في حياتنا اليومية، نتعرض لسيل عارم من الرسائل الاستهلاكية وتحاصرنا الدعاية من كل جانب، لأن الاقتصاد يتغذى على ما ندفعه مقابل مشتريات قد لا نكون بحاجة إليها. خدعوك فقالوا إن السعادة تأتي مع كثرة المقتنيات، بينما هي تنبع حقًّا من ذواتنا.

لقد بدأت الدعوة للحياة البسيطة تنتشر مؤخرًا، وذلك لأن الكثير من الناس أصبحوا يلاحظون أنه ليس من مصلحتهم الاستمرار في تشجيع النزعة الاستهلاكية. إذا ما كنت قد سئمت من فكرة أن المزيد من المقتنيات تساوي المزيد من السعادة، إليك خمسة أشياء تحدث لحياتك إذا ما قررت أن تحيا ببساطة:

 

1 – ستتخلص من القلق

 

حينما تنأى بنفسك عن الحلقة المفرغة التي تدخل فيها حينما تستدين المال لشراء أشياء لست بحاجة إليها، ستجد نفسك في سلام وسعادة. فبينما تظن أنك تمتلك الأشياء التي تشتريها، فإذا بها هي التي تمتلكك. فكلما قللت من تكدس الأشياء في منزلك كلما قلت مصادر القلق والتوتر في حياتك.

العديد من الناس يعتقدون أن “الحالة المادية” من أكبر مصادر التوتر في حياتهم اليومية، لذلك، فإنك لو قللت الاستهلاك بصورة كبيرة ستشعر بأن حملًا ثقيلًا قد أزيح عن كاهلك.

 

2- ستشعر بالتحرر من إرضاء توقعات الآخرين

 

كثير من الناس يسعون لشراء المقتنيات الغالية الثمن فقط ليثيروا إعجاب الآخرين. يسعون إلى لفت الانتباه والمديح والإعجاب. ولكن سرعان ما يخفت الشعور بالرضا الناتج عن تفاعل المحيطين بك، وتضطر إلى شراء المزيد ثم المزيد حتى تبقى في دائرة الاهتمام.

أما عندما تتبنى نمط الحياة البسيطة، فستبدأ في الاهتمام بالأشياء التي تفيدك حقًّا، وستعلم أنك لست بحاجة لإثارة الإعجاب، بل تحتاج للشعور بالرضا عن نفسك، وهذا ينبع من قلبك أنت. إن آراء الآخرين ليست بالغة الأهمية. فإن كنت لا تمتلك سوى ثوب واحد وفراش بسيط ولكنك تشعر بالرضا، فلا توجد ثروة في العالم تعدل ذلك الشعور.

3- سيكون لديك المزيد من المال لتنفقه على التجارب بدلًا من الأشياء

 

من مزايا الحياة ببساطة، أنك ستتمكن من الإنفاق لخلق الذكريات، بدلًا من اقتناء الأشياء. فالذين يتبنون الحياة البسيطة يفضلون القيام برحلة على شراء ملابس جديدة.

كل منا يود لو تمتلئ حياته بالمشاعر والمعاني، يقابل أصدقاء جددًا، يستكشف مناطق جديدة، يشعر بمتعة الحياة، ولكن هل الملابس والأشياء المادية تحقق لنا هذا؟

4- ستركز على الشغف بدلًا من الممتلكات

 

إذا قل اهتمامك بشراء الأشياء الجديدة لتواكب “الموضة” ستستطيع التركيز على ما تشعر بالشغف تجاهه. ربما كنت تتمنى المشاركة في سباق ماراثون أو الخروج في رحلة استكشافية أو تعلم الرسم، كل هذا ستستطيع تحقيقه إذا ما تخلصت من الأثقال التي تثبطك ووضعت كل طاقتك في متابعة اهتماماتك وهواياتك.

إن حياتنا هذه محدودة المدة، لذا علينا أن نركز على ما يفيد، وليس على الأشياء السطحية.

 

 

5- ستكون لديك مساحة أكبر، في منزلك، وكذلك في عقلك

 

إن من مزايا الحياة البسيطة ليس فقط تخليص المنزل من الأشياء المتراكمة، بل أيضًا تنقية الروح وإحياء القلب. إنها تحررك من الإحباط والتوتر الناتج عن دوامة الحياة، وتمنحك الفرصة لبداية جديدة تحقق فيها ما تتمناه وتشعرك بمعنى الحياة.

إن الحياة البسيطة تمكنك من رؤية ما وراء الواقع السطحي الذي يخلقه أولئك الذين يسعون فقط وراء الربح المادي، فيفرغون الحياة من مضمونها.

إن المال والمقتنيات أشياء زائلة، لكن الذكريات والتجارب تترك بصمتها على النفس.

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد