ساعدت الاختراعات في تقدم الحضارات منذ بدء الخليقة، ومثَّلت اختراعات العرب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا جزءًا كبيرًا من تلك الابتكارات الجديدة.

واستعرضت شبكة «يورونيوز» الفرنسية فيما يلي بعض اختراعات العرب التي بدت غريبةً في بداية ظهورها، لكنها أدّت إلى اكتشافات غيّرت أسلوب حياتنا الآن.

1- علم التشفير من اختراعات العرب

ذكرت الشبكة أن فراعنة مصر القديمة مارسوا فن كتابة الرسائل المشفرة وفكّها، وهو الفن الذي يُعرف بعلم التشفير. وكتب الخليل بن أحمد الفراهيدي، النحويّ العماني، أول كتابٍ حول التشفير (علم التعمية) على الإطلاق في القرن الثامن.

وأفسحت نظرياته الطريق أمام تشفير البيانات للعملات الإلكترونية الحالية، وتكنولوجيا البلوكتشين، وغيرها؛ مما يعني أنّ التشفير هو واحدٌ من الاختراعات العربية التي غيّرت العالم.

2- الرحلة الجوية الأولى

أفاد التقرير بأن عباس بن فرناس، المولود في الأندلس بإسبانيا من أصولٍ أمازيغية، هو أول رجل يطير للحظات قليلة، على الأقل مُرتديًا زي طائر في القرن التاسع.

وحقق ابن فرناس ذلك الإنجاز قبل مئات السنين من اختراع ليوناردو دافنشي، الفنان والمخترع الإيطالي، لآلته الطائرة الغريبة. وجاء الاختراع العربي هنا أيضًا قبل ظهور طائرة الأخوين رايت من الولايات المتحدة.

3- عمود الكرنك

أوردت «يورونيوز» أن إسماعيل الجزري، المهندس والمؤلف التركي، كتب كتاب «الجامع بين العلم والعمل النافع في صناعة الحيل». ويُشار إلى الجزري باعتزازٍ أيضًا بصفته واحدًا من الآباء المؤسسين لعلم الروبوتات (الإنساليات)، الذي يُعتبر من اختراعات العرب أيضًا بفضله.

وأفاد التقرير بأن الجزري اخترع عمود الكرنك في القرن الثالث عشر؛ مما ساعد في تحريك التصميمات الحديثة، مثل محركات الاحتراق في السيارات، وغيرها من الآليات.

من بينها النقود والبارود.. اختراعات قدمتها الصين القديمة للعالم

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد