اشتعلت حرب الفضاء بين اثنين من أشهر الشخصيات في عالم المال والأعمال. وتبدو المُنافسة بين مليارديرين من كوكب الأرض هنا وكأنّها معركةٌ بين المجرات، في ظل تبادل الانتقادات اللاذعة بين جيف بيزوس -الرئيس التنفيذي لشركة «أمازون»- وإيلون ماسك -مؤسّس شركة «تسلا» للتكنولوجيا- بشأن خطط كلٍّ منهما لغزو الفضاء.

وسلَّط موقع «بيزنس إنسايدر» الضوء على المعركة الكلامية التي اندلعت مُؤخرًا في تقريرٍ أعدَّه جيك كانتر.

تقترب ثروتهم من تريليون دولار.. تعرف إلى أغنى 10 أثرياء في 2019

وقال موقع «بيزنس إنسايدر» إنَّ الاثنين يجمعهما تاريخ طويل من السِّجالات المُتعلّقة بطموحاتهما في سباق الفضاء، ولكن المنافسة بينهما عادت إلى دائرة الأضواء مُجدَّدًا يوم أمس، الخميس، بعد أن كشف بيزوس النِّقاب عن خططه للوصول بالبشر إلى سطح القمر.

وتواجد ديف موشر، مُراسل «بيزنس إنسايدر»، أثناء كشف بيزوس عن مركبة الهبوط القمرية العِملاقة من إنتاج شركة «بلو أوريجين» للصواريخ، التي يمتلكها. وصُمِّمت المركبة التي تحمل اسم «بلو مون» لنقل الحمولات إلى سطح القمر، بهدف التأسيس لـ«تواجدٍ بشريٍ مُستدام» على القمر.

قال بيزوس: «حان وقت العودة إلى القمر، لكنَّنا سنبقى هناك هذه المرة».

ولم يُقاوم بيزوس فكرة انتقاد خطط إيلون ماسك لاستعمار المريخ من خلال شركة «سبيس إكس»، وذلك خلال الحدث الذي عُقِد بمركز المؤتمرات في العاصمة الأمريكية واشنطن. وذكرت وكالة «بلومبرج» أنَّ شرائح عرض بيزوس تضمَّنت إشارةً إلى مهمة الكوكب الأحمر الخاصة بماسك، واقترحت أنَّ القمر هو الهدف الأكثر واقعية.

وأوردت التقارير أنَّ إحدى شرائح العرض أظهرت صورةً للمريخ، مع عبارةٍ تقول: «تستغرق الرحلة ذهابًا وإيابًا سنين طويلة. تتعذَّر إمكانية التواصل على الهواء مُباشرةً». ولجأ ماسك إلى تويتر كعادته -بحسب التقرير- للرد على تلك الانتقادات.

إذ كتب الرئيس التنفيذي لـ«سبيس إكس» و«تيسلا» ثلاث تغريدات عن عرض بيزوس، وبدت تغريداته في البداية مُتفتِّحة اللهجة، إذ قال: «المنافسة أمر جيد. لأن النتائج ستكون أفضل للجميع». لكن لهجته أصبحت «صبيانيةً» بعض الشيء في التغريدات التالية. إذ أضاف ماسك: «لكن كتابة كلمة (بلو Blue) على كرة يُشير إلى تسويقٍ مُثيرٍ للشبهات»، في إشارةٍ إلى مُصطلحٍ دارج يُستخدم للكِناية عن الإحباط الجنسي لدى الذكور.

وكتب لاحقًا تغريدةً تقول: «كفاكَ مُزاحًا يا جيف»، وأرفق بها لقطةً مُصوّرة لمقال نشرته صحيفة «نيويورك تايمز»، وحمل المقال صورةً لمؤسس أمازون أمام مركبته القمرية.

وليست هذه المرة الأولى التي يُحاول فيها ماسك إحراج بيزوس على تويتر. إذ اتَّهم بيزوس بتقليد مخططه لإطلاق آلاف الأقمار الصناعية التي من شأنها أن تُوفِّر خدمة الإنترنت بسُرعات عالية في أجزاء بعيدة من العالم. وتعمل شركة «سبيس إكس» على مشروعٍ مُماثِل.

ومع ذلك يُشير «بيزنس إنسايدر» إلى أنَّ الأوضاع ليست تنافسيةً بين المليارديرين دائمًا، إذ تبادل الاثنان أيضًا بعض المجاملات من قبل. وتمنى بيزوس حظًا سعيدًا لشركة «سبيس إكس» إبان إطلاق مركبة «فالكون هيفي» في فبراير (شباط) من العام الماضي. وشكره ماسك بـ«قُبلة»، قبل أن يرُدَّ بيزوس بـ«يا للروعة!» وثلاثة رموز تعبيرية لـ«صواريخ».

مترجم: 50 كتابا يرشحها لك إيلون ماسك وبيل جيتس وعمالقة التقنية

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد