عندما تكون في إسطنبول افعل ما يفعله الإسطنبوليون، واستمتع بأشهر الأطعمة والمشروبات التي تستعرضها السطور التالية، ولمساعدتك في هذه الجولة نشر موقع «ذا جايد إسطنبول» قائمة تضم أفضل أنواع الطعام التي ينصح زائر إسطنبول بتجربتها، استهلّها بالحديث عن الإفطار التركي المميز.

«دون شك، تناول الإفطار على الطريقة التركية سيكون إشراقة لنهارك. مع التنوع الكبير في الأجبان، إلى الخيارات المتعددة من المربات، يوفر لك الإفطار التركي وليمة فاخرة لتمضي في نهارك بنشاط»، يقول الموقع.

ولا تكتمل الزيارة إلى إسطنبول دون الاستمتاع بطقوس القهوة التركية، فهناك كمية مثالية من الرغوة ومستوى مضبوط من الحلاوة بحيث لا يطغى على طعم القهوة المنعش. بعد الانتهاء من شرب القهوة، من الشائع قول بعض الكلمات حول طالع من شرب القهوة من خلال قراءة فنجاله.

وفّر وقتًا لتناول الشاي بالأكواب التي تأخذ شكل زهر التوليب. فالشاي الأسود جزء أصيل في الثقافة التركية، وسواء كنت في البيت أو المطعم، فإن وجبتك لا تكتمل إلا بتناول كوب من الشاي.

انزل إلى الشارع وابحث عن الباعة الجائلين مثل: باعة الخبز الشبيه بالباجل، والذي يمكن تناوله مع أي شيء «صميت»، أو الأمعاء المشوية «كوكريتش»، أو بلح البحر المحشي «ميدي دولما».

Embed from Getty Images

ويتابع الموقع نصائحه: امض ليلة بعبق الراكي «البيرة» في مطاعم الشواء «أوجاك باشي» المصممة بحيث يكون منقل الشواء في المنتصف، والزائرون حوله، ويقدم اللحوم الحمراء والكباب. لأولئك الذين يحبون أن ينضموا إلى أنشطة الراكي والمقبلات والموسيقى الكلاسيكية تناول الطعام في حانات إسطنبول يضمن لك ليلة لا تنسى ومحادثات رائعة.

تناول الطعام أمام البحر واحدة من التجارب التي لا تُفوّت خاصة في الصيف بأيامه الطويلة التي تجعل من تناول الطعام بإطلالة على البسفور أمرًا لابد عنه.

هناك العديد من البارات على الأسطح في إسطنبول تسمح بإطلالات متعددة على المدينة. تأكد من زيارتك لبار «ألكساندرا كوكتيل» في أرنافوت كوي لإطلالة جميلة على البسفور، و«مونكي إسطنبول» لإطلالة على القرن الذهبي.

تخطط لزيارتها قريبًا؟ إليك 10 من أجمل الأماكن السياحية في تركيا

اكتشف إسطنبول.. وكأنك واحد من أهلها

بدلًا عن الزيارات السياحية التقليدية، اكتشف الطعام الإسطنبولي الأيقوني وكأنك واحد من أهل إسطنبول، على حد قول التقرير.

الجاذب الحقيقي في الأيس كريم التركي مارش ليس فقط العرض الكوميدي الذي يؤديه البائع، وإنما القوام الكريمي المطاطي للأيس كريم. من الممتع مشاهدة أصدقائك أو الأطفال وهم يُخدعون من قبل البائع، ولكن الطريقة الوحيدة لتناول هذا النوع من الأيس كريم هو بالشوكة والسكين!

الحرارة العالية في صيف إسطنبول تجعل عصير الرمان بطعمه اللاذع الحلو الذي يباع في الطرقات مغريًا للغاية، ولكن موسم هذه الفاكهة الياقوتية ليس الصيف. لنكهة طازجة أكثر جرّب هذا العصير في الخريف والشتاء. والأمر ذاته بالنسبة للكستناء المشوية، التي من الأفضل الاستمتاع بها في أيام الشتاء الباردة.

ويضيف الموقع: ربما تغريك رائحة ساندويشات السمك المشوي وأنت تمر إلى جانب المطاعم الواقعة تحت جسر غالاطة، لكن لا تنبهر بالطقوس الحيوية وإطلالة البسفور، بل تابع السير لبضع دقائق أخرى وستجد أطعمة بحرية أعلى جودة.

Embed from Getty Images

للسياح والمحليين على حد سواء، الشائع على مواقع التواصل الاجتماعي هو تقديم مطاعم الشيف نصرت (صاحب الملح) لأفضل تجربة لحوم وستيك. ولكن لأولئك الذين يبحثون عن الأسطورة الحقيقية في اللحوم زوروا «بيتي جولار» في مطاعم بيتي حيث سمّي الكباب تكريمًا له.

ويردف الموقع قائلًا: على عكس شبيهتها الألمانية المليئة بالخضر والصلصات، تُركز ساندويشات الدوروم التركية على اللحوم. لتضمن أن اللحم الطري والمتبل يملأ ساندويتش الدوروم الخاص بك، لا تفوّت زيارة «بايرام أوغلو دونير» في كافاجيك، و«كارادينيز دونير» في بيشكتاش، و«دونيرجي شاهين أوسطا» في الفاتح.

خاصة في شارع الاستقلال والسلطان أحمد، من المستحيل أن تمر في الشوارع دون أن تسمع النداء الشهير تفضل (بويرون) من أصحاب المحلات الذي يتوسلون إليك لتزور محلاتهم. السياح الأذكياء يعتبرون هذه إشارة للمحلات التي يجب أن يتجنبوها!

ويختم التقرير بالقول: تناول الكومبير في أورتاكوي هو أحد الأنشطة التي تستحق أن يُطلق عليها حقيقة نشاط (أحبها أو اكرهها)، إن لم تجد البطاطس المشوية والممتلئة بالمكونات جاذبة فتابع السير نحو مطاعم فيريه، وتناول وجبات خفيفه في المقهى، أو تناول وجبة بالمطعم في مواجهة البحر.

الأخطر حول العالم.. هل تجرؤ على زيارة تلك الدول؟

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد