ليست كنبة الركنة كبيرة الحجم وحسب، بل هي استثمار كبير أيضًا، بحسب ما يوضح تيم ماكيو في مقاله المنشور في صحيفة «نيويورك تايمز»، الذي يعرض فيه كيفية اختيار الكنب الأنسب، وما هي الأجزاء الأكثر ملائمة لاحتياجاتك.

ماذا يميز كنب الركنة؟ 

يقول كريس وير، وهو شريك في شركة «ستوديو كولينز وير Studio Collins Weir» لتصميمات الأثاث في ساوساليتو بكاليفورنيا: «إنها أشبه بالسكين السويسري في الأرائك. إذ يمكنك أن توظف استخدامات عدة في مساحة معينة باستخدام قطعة أثاث واحدة. فيمكنك إقامة حفل كوكتيل فيه مقاعد مريحة، ويكون لديك أيضًا مكان للاسترخاء ومشاهدة التلفاز. يوجد شيء محبب وغير محدود في تلك الأرائك».

Embed from Getty Images

ويشير ماكيو إلى أن مهندسي الديكور يقدمون كنب الركنة بعشرات الوحدات؛ ما يسمح بتكييفه إلى ما هو أكثر من مجرد أريكة ذات مقاعد متمددة مرفق. وهكذا يتاح للمشترين صنع أشكال مخصصة تلائم مساحاتهم ونشاطاتهم؛ سواء كان ذلك يعني تصميم مكان للتجمع في دور علوي مفتوح، أو مضاعفة أماكن الجلوس في غرفة صغيرة، أو تلبية تفضيلات الاسترخاء لمختلف أفراد الأسرة.

إذًا في ظل وجود كل تلك المجموعات التي يقدمها مصنعو الأرائك، وكل تلك الأجزاء، طلب ماكيو نصيحة كريس وير وبعض المصممين الآخرين في كيفية اختيار أريكة الركنة الملائمة.

قياس مساحة الغرفة

يلفت الكاتب إلى أن شراء كنبة الركنة ليس كشراء مقعد بسيط، إذ قد يكفي مجرد النظر إليه في المتجر لتحديد ما إذا كان حجمه ملائمًا لغرفتك. يقول وير: «لكن أريكة الركنة قطعة كبيرة، فما لم يكن حجمها مناسبًا، فيمكنها أن تشعرك بأنها تلتهم الغرفة كلها».

ولكي تقي نفسك المفاجآت في يوم استلام الأريكة، يورد وير في مقاله نصيحة ماكيو الداعية إلى قياس الغرفة التي ستضعها فيها، ورسم تخطيط مبدئي بمقاسات الغرفة؛ لتعرف ما عليك توقعه. اضطلع أيضًا بعملية قياس وتسجيل مواقع الأبواب والنوافذ، وأي حواجز أخرى عليك تفاديها مثل المدافئ.

وهكذا عندما تعثر على أريكة تعجبك، ارسمها في هذا المخطط لتتأكد من ملائمتها بأناقة في الغرفة، وأنها لا تحتل مساحة أكبر مما يجب، أو تسبب مشكلة في العبور داخل في الغرفة.

علوم

منذ سنة واحدة
مترجم: عروض حقيقة أم حيل؟ هكذا تستخدم المتاجر علم النفس لسحب الأموال من جيبك

اختيار موقع الكنب

يرى ماكيو أن هناك طريقتين أساسيتين لوضع أريكة الركنة في الغرفة: إما وضعها في مواجهة حائط أو أكثر، وإما وضعها في منتصف الغرفة دون التقيد بالحائط كأنها قطعة منفردة.

وذكر الكاتب أن الغرف الأصغر مساحة ربما تكون الطريقة الوحيدة لوضع هذه الأريكة فيها من خلال دفعها نحو الحائط. يقول جيمي بوش، وهو مهندس ديكور في لوس أنجلوس «إنها تعزز بصمة الأثاث الموجود في الغرفة، وقد تبدو قطعة معمارية وتكاد تكون مدمجة في الحائط. يفترض أن تكون أريكة الركنة مريحة وشاملة».

Embed from Getty Images

أما في المساحات الأكبر، فيمكن لوضع الأريكة في منتصف الغرفة أن يخلق منطقة جلوس جذابة، وذلك بحسب المقال. وقد صممت شركة «ستوديو كولينز وير» من أجل معرض سان فرانسيسكو للديكور هذا العام أريكة ركنة دائرية موضوعة أمام مدفأة. وقالت عنها سوزان كولينز، وهي شريكة في الشركة «كانت الغرفة واسعة للغاية، لكن الأريكة مكنتنا من وضع مجموعة متآلفة جدًا من أماكن الجلوس، لكي يبدو المكان مريحًا».

يمكن أيضًا قلب هذا النهج رأسًا على عقب من خلال معاملة الأريكة كأنها جزيرة، أي تحويل مقاعدها إلى الخارج لمواجهة الغرفة من جميع الجوانب، أو بعضها فقط. تقول كيلي بيهون، وهي مهندسة ديكور استخدمت أريكة «ليفنج ديفاني» Living Divani ذات الحائط الإضافي في تطبيق طريقة الجلوس هذه في منزلها في هامبتونز: «ليس هذا مقصورًا على أنها ستبدو عكس المتوقع، لكنها بينما ستحافظ على إمكانية الجلوس من جميع جهات الغرفة، ستخلق أيضًا فرصة لمحادثات تشعر فيها بحرية وراحة أكبر».

اختيار الزوايا والمنحنيات

يشير ماكيو إلى تشابه معظم كنب الركنة في الزاوية القائمة التي تشكلها وحداتها، لكنه يذكر أيضًا وجود نماذج أخرى تقدم زوايا ومنحنيات مختلفة.

ويعرض الكاتب ما قالته توري جولوب، وهي مهندسة ديكور في نيويورك: «ليست جميع أرائك الركنات على شكل حرف L. بعضها يتميز بقدر أكبر من الفن ويمكن تهيئته لتنظيم الغرفة كيفما ترغب».

على سبيل المثال، يشير الكاتب إلى قيام توري، في إحدى الشقق بحي جرينويتش فيلادج بنيويورك، بتصميم زاوية 45 درجة بأريكة ركنة من تصميم كريستوف ديلكورت؛ مما جعل الأريكة ملتفة حول منطقة التلفاز.

وفي منزل في مدينة هيوستن صمم بوش أريكة ركنة متعرجة تلتف حول أحد جدران الغرفة، بينما تترك مساحة خلفها لنافذة ومصباح أرضي. ويقول عنها: «من خلال جعلها عنصرًا منحنيًا وسحبها بعيدًا عن الحائط، صارت ركنًا فنيًا أكثر يطفو في فضاء الغرفة».

تحديد ارتفاع المقاعد وعمقها

يشير ماكيو إلى أن أرائك الركنة تتوفر بمجموعة واسعة من الارتفاعات المختلفة، منها المنخفض للغاية القريب من الأرض، ومنها ما يرتفع إلى 30.5 سم أو 45.7 سم أو أكثر من ذلك.

تقول توري إنه في العموم كلما زاد ارتفاع الأريكة، أعطت انطباعًا رسميًا أكثر. إذ إن المقاعد المرتفعة مناسبة أكثر لغرفة المعيشة التقليدية، إلا أنه في الأماكن الأكثر استرخاءً مثل الغرف متعددة الأغراض، تكون المقاعدة المنخفضة محبذة أكثر، وذلك حسبما ورد في المقال.

وتوضح أيضًا «إذا كان الغرض منها فعلًا هو الاسترخاء والاستلقاء فوقها، فكلما كانت أقرب إلى الأرض وأكثر عمقًا، كانت أفضل». وعلى الناحية الأخرى «كلما ارتفعت الأريكة وبعدت المقاعد عن الأرض، كان الأفضل أن تكون المقاعد ضيقة، ليكون الجلوس مريحًا».

ويفيد ماكيو بأن الأرائك التي يزيد عمقها عن 101.6 سم، عادة تناسب أكثر هؤلاء الذين يرغبون في استخدامها كالسرير، بينما الأرائك الأضيق التي يكون عمقها حوالي 91.4 سم، تناسب من يفضلون الوضعية المعتدلة الأشبه بالكرسي.

لكن هناك أنباء سارة للأزواج ذوي التفضيلات المختلفة، وهي وجود عدد كبير من أرائك الركنات التي تتيح تعديل عمق المقعد حسب الرغبة، مع إمكانية تجميع أجزائها معًا. يقول كولينز «يمكن جعل أحد الجانبين عميقًا والآخر ضيقًا، للحصول على مقعدين مختلفين».

ضع في اعتبارك قابليتها للتعديل (إذا كنت تخطط للانتقال)

يشير ماكيو إلى وجود بعض أرائك الركنات التي تكون أجزاؤها أسهل من غيرها في التفكيك والنقل. وقد اختار بوش، في غرفة متعددة الأغراض بمنزل في لوس أنجلوس، أريكة ركنة من تصميم شركة «تافي تايم» Tufty-Time، من «بي آند بي إيطاليا» B&B Italia، لها 3 مساند يمكن دمجهم مع الأريكة لتكوين مرتبة عملاقة مرتجلة. ويقول: «أردتها أن تكون مكانًا حيث يستلقي الناس في هذه الحفرة من القطع المرنة. يمكنك وضعها كلها معًا وسوف تتسع لخمسة أفراد للنوم فيها».

Embed from Getty Images

وأفاد الكاتب أيضًا بأن منزلًا آخر صممه بوش لعائلة شابة قرب بحيرة تاهو، وضع فيه أريكة ركنة «توجو» Togo من شركة «ليني روست» Ligne Roset، إذ يمكن أن تعمل أجزاؤها كأنها قطع مستقلة – كمقاعد أو أريكة صغيرة مثلًا – أو يمكن تجميعها معًا لتكون أريكة واحدة كبيرة لمشاهدة الأفلام ليلًا.

وقال: «بل يمكن أيضًا أن تشكل منها حصنًا، أو تقلب القطع رأسًا على عقب لتزحف فوقها مثل النفق»، وهو ما يجعلها محببة لدى الأطفال.

يرى الكاتب أن هذه الأرائك تمتاز بسهولة إعادة تشكيلها إذا انتقلت إلى منزل جديد، بينما الأرائك الأخرى لا تقدم هذا المستوى من المرونة. فبمجرد شرائها ووضعها في الغرفة تكون إعادة تشكيلها صعبة أو حتى مستحيلة. ولذلك إذا كان هناك احتمال أن تنتقل إلى منزل آخر في المستقبل القريب فضع ذلك في حسبانك.

كوّن شكلًا

مع توفر أرائك الركنات بأشكال وأحجام وأنماط كثيرة مختلفة – بمساند للذراعين والظهر أو دون ذلك – فاختيارات تفكيكها وتجميعها تكاد تكون غير محدودة. ولكن حسبما أورد ماكيو توجد بعض القواعد العامة التي قد تكون نافعة أثناء التخطيط لشكل الأريكة.

يشير الكاتب في البداية إلى أن عليك اختيار بضع نقاط مركزية. تقول كولينز: «ما تريده في أريكة الركنة عادة هو أن تحقق أمرين: أن تنظر مثلًا إلى منظر معين إضافة إلى المدفأة أو التلفاز». وقد ينتج عن ذلك تصميم ذو جزأين رئيسين، يدعوان إلى «استغلال المساحة بطريقتين مختلفتين»، على حد قولها.

ويرى ماكيو أن رؤية ظهر أريكة الركنة (أو أي أريكة) عند الدخول إلى الغرفة غير محبذ في العادة. وفقًا لجون بيكمان، مؤسس شركة التصميم «أكسيس موندي» في نيويورك: «الأفضل أن تكون مواجهًا للطرف المفتوح من الأريكة عندما تدخل إلى الغرفة. سيكون من الغريب أن تأتي من الخلف».

ونظرًا إلى أن ذراع الأريكة وظهرها قد يعيقان الرؤية، يمكن وضع القطع ذات المقاعد فقط دون مساند الظهر. على سبيل المثال، وضع بيكمان في شقة في مانهاتن ذات واجهة لطيفة، أريكة ركنة كبيرة من تصميم «ليت إت بي» Let It Be من شركة «بولترونا فراو» Poltrona Frau، وكان لها عدة أجزاء تتيح النظر تجاه النافذة والمدفأة معًا، ما بين أجزاء أخرى داعمة ذات مساند ظهر وذراعين.

اختيار القماش

يرى ماكيو أنه نظرًا لكبر حجم كنبة الركنة، فقد يكون اختيار أقمشة منقوشة طاغيًا على الغرفة، ولذا فالأكثر أمانًا في معظم الحالات، أن تختار لونًا خالصًا للأريكة.

يقول وير: «لا نستخدم أنماطًا جريئة في أرائك الركنات لكبر حجمها. بل عادة نختار لونًا محايدًا، ليكون بإمكاننا اللعب بالأقمشة الأخرى وتشطيباتها»، باستخدام ملحقات الأريكة، كالوسائد والمفروشات الصغيرة.

وببعض الحظ، قد يمنح ذلك عمرًا أطول للأريكة بينما الأذواق تتغير، من خلال إعطاء الفرصة لتعديل مظهر الأريكة بملحقات جديدة، وذلك حسبما يرى ماكيو، الذي يختم مقاله بنصيحة أخرى لوير: «إنه استثمار أن تختار الألوان المحايدة لتتمكن من تعديلها بمرور الوقت. يبدو ذلك منطقيًا».

فنون

منذ 3 سنوات
كيف تنظم منزلك؟ الفلسفة الصينية «فينج شوي» تساعدك

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد