بعض الشركات تجعل من الابتكار يبدو عملية سهلة. وبينما يعاني معظمنا في إيجاد الفكرة المناسبة، فإن بعض العلامات التجارية تبدو وكأنها تحوز على كل شيء، فلديها دفق من المنتجات الجديدة، وأفكار غير مسبوقة، وسحر إبداعي حقيقي.

ورغم أن قصص النجاحات عديدة، فما لا يراه معظم الناس هو مقدار التجربة والخطأ والتعلم الذي تقضيه الشركات المبتكرة لضبط تدفقات العمل، وتحفيز العاملين، وتحديد المبادرات التي لها الأولوية. وبصرف النظر عما إذا كنت جزءًا من شركة كبيرة أو ناشئة، فإن فكرة جلب أفكار جديدة إلى السوق تعد أمرًا صعبًا.

إن النجاح في بناء ثقافة الابتكار يتلخص في كلمة واحدة: العملية. تبين المقاطع المصورة التالية كيف تبدو تلك العملية لخمس شركات مختلفة.

1- كيف موَّلت أدوبي 1000 تجربة

بخبرة مهنية تصل إلى 20 عامًا كمبتكر ورائد أعمال ومؤسس، جلب مارك راندال أكثر من دزينة منتجات إلى الشركة والتي بيع منها مجتمعة أكثر من مليون وحدة وجلبت مائة مليون دولار، وقد سُجلت باسمه عشر براءات اختراع.

بوصفه نائب رئيس قسم الإبداع في أدوبي، خاض راندال تحدي خلق ثقافة تدعم التجربة. في الفيديو التالي، ستتعلم كيف موّل عملاق البرمجيات كل موظف طرح فكرة ما.

 

2- كيف تقود Etsy عملية التغيير المستمر

إن الابتكار هو عملية متواصلة من التعلم وتحسين المهارات. وفي الوقت الذي نتعلم فيه المزيد عن عملائنا والأسواق المستهدفة بل وحتى عن قدراتنا، فنحن نصبح مؤهلين لتقديم الحلول، وتحسين مستوى الحلول التي أدخلناها بالفعل إلى السوق.

في الفيديو التالي، يشرح جون غولاه، كبير المهندسين في إتسي، كيف أن تغييرات محدودة ومتكررة ومستمرة على موقع الإنتاج تمكن إتسي من التكرار سريعًا واختبار خصائص جديدة. ستتعلم كيف تحد من المخاطر عند تقديم فكرة جديدة.

 

3- كيف بنى المؤسس ثقافة بلغت حد الكمال

في الوقت الذي يتحمل فيه المؤسسون الفشل، فإن معظم الموظفين لا يتحملونه. ففكرة تعريض سجل الإنجازات الخاص بشركة ما قد يبدو أمرًا شاقًا. ولهذا يخطو سيبو هيلافا، الشريك المؤسس لشركة الألعاب الناشئة وندرسبارك، خطوات حذرة حتى يشعر موظفوه بالثقة.

في المقطع التالي، يشارك هيلافا بعضًا من الدروس التي تعلمها في سبيل تدشين ثقافة تحتفي وتحد وتزدهر عبر المخاطرة.

 

4- كيف تطلق إنتركوم إستراتيجية الإنتاج الخاصة بها

إن إحدى أكبر التحديات التي تواجه عملية الابتكار في أي منظمة هي ببساطة البدء بالابتكار. وحتى عندما يكون لدينا فهم عميق للعملاء وما الحاجات التي سيصعب الوفاء بها، فقد يكون من الصعب وضع مخطط لأفكارنا.

في الفيديو التالي، يشرح ديس تراينر، الشريك المؤسس لإنتركوم، كيف أن المنظمات يمكنها وضع إستراتيجية إنتاج متماسكة وتنفيذ تلك الأفكار.

 

 

5- كيف تدير كوم كاست مركز الابتكار الخاص بها

معظم الشركات يكون لديها فريق للابتكار مكرس لتطوير منتجات جديدة والبحث عن أسواق جديدة. ولكن حتى تلك الشركات يمكنها أن تتعرض لهجوم من قبل ما يسميه بريستون سمولي بالأجسام المضادة للشركات الكبرى.

قد تبدو البيروقراطية عدوًا، ولكنها في الواقع قد تصبح أثمن ما نملك. لماذا؟ لأن ذلك يجبرنا على توصيل النقاط بين العمليات القائمة والفرص الجديدة. وعن طريق الوصل بين العالمين، فعبر الابتكار، نحن نجلب المبادرات الجديدة إلى شركاتنا.

 

أفكار أخيرة

إن ريادة الأعمال وروح المبادرة الداخلية هي مجال يحتمل المخاطرة. إذا كنت تعاني في دفع موظفيك إلى الابتكار، تذكر أنك لست وحدك.

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد