تُظهر الخريطة أدناه انتشار ختان الذكور بحسب البلد. كما تبين النسبة المئوية للذكور (من جميع الأعمار) الذين تم ختانهم.

وتقدر منظمة الصحة العالمية أن ما يقرب من 30٪ من الذكور في جميع أنحاء العالم قد تم ختانهم، والذين تبلغ نسمة المسلمين منهم الثلثين.

بحسب الخريطة، فإن نسبة انتشار ختان الذكور في الدول ذات الأغلبية المسلمة (باللون الأزرق الداكن بالخريطة) تبلغ 90%. ووفقًا لمجموعة البيانات المستخدمة في الخريطة، فإن أفغانستان لديها أعلى معدل انتشار لختان الذكور بنسبة 99.7%، في مقابل نسبة لا تتجاوز 0.1% في 40 دولة أخرى.

يأتي هذا في الوقت الذي تعتبر فيه ممارسة ختان الذكور أمرًا نادر الحدوث بصورة نسبية للسكان الذين لا يعتنقون الديانتين الإسلامية واليهودية في جميع أنحاء أوروبا والهند وشرق آسيا وأمريكا الجنوبية.

ومع ذلك، تبدو النسبة في الولايات المتحدة مثيرة للاهتمام. فبالرغم من أن نسبة اليهود والمسلمين في الولايات المتحدة لا تتخطى 1.8% و 0.8% على التوالي، تشير التقديرات إلى أن نسبة انتشار ختان الذكور في أمريكا بلغت 79%، وهو ما يجعلها تقارب النسب التي تحظى بها بلدان الشرق الاوسط.

وتشمل البيانات المثيرة للاهتمام أيضًا كوريا الجنوبية بمعدلات بلغت 83.3%، و92.5% في الفلبين. وعلى الرغم من أن كلا الدولتين ليست لديهما أغلبية مسلمة، إلا أن البعض يعزو ارتفاع معدلات ختان الذكور فيهما إلى الجنود الأمريكيين الذين تمركزوا فيهما بعد الحرب العالمية الثانية.

 

 خريطة

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد