في اللحظة التي يتقابل فيها شخصان يحاول كل منهما توقع صفات الآخر والبحث عن دلائل على صفات معينة فيه، مثل الصدق والذكاء والإيثار.

وسواء كان هذا التقابل موعد عادي أو مقابلة عمل فإن أبسط الأشياء يكون لها دور في الحكم، مثل طريقتك في المصافحة أو عدد المرات التي تتحقق فيها من هاتفك.

ولقد قمنا بتفحص الردود على هذا السؤال الذي تم طرحه على موقع “كورا” حيث كان السؤال كالآتي: “ما هي الأشياء الصغيرة التي تخبرك بالكثير عن شخصية ونفسية الشخص الجالس أمامك؟” ومن خلال هذا السؤال تم تسليط الضوء على بعض السلوكيات الأكثر شيوعًا التي يستخدمها الناس للحكم عليك.

1- المصافحة

 

اعترف العديد من مستخدمي موقع كورا أنهم يحكمون على الناس على أساس مصافحتهم.

فالمصافحة القوية تعكس عادة وراءها شخصية قوية وواثقة. بينما المصافحات الضعيفة تشير عادة إلى انعدام الثقة ويكون أصحاب هذه المصافحات غالبًا من الأشخاص الذين يبحثون عن أبسط الطرق لفعل الأشياء.. هكذا رأى جوليان بارج أحد مستخدمي الموقع.

وبالفعل فقد دعمت الأبحاث هذه الفكرة، حيث المصافحة الخاصة بك يمكن أن تكشف عن جوانب معينة في شخصيتك. فقد وجد أحد الأبحاث أن الأشخاص الذين يملكون مصافحة قوية يرجح أنهم أكثر انفتاحًا على الخارج ولديهم القدرة على التعبير عن عواطفهم وأقل احتمالًا من أن يكونوا خجولين أو عصبيين.

2- أن تأتي في الوقت المحدد

 

التأخر عن موعد مهم من شأنه أن يجعل الشخص الذي ينتظرك يشكل انطباعًا سلبيًّا عن شخصيتك.

الشخص الاستباقي سيكون هناك في الوقت المحدد لأنه يمتلك دوافع ذاتية، وتنظيم عقلي جيد، ويقدر قيمة الوقت، في حين أن الشخص المماطل سيهرع لكي يصل قبل انقضاء الموعد وسيصل إلى هناك  في الثواني الأخيرة… هكذا رأى هامير صيديقي.

إلا أنه طبقًا للعلم فإن أولئك الذين يدمنون التأخير ليسوا بالضرورة متهورين ولكنهم ربما أكثر استرخاءً.

3- كيف تعامل العاملين بالمطعم

 

العديد من مستخدمي الموقع أكدوا أنهم يعطون الكثير من الاهتمام لكيفية تعامل الناس مع العاملين بالمطاعم.

 

لن أواعد أبدًا رجلًا فظًّا في تعامله مع عامل بمطعم..هكذا تقول ساتي ماري فروست.

فأنت تستطيع معرفة الكثير عن شخص ما بناءً على طريقته في التعامل مع الجرسونات أو عمال الفندق أو حراس الأمن. ويقول في هذا الشأن رون شايتس المدير التنفيذي لشركة بانرا بريد (إحدى شركات منتجات الطعام في مجال الفنادق) أنه رفض إعطاء وظيفة لشخص ما ليس لأنه لم يكن جيدًا ولكن بسبب طريقته الوقحة في التعامل مع العامل المسئول عن تنظيف الطاولات.

4- أين تنظر عند تناولك لمشروبك الخاص

 

يكتب ديفيد جينتو “أن الشخص الذي ينظر داخل كوبه أثناء الشرب يميل إلى أن يكون أكثر وعيًا بنفسه وأكثر مثالية وتركيز، بينما الشخص الذي ينظر إلى حافة كوبه أثناء الشرب يميل لأن يكون أكثر تأثرًا بالآخرين وأكثر وعيًا بالبيئة وانفتاحًا على الخارج وثقة بالنفس، في حين أن الشخص الذي يغلق عينه أثناء الشرب يكون هذا دليلًا على نوع من الألم أو عدم الراحة أو الانشغال بشيء ما”.

 

5- عض الأظافر

سيرشري مانده لديه آراء قوية عن الأشخاص الذين يعضون أظافرهم قائلًا إن هذه علامة على كونهم سببًا رئيسيًّا في خسائرهم التي يحققونها بأنفسهم لأنفسهم.

وفى الوقت نفسه فإن الأبحاث تشير إلى أن أولئك الذين يعضون أظافرهم أو يلعبون في شعرهم يميلون إلى أن يصلوا للكمال، ويكونون غير قادرين على الاسترخاء التام.

6- خط يدك

 

أيًّا كان ما تكتبه فإن خط يدك يمكن أن يقول الكثير عنك.

يرى راميش ناغاراج “أن الأشخاص الذين يبذلون الكثير من الضغط في استخدام القلم والورقة لكتابة شيء ما عادة ما يتمتعون بالعناد ويكون لديهم الكثير من الثقة”.

في حين تقول كاثي ماكنايت (محللة نفسية من خلال خط اليد):-

 إن الحروف الكبيرة تشير إلى أنك شخص منفتح على الآخرين في حين تشير الأحرف الصغيرة إلى أنك شخص انطوائي. الرسائل التي تميل إلى اليمين تشير إلى أنك شخص ودود وعاطفي، وتلك الرسائل التي لا تميل على الإطلاق تعني أنك شخص عملي، بينما الخط المائل لليسار يشير إلى أنك شخص يتمتع ببصيرة وقدرة على التأمل.

7- عدد المرات التي تتحقق فيها من هاتفك

 

يكتب مستخدم مجهول على الموقع أن الناس تلاحظ تعاملك مع هاتفك، وإذا ما كنت تسحبه لإجراء مكالمة سريعة ضرورية، أو للحديث إلى والديك، أو لأصدقائك.

أما إذا كنت دائم التفقد لبريدك الإلكتروني أو الفيس بوك فقد وجدت دراسة أن هذا يعني أنك غير مستقر عاطفيًّا وتحاول تحسين حالتك المزاجية.

8- الاتصال بالعين

يقول منجيس: إن عدم وجود اتصال بالعين يظهر عدم القدرة على ضبط النفس وينم عن امتلاك إرادة ضعيفة.

ويقول عالم النفس أدريان فارنم إن المنفتحين دائمًا ما يميلون إلى إطالة النظر لفترات طويلة لشركائهم، بعكس المنطوين. وبشكل عام فإن أولئك الذين يطيلون النظر إلى شركائهم هم أكثر ثقة وهيمنة اجتماعية في كثير من الأحيان.

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد