذا إذا كان ثدياك بحجمين مختلفين؟

تؤكد تاليا أنه من الطبيعي تمامًا ومن الشائع أن يكون لديك ثدي أكبر من الآخر. وإذا كان الفرق كبيرًا بما فيه الكفاية، فإنه يجعل شراء حمالة صدر أكثر تعقيدًا مما هو عليه بالفعل، كما تقول خبيرة الملابس الداخلية كورا هارينجتون. وإذا كنتِ ترغببين في ذلك، فيمكنك ضبط المظهر بإضافة قطعة سليكون داعمة للقالب الحامل للثدي الأصغر، أو شراء حمالة صدر بها بطانات قابلة للإزالة والتخلص منها في جانب الثدي الأكبر.

Embed from Getty Images

 5- إذا ترك الحزامان علامة في كتفيك فقد يعني ذلك أن القالبين صغيران جدًا

إذا كان ثدياك يبرزان من حواف القالب، فربما يرجع ذلك إلى أن الحزامين يرفعان وزنًا زائدًا، أو ربما لأنك تسحبين الحزامين لأعلى بشدة. وفي كلتا الحالتين قد تكون القوالب الأكبر مفيدة لكتفيكِ.

6- … أو الحزام السفلي كبير جدًا

يمكن أن تترك الرافعتان آثارًا على كتفيكِ إذا كان الحزام السفلي فضفاضًا جدًا؛ حيث تتحمل الرافعتان كل الوزن. وتنصح الكاتبة بإلقاء نظرة عبر المرآة من الخلف: إذا كانت الرافعتان مشدودتين بقوة بحيث تسحبان الحزام إلى الأعلى، فمن المحتمل أن يكون الحزام أكبر من اللازم أو أنه تمدد (اهترأ) كثيرًا ولم يعد يؤدي وظيفته بكفاءة.

 7- إذا كانت الرافعتان تنزلقان فالقالبان كبيران جدًا

توضح تاليا علامة أخرى: إذا كانت القطعة مثلثة الشكل، الموجودة في منتصف حاملة الصدر بين القالبين، عائمة، بينما ينبغي أن تكون مستوية عند منطقة التقاء الثديين، أو إذا كان القالبان واسعين ولا يملؤهما ثدياك، فمن الواضح أنهما أكبر من اللازم.

8- يجب أن يكون الحزام السفلي محكمًا مريحًا.. ليس خانقًا أو فضفاضًا

إذا كنتِ تستطيعين وضع إصبعك بين ظهرك وحزام الحمالة السفلي، وكان الحزام واسع بمقدار بوصة، فعندها يكون مقاس الحزام السفلي مناسبًا. أما إذا كان السلك الداخلي يضغط على جسدك أو يخنقه، فعندها يكون الحزام ضيقًا للغاية، لكن الفضفاض ليس أفضل عندما يتعلق الأمر بالدعم؛ حيث تلاحظ كيمي أن معظم الناس يعتقدون أن حمالة الصدر الفضفاضة تعني المزيد من الراحة – كما هو الحال مع القفطان أو البنطال الرياضي – لكن هذا لا ينطبق على حمالات الصدر. 

وتذكري أن الحزام السفلي هو ما يحقق معظم الدعم للثديين؛ لذلك فالحزام الفضفاض الذي يرتفع لأعلى بين عظام الكتف الخلفية لن يقدم الدعم الذي تحتاجينه، بالإضافة إلى أنه سيجعلك تشعرين بعدم الراحة على المدى الطويل. 

ولإبقاء الحزام محكمًا لأطول فترة ممكنة، تنصحك كيمي بأن تغلقي قفل الحمالة (الخطاف) الأخير، وعندما تبدأ حمالة الصدر في الاهتراء، يمكنك استخدام القفل الثاني والثالث للمزيد من الإحكام.

Embed from Getty Images

 9- «الصدر الكامل» و«القوام الكامل» و«الحجم الكبير» هي أشياء مختلفة

وعرضت تاليا نتائج استطلاع رأي أُجري عام 2016، وشمل ألفي متسوق من متجر «ريجبي وبيلر» للملابس الداخلية، وأظهر أن الأحجام الأكثر شعبية بالنسبة للنساء في جميع أنحاء أمريكا تتراوح بين 32 دي و34 جي، لكن مزيدًا من العلامات التجارية توفر حمالات الصدر بمقاسات كبيرة، توصف في بعض الأحيان بـ«الحجم الكبير» أو «الصدر الكامل» أو «القوام الكامل». وكلها تختلف عن بعضها قليلًا:

– النساء ذوات قياس الحزام السفلي الصغير والقالب الكبير لها حمالة «الصدر الكامل»، بقياسات مثل 28 جي و30 إف و32 إي و34 إتش.

– حمالات «الحجم الكبير» مقاس حزامها يبدأ من 38 أو أكبر.

– قياسات حمالات «القوام الكامل» تبدأ من دي للقالب مع قياس 38 أو أكبر للحزام. جميع حمالات القوام الكامل يمكن أن يطلق عليها حمالات الحجم الكبير، ولكن ليس كل حمالات الحجم الكبير يمكن أن يطلق عليها حمالات القوام كامل. فمثلًا تعتبر الحمالة التي تحمل مقاس 38 إف من نوع «القوام الكامل»، وأيضًا «الحجم الكبير»، ولكن الحمالة التي تحمل مقاس 40 بي هي من نوع «الحجم الكبير».

10- تصميمات وخامات متنوعة لخدمة أغراض مختلفة

تتابع تاليا: «من الناحية المثالية، ينبغي أن تكملي خيارات حمالات الصدر التي تمتلكينها في خزانة ملابسك، ولذلك تحتاجين إلى تصميمات متعددة الاستخدامات، لكنها مريحة كفاية لارتدائها من الصباح وحتى المساء. وتحتاجين أيضًا إلى حمالات صدر متعددة حتى لا تتمدد بسرعة». 

واتفقت الخبيرات اللاتي تحدثت تاليا إليهن على أنه ينبغي أن يكون لدى جميع النساء ما يلي على الأقل: 

– حمالتا صدر من التصميم التقليدي- مثل حمالة صدر تي شيرت – بلون بشرتك، أو باللون الأسود، والتي يمكنك ارتداؤها تحت حوالي 70 إلى 80٪ من ملابسك.

– حمالة صدر رياضية تقلل من ارتداد الثديين خلال الأنشطة البدنية، ولكنها لا تعوق أداءك. قد تحتاجين إلى حمالات بمستويات دعم مختلفة للأنشطة القوية كالجري مقابل الأنشطة الخفيفة، كاليوجا، والبيلاتس (مجموعة من التمرينات التي تُركز على تقوية الجسم وتحسين اللياقة). وإذا كنتِ تمارسين الرياضة كثيرًا، فستحتاجين العديد من حمالات الصدر؛ لأنك ستضطرين لغسلها باستمرار.

– حمالة صدر يمكن تغيير تصميمها، فتكون بدون رافعات، أو بظهر متشابك، أو برافعات ملفوفة على الرقبة من الخلف، أو ملفوفة على شكل حرف «إكس». 

– حمالة صدر بدون سلك سفلي داخلي يمكنك ارتداؤها أثناء السفر أو الاسترخاء. فقط تأكدي من ضبط الرافعات حتى تتلاءم تمامًا.

وأوضحت مصممة الأزياء وخبيرة الملابس الداخلية جيني التمان من مدونة «I Love Goo دي» أن خامة حمالة الصدر والتقنية المستخدمة في صناعتها يجب أيضًا أخذهما في الاعتبار، «لهذا السبب من المهم أن تطرحي على نفسك بعض الأسئلة عند اختيار الخامة: ما الذي تحتاجينه من حمالة الصدر؟ هل تمتص العرق؟ هل تريدين تفاصيلها من الدانتيل؟ أو هل لديك بشرة حساسة وتحتاج إلى نسيج أنعم؟».

Embed from Getty Images

 11- حمالات الصدر لا تدوم  إلى الأبد بل يجب استبدالها إذا لم تعد تمنحك الدعم المعتاد

وفي ختام مقالها تشير تاليا إلى ما أوضحته الخبيرات اللاتي تحدثت إليهن: «استنادًا إلى مقاسك، ومدى اهتمامك بحمالة صدرك (لا تضعيها في المجفف أبدًا)، وعدد حمالاتك اللاتي تستخدمينها بالتناوب؛ يمكن أن تعيش حمالة الصدر الأساسية الجيدة لمدة عام.

كما أن غسلها بلطف يدويًا (بعد ارتدائها ثلاث إلى أربع مرات)، وارتداء حمالاتك بالتناوب (أي عدم ارتداء واحدة لعدة أيام متتالية) سيساعد في منع الحزام من التمدد بسرعة كبيرة. ولكن بغض النظر عما تفعلينه، يجب عليك أن تقولي وداعًا لحمالة الصدر في مرحلة ما، لذلك تابعي البحث عن العلامات – كزحف الحزام لأعلى ظهرك – التي تخبرك بأن الوقت قد حان للتسوق».

«الجارديان»: جنس وسلطة واضطهاد.. لماذا ترتدي النساء الكعب العالي؟

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد