في تقرير نُشِر على موقع «wellandgood»، للكاتبة جيسيكا استرادا، قالت أخصائية التغذية كيمبرلي سنايدر: «إن عملية التمثيل الغذائي (الأيض) تبدأ في التراجع بعد بلوغ الإنسان سن الأربعين. لذلك لا بد لمن تخطوا الأربعين من مراقبة نظامهم الغذائي». وفي هذا التقرير تقدم سنايدر 7 طرق سهلة يمكن أن تزيد من معدل الأيض.

لكن أولًا، ما هي عملية الأيض؟ وكيف تؤثر على الجسم بعد بلوغ سِنّ الأربعين؟ تقول سنايدر إن الأيض هو ملايين من التفاعلات الكيميائية التي تُبقي الجسم حيويًا وفعالًا، وعادةً ما يُقصد به تحويل الجسم الطعام إلى طاقة.

مع التقدم في السن، تميل عملية الأيض للتباطؤ بنسبة 5% تقريبًا كل عِقد بعد سن الأربعين. تقول سنايدر: إن انخفاض هرمون الإستروجين يتسبب في زيادة مستويات هرمون الإنسولين «الهرمون الذي ينظم مستوى السكر في الدم»؛ مما يخفض من معدل إفراز هرمونات الغدة الدرقية، والتي تعتبر المنظم الأساسي لمعدل التمثيل الغذائي في الجسم. بأخذ كل هذه التغيرات في الاعتبار، فهذا يعني شعورك بالجوع أكثر، وبالتالي فإنك ستتناول المزيد من السعرات الحرارية.

لكن لا تقلق، كل ما عليك فعله هو لتنشيط عملية الأيض هو تحسين أداء جهازك الهضمي وممارسة بعض التمارين الرياضية، بحسب ما ذكرته سنايدر.

إليك سبع نصائح تقدمها سنايدر لزيادة الأيض بعض سن الأربعين.

1. تخلص من السموم في جهازك الهضمي

تقول سنايدر: «إن أحد أسباب بطء عملية الأيض مع التقدم في السن هو التراكم في الجهاز الهضمي؛ مما يمنع الأعضاء من العمل في مستويات الأداء القصوى». وتضيف سنايدر أنه «بمجرد إزالة هذه العقبات، يعمل كل شيء بشكل أفضل، بما في ذلك الهضم والتمثيل الغذائي».

ولأداء أفضل للجهاز الهضمي، تقترح سنايدر استهلاك المزيد من الإنزيمات والألياف. ويُنصح كذلك بالتقليل من الألبان والجلوتين والسكر المكرر، والتي تتسبب في زيادة المخاط في الجهاز الهضمي؛ مما يبطئ عمله.

2. اشرب شاي «الرويبوس»

بالحديث عن تحسين عملية الهضم، فإن شاي الروبيوس بالنعناع يُعد وسيلة جيدة لتحسين الأيض، فهو يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة ومركّبات الفلافونويد؛ مما يعطيك حيويةً ونضارةً وجلدًا أفضل. إضافة إلى ذلك فإن النعناع يعد مصدرًا عامًا لتحسين عملية الهضم.

3. اشرب الكثير من الماء

«وجد الباحثون أن شرب 48 أونصة (ما يقرب من 1.4 لترًا) من الماء يوميًا يساعد في الأيض وقت الراحة بما يقرب من 50 سعرة حرارية في اليوم»، هكذا قالت سنايدر. لكنها حذرت من شرب الماء أثناء تناول الطعام، وقالت إن بعض الخبراء يعتقدون أن شرب الماء أثناء تناول الطعام يمكن أن يخفف تركيز إنزيمات الهضم، ولكن لا يوجد دليل علمي قوي يدعم ذلك.

4. تناول العصائر المخفوقة على الإفطار

إذ كنت من محبي العصائر المخفوقة «smoothies»، فعليك أن تبدأ بها يومك؛ فهي وسيلة رائعة لتنشيط عملية الأيض في الصباح.

وتنصح سنايدر بوصفتها للعصير الأخضر الغني بالعناصر الغذائية، وتقول: إنه ممتلئ بالخضراوات وعصير الليمون والفواكه الغنية بالألياف، ليعطيك كمًا هائلًا من الفيتامينات والإنزيمات والمعادن، والأحماض الأمينية والألياف. وتضيف: «ذلك الكم الكبير من الألياف والإنزيمات يساعد على طرد الملوثات والسموم من الجسم، وهو مهم للحيوية والنضارة على المدى البعيد».

5. ابدأ يومك بماء الليمون الساخن

توصي سنايدر كذلك ببدء اليوم بشرب الماء الساخن بالليمون؛ إذ تقول «يزيد الماء من الأيض من خلال تحفيز عملية توليد الحرارة، وهي عملية أيضية تتضمن حرق السعرات الحرارية، كما يزيد الليمون من الأيض ويساعد في فقدان الوزن». لذلك، يمكنك حرق المزيد من السعرات الحرارية في الصباح بهذه الوصفة فائقة السهولة.

6. تناول «البروبيوتيك»

تنصح سنايدر الجميع، بغض النظر عن العمر، بتناول البروبيوتيك، وهي مكملات غذائية من البكتيريا الحية أو الخمائر؛ لكنها تؤكد على ضرورة تناول النوع المناسب للاستفادة منها. وتضيف أنها تفضل البروبيوتيك من البكتيريا المفيدة الموجودة في التربة، والتي تحاكي تناول أسلافنا لكميات صغيرة من هذه البكتيريا من خلال تناول الخضروات غير المغسولة.

7. مارِس بعض الرياضة

أحد أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها لزيادة الأيض بعد سن الأربعين هو إبقاء جسدك نشيطًا، ولو عن طريق المشي بعد تناول العشاء لتسهيل عملية الهضم.

تقول سنايدر: «إن الرياضة تزاداد أهميتها مع التقدم في العمر، فالإنسان يفقد من كتلته العضلية؛ مما جعل الأيض أبطأ. وتحتاج خلايا العضلات إلى الطاقة لحرق السعرات الحرارية؛ لذلك فإن المشي لمدة 15 دقيقة بعد وجبة العشاء سيكون مفيدًا لزيادة الأيض».

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد