أحيانًا ما تعرقل الدورة الشهرية لدى النساء سير حياتهن الطبيعي. في هذا التقرير جمعت صحيفة «الجارديان» البريطانية مجموعةً من النصائح من طبيبات نساء، من تناول الزنجبيل إلى ممارسة التمارين إلى المسكنات.

 

تحدثت الدكتورة كارولين أوفرتون، الاستشارية في أمراض النساء والمتحدثة باسم الكلية الملكية لأطباء النساء والتوليد، إلى «الجارديان»، وقالت: إن «تقلصات الحيض تحدث عندما يضيق جدار عضلات الرحم لتشجيع بطانة الرحم على السقوط».

وأضافت: «ينتج الإحساس بالألم عن تقلص الجدار ضاغطًا على الأوعية الدموية، التي تقطع عن الرحم إمدادات الدم بشكل مؤقت، وبالتالي الأكسجين». وتؤكد كارولين أن الدورة الشهرية يجب ألا تعرقلك عن ممارسة حياتك اليومية أو العمل دائمًا.

وقالت: «إذا كنت مضطرة لتغيير الطريقة التي ترتدين بها ملابسك أو الغياب عن العمل أو الأنشطة الاجتماعية والتخطيط لحياتك طوال فترة الدورة الشهرية، فإن دورتك الشهرية ليست طبيعية». وأشارت «الجارديان» إلى أن ما يصل إلى 20٪ من النساء يعانين آلامًا حادة خلال فترة الطمث، لافتةً إلى أن الأطباء قد يقترحون أقراص منع الحمل الفموية المركبة أو غرسات منع الحمل أو الحقن أو اللولب الهرموني.

 جربي الزنجبيل لحدة التقلصات

قالت الدكتورة أنيتا ميترا، طبيبة أمراض النساء ومؤلفة كتاب «The Gynae Geek» لصحيفة «الجارديان»: «إن المسكنات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل الباراسيتامول والإيبوبروفين غالبًا ما تكون كافية لكثير من النساء، طالما تؤخذ بجرعة صحيحة، ويمكن أخذ الاثنين سويًا بأمان».

وأشارت الصحيفة إلى إلى دراسة أجريت عام 2012 كشفت تأثير الزنجبيل على تقلصات الدورة الشهرية المؤلمة إذ ركزت على تأثيره المهم من الناحية الإحصائية في تخفيف شدة الألم ومدته. ذكرت المشاركات في مجموعة الدراسة اللواتي تناولن مسحوق الزنجبيل أنهن عانين ألمًا أقل مقارنة بالمشاركات في المجموعة الثانية؛ مما يشير إلى أنه يمكن أن يكون فعالًا إذا جرى تناوله في بداية الدورة الشهرية أو قبلها بثلاثة أيام.

النشوة الجنسية

قالت الدكتورة كارولين للصحيفة البريطانية إنه على الرغم من عدم وجود أدلة كثيرة على أن الجنس والنشوة يساعدان في معالجة تقلصات الدورة الشهرية، قد تشعر المرأة بتراجع مؤقت في حدة الألم لاسترخاء العضلات بعد النشوة الجنسية.

Embed from Getty Images

وأضافت: «ليس من الخطر بالنسبة للنساء ممارسة العادة السرية أو ممارسة الجنس خلال فترة حيضهن، لذلك إذا كان الأمر يجعلهن يشعرن بالراحة، عليهن فعل ذلك دون تردد». توافقها الدكتورة أنيتا على أن هذا الأمر قد يكون مفيدًا بالنسبة لبعض النساء بسبب الناقلات العصبية التي يبدو أنها تشتت انتباه الألياف العصبية المشاركة في ألم الحيض.

وأضافت أنه لا تزال هناك حاجة لاستخدام وسائل منع الحمل للحماية من الحمل والأمراض المنقولة جنسيًا عند ممارسة الجنس أثناء الدورة الشهرية.

جربي بعض التمارين البسيطة

قالت الدكتورة أنيتا: «أظهرت دراسات مختلفة أن النساء اللائي يمارسن التمرينات قد يتعرضن لدورة شهرية أقل إيلامًا، لكن من المهم الإشارة إلى أن تلك النساء مارسن الرياضة على مدار الشهر»، على الرغم من أنها قالت: «إن النساء يجب ألا يشعرن بالسوء إزاء عدم ممارسة الرياضة خلال فترة الحيض إذا لم يعجبهن ذلك».

وذكرت صحيفة «الجارديان» أيضًا اقتراح هيئة الخدمات الصحية الوطنية بالمملكة المتحدة بممارسة تمارين لطيفة، مثل السباحة أو المشي أو ركوب الدراجات. وقالت كارولين: «إن طرق التدليك والاسترخاء مثل اليوغا أو البيلاتس يمكن أن تكون مفيدة أيضًا في معالجة آلام الدورة الشهرية».

حافظي على الترطيب واستخدمي الحرارة

قالت الدكتورة كارولين: «يمكن للجفاف أن يجعل التقلصات أسوأ، لذا يجب على النساء التأكد من شرب الكثير من الماء، وتناول الكحول والكافيين باعتدال». بالإضافة إلى فائدة الماء، يمكن أن يكون شاي الأعشاب مفيدًا. يمكن أن تكون الحرارة فعالة أيضًا في تخفيف التقلصات، إذ قد يكون من المفيد استخدام حمام دافئ أو دش، أو قربة ماء ساخن، وكذلك لصقات الحرارة والكريمات لتخفيف آلام العضلات.

من هم «مازوخ» و«ساد»؟ شخصيات كانت سبب تسمية بعض الأمراض النفسية

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
s