في مقال في صحيفة الجارديان، سرد كل من البروفيسور تشارلز سبنس والطباخ جوزيف يوسف عدة نصائح تضمن لك تناول طعام صحي للمحافظة على صحتك أنت وأفراد عائلتك.

يستهل الاثنان المقال بالقول «بوصفنا عالمًا وطباخًا، فإننا لا نتفق كثيرًا عندما يتعلق الأمر بأنظمة الحمية الغذائية الحديثة. ويعزى هذا بشكل جزئي إلى أن الأبحاث أظهرت أن نتائج الحمية الغذائية غير مضمونة، وأن من يتبعونها قد يصابون بالإحباط بسبب القيود المفروضة عليهم. وقد تواجه العائلات – التي تبحث عن تقليل كم السعرات الحرارية التي تستهلكها – صعوبات في سبيل الوفاء بالاحتياجات الغذائية لأفرادها».

لذا، يسرد الكاتبان قائمة من النصائح لتقليل استهلاك السعرات الحرارية، وتناول طعام صحي وفقًا للأبحاث المستمرة في مجال علم «فيزياء الطهي».

اخدع عقلك

تظهر الأبحاث أنك لو لجأت إلى تناول الطعام في أطباق صغيرة، فإن هذا يدفع العقل إلى الاعتقاد أننا نأكل أكثر – يقول الكاتبان – وهذه ظاهرة نفسية يمكن توضيحها بشكل أفضل بإلقاء نظرة على «نظام ديلبوف للخداع البصري».

إذا وضعت نفس القدر من الطعام في طبقين أحدهما صغير والآخر كبير، سيبدو الطعام في الطبق الأكبر أقل، والعكس بالعكس، لكن عقلنا ينخدع بذلك، حتى رغم معرفتنا بأن الكميتين متساويتان.

كما أننا نعرف أننا إذا قدمنا الطعام في وعاء بدلاً من طبق، فقد يواتينا شعور بأن الطعام أكثر، وبهذا نخدع عقلنا مجددًا بأن هناك طعامًا أكثر مما يوجد في الواقع. يقول الكاتبان إن الأبحاث أثبتت أن حجم الطبق له تأثير كبير على شهيتنا نحو الطعام الذي نأكله، حيث تمنح أواني الطعام الأكبر مستوى أعلى من الشبع.

اجعل تناول الطعام عملية صعبة

لعل هذا قد يبدو مثيرًا للسخرية قليلا – يشير الكاتبان – ولكن الأبحاث تشير إلى أن استخدام اليد التي لست معتادًا على الأكل بها سيقلل من كمية الطعام التي تتناولها. لكن هذا قد يزعجك، لذا استخدم طرقًا إبداعية أخرى للاستمتاع بطعامك، كاستخدام ملاعق الحساء اليابانية لتناول الحساء، أو عصا الأكل لتناول الأطعمة الأخرى.

لا تتناول الطعام وأنت تشاهد التلفاز

تظهر الأبحاث أن كمية الطعام الذي نتناوله تزيد بنسبة 30% عندما نكون منخرطين في أنشطة أخرى، مثل مشاهدة التلفاز. ويؤكد الكاتبان أنه قد أصبح من الشائع لدى الكثيرين القيام بأنشطة أخرى أثناء تناول الطعام. في الواقع، إن الكثير من الناس لا يتناولون الطعام في المكان المخصص للأكل، ويفضلون تناول الطعام أمام التلفاز أو وهم يتصفحون هواتفهم. إلا أن هذا يشتتك عن التركيز فيما تأكل، مما سيجعلك تشعر بنهم شديد وستفرط في تناول الطعام.

لذا ننصحك هنا – والكلام للكاتبان – بأن تطفئ التلفاز، وتضع هاتفك في الشاحن في حجرة أخرى، وأن تجلس على طاولة الأكل والاستمتاع بوجبتك.

تناول الطعام بكل حواسك

يقدم موقع Kitchen Theory – الخاص بالكاتبان – أطباقًا لها عناصر حسية غريبة، مما يدفع الناس إلى تناول الطعام وتعزيز قدرات الحواس الأخرى، مثل الشم والنظر. ويساعد الموقع الناس على التركيز بشدة على الأطباق المقدمة لهم.

لعل ممارسة ذلك في المنزل يكون سهلاً، حيث يمكنك استغراق لحظات قليلة في شم الطعام والاستمتاع برائحته (يعتقد العديد من الباحثين أن ما يصل إلى 90% من النكهة التي نشعر بها تأتي عبر حاسة الشم).

يساعد حمل طبق ساخن في اليدين على ذلك أيضًا، وكذلك مضغ الطعام بالقدر الكافي والزفير أثناء ذلك، فهذا يحفز مستقبلات حاسة الشم ويعزز نكهة الطعام. وأخيرًا، التركيز على الشكل. إن من المهم أن يدرك الإنسان أنه يستهلك سعرات حرارية عندما يأكل تفاحة أقل عما يستهلكه عند تناول هريسة التفاح، وأنه يستهلك سعرات حرارية عندما يتناول هريسة التفاح أقل عما يستهلكه عند تناول عصير التفاح، وهذا لأننا نستقبل معلومات حسية أكثر من الهريسة عن العصير.

بعبارات أخرى – يختتم الكاتبان بالقول – تستخدم أدمغتنا مقدار الإحساس الذي نستقبله من هيئة الطعام بوصفه أحد التلميحات التي تخبرنا متى نتوقف عن الأكل.

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد