تشهد المملكة العربية السعودية طفرة إنشائية هائلة. ووجد تقرير صدر في نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري أن المملكة لديها حوالي 4.700 مشروع بناء قيد الإنشاء، بقيمة إجمالية تبلغ 852 مليار دولار، وفق تقرير نشره موقع «بيزنس إنسايدر» البريطاني.

لكن مستقبل بعض هذه المشاريع بات على المحك بعد الاغتيال الوحشي للصحفي جمال خاشقجي، الأمر الذي دفع العديد من المستثمرين إلى إعادة التفكير في مساهماتهم في هذه المشروعات.

في أواخر أكتوبر (تشرين الأول)، انسحبت شخصيات بارزة مثل سام ألتمان، رئيس شركة «واي كومبيناتور»، ووزير الطاقة الأمريكي السابق، أرنست مونيز، مؤقتًا من مشروع بقيمة 500 مليار دولار.

Embed from Getty Images

وفي حين أن التنمية لا تزال تمضي قدمًا، يمكن أن تكون خطط لمشروعات أخرى أيضًا في خطر. وقد قطع الملياردير ريتشارد برانسون مؤخرًا العلاقات مع مشروعين سياحيين في المنطقة بسبب مخاوف مماثلة. وفي بيان له، قال برانسون إن غتيال خاشقجي قد «يغير من قدرة أي منا في الغرب على التعامل مع الحكومة السعودية».

وفقًا للتقرير، يمكن أن يعوق عدم وجود دعم دولي خطة الأمير محمد بن سلمان «رؤية 2030» التي تهدف إلى تنويع اقتصاد السعودية.

ورصد التقرير بعض المشاريع التي من المقرر أن يجري الانتهاء منها في السعودية:

مشروع نيوم: 500 مليار دولار

كان مستقبل نيوم على المحك في أعقاب مقتل خاشقجي، الأمر الذي دفع خمسة أعضاء على الأقل في مجلس الإدارة إلى تعليق مشاركتهم في المشروع.

وإذا ما تم إقامة المشروع، فستقدم المدينة الضخمة رؤية خيالية للسعودية، حيث ستشهد المدينة أجهزة الروبوت، والتاكسي الطائر بدون طيار، وجسرًا يربطها بأفريقيا.

Embed from Getty Images

أعمال التوسعة بالمسجد الحرام: 26 مليار دولار

يعرف المسجد الحرام بأنه أكبر مسجد في العالم. خضع المسجد إلى العديد من التجديدات، والتي تم الشروع في آخرها في عام 2007 بتكليف من الملك عبد الله. توقفت عمليات التوسعة في عام 2015 عندما انهارت رافعة في المسجد، مما أسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص.

مع استئناف أعمال التجديد، سيتم قريبًا توسيع المسجد لاستيعاب أكثر من 2.5 مليون من المصلين.

Embed from Getty Images

مدينة الفيصلية الذكية: 25 مليار دولار

تعتزم السعودية بناء مدينة عالية التقنية على طول ساحل البحر الأحمر تعتمد على مصادر الطاقة المتجددة. وبتكلفة تقدر بنحو 25 مليار دولار، سيوفر المشروع حوالي مليون وحدة سكنية لنحو 6.5 مليون شخص بحلول عام 2050. كما يهدف إلى توفير مليون وظيفة في مجالات مثل التكنولوجيا والصحة والتعليم.

ديفيد هيرست: لماذا يبحث الآن محمد بن سلمان عما يحتمي به؟

مترو الرياض: 22 مليار دولار

سيصبح مترو الرياض قريبًا نظام النقل الرئيسي في العاصمة السعودية، حيث سيتم تدشين ستة خطوط جديدة و85 محطة في المدينة. ووسط توقعات بأن يعتمد 1.16 مليون شخص على المترو في غضون بضع سنوات من الافتتاح، يمكن للنظام أن يقلص حركة السيارات بالعاصمة بواقع 250 ألف سيارة يوميًا.

في حين يتوقع أن يكون افتتاح المشروع في عام 2019، قال مسؤولون إن المترو لن يعمل بكامل طاقته حتى عام 2021.

مصدر الصورة

مدينة جدة الاقتصادية: 20 مليار دولار

تعتبر مدينة جدة الاقتصادية واحدة من العديد من المدن الجاهزة التي يتم تطويرها في المملكة.

تبلغ مساحة المدينة 56 مليون قدم مربع، وتوفر مساحة كافية لنظام نقل جديد، ومساحة للمكاتب، ومحلات تجارية، ومنتجعات شاطئية، وفيلات فاخرة، ومنازل ذات كفاءة في استخدام الطاقة. ويملك الأمير الوليد بن طلال، وهو أحد أعضاء العائلة المالكة السعودية، شركة المملكة القابضة، القائمة على المشروع.

وتركز مرحلتها الأولى على بناء أطول برج في العالم، في حين ستطور المرحلة الثانية البنية التحتية. من المقرر أن يتم افتتاح المشروع بأكمله في عام 2026.

ضاحية الفرسان: 20 مليار دولار

في عام 2016، اشتركت الحكومة السعودية مع شركة Hanwha Engineering Construction الكورية لبناء 100 ألف منزل جديد بالقرب من مطار الرياض الدولي. ومن المتوقع أن يكتمل التطوير، الذي تموله الحكومة، بحلول عام 2020.

اعتبارًا من عام 2016، كان لدى الحكومة السعودية 187 مشروعًا إسكانيًا بأسعار معقولة – وهي محاولة لمعالجة مشكلة نقص المساكن الكبيرة في الدولة.

«واشنطن بوست»: هذه أبرز 5 خرافات عن السعودية

مركز الملك عبد الله المالي: 10 مليارات دولار

يجري إنشاء مركز الملك عبد الله المالي، وهو مشروع تبلغ مساحته 17 مليون قدم مربع في شمال الرياض. يمثل المشروع جهدًا رئيسيًا للمملكة لتقليل اعتمادها على النفط الذي يشكل حوالي نصف اقتصادها.

في حين أن المركز المالي الجديد يهتم بالبنوك، وشركات المحاماة، وبورصة الأوراق المالية في البلاد، فإنه سوف يكون موطنًا لحوالي 50 ألف نسمة. ويشمل معالم معمارية بارزة للسكك الحديدية الأحادية وشبكة من الممرات المشمسة المتصلة بالطاقة الشمسية.

Embed from Getty Images

مطار الملك عبد العزيز الدولي: 9.6 مليار دولار

سيتم افتتاح مطار الملك عبد العزيز الدولي الذي تم تجديده مؤخرًا في جدة رسميًا في يناير (كانون الثاني) 2019. وبوصفه بوابة للحجاج المسافرين إلى الحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة، تم تصميم المطار لاستيعاب أكثر من 80 مليون مسافر سنويًا.

بالإضافة إلى مبنى صالة المطار الجديد، تشمل أعمال التجديد فندقًا خمس نجوم جديدًا، ومراكز تسوق، ونظام نقل عام. كما سيضم المطار أطول برج لمراقبة الحركة الجوية في العالم، وسيبلغ ارتفاعه 450 قدمًا تقريبًا.

Embed from Getty Images

مجمعات الملك عبد الله الأمنية: 8 مليارات دولار

تتضمن المرحلة الخامسة من مجمعات الملك عبد الله الأمنية بناء 369 منشأة أمنية بقيمة ثمانية مليارات دولار. وسيشمل التطوير مبان للتحقيق والملاحقة القضائية، بالإضافة إلى إدارات الأمن والهجرة.

جدة داون تاون: 5 مليارات دولار

تبنت السعودية اتجاه تطوير الواجهة البحرية، حيث خصصت خمسة مليارات دولار لمنطقة جدة داون تاون الجديدة في جدة.

وسيضم المشروع مزيجًا من الوحدات السكنية والتجارية والمكاتب، فضلًا عن فندق جديد، ومتنزهات ترفيهية، ومرافق رياضية. على مساحة حوالي 54 مليون قدم مربع، سيتيح المشروع مساحة لحوالي 12 ألف وحدة سكنية جديدة.

«بلومبرج»: المزيد من السعوديين يواجهون البطالة.. ماذا ستقدم لهم «رؤية 2030»؟

سيتي سنتر إشبيلية ومول السعودية: 3.7 مليار دولار

تفتتح شركة قابضة مقرها دبي مجمعين تجاريين جديدين في السعودية بقيمة تصل إلى 3.7 مليار دولار.

سيصبح المشروع الأول، مول المملكة، أكبر مجمع للتسوق والترفيه في البلاد. المرحلة الأولى من التطوير – والتي تتضمن فندقًا، ومبنى سكنيًّا، ومنحدر تزلج داخليًّا – من المقرر أن تكتمل بحلول عام 2022.

أما المشروع الثاني، سيتي سنتر إشبيلية، فسيضم 250 متجرًا، وقاعات للطعام، ومجمعًا ترفيهيًّا.

Embed from Getty Images

أبراج كدي: 3.5 مليار دولار

على الرغم من افتتاح فندق أبراج كدي في عام 2017، إلا أن المبنى لا يزال غير مكتمل. مع وجود 10 آلاف غرفة و70 مطعمًا، قد يصبح الفندق قريبًا أحد أكبر الفنادق في العالم. وتشمل وسائل الراحة أيضًا عدة مهابط لطائرات الهليكوبتر وقسمًا مخصصًا للعائلة المالكة السعودية.

ماذا يمكن أن يحدث للسعودية إذا قررت أمريكا التخلّي عنها؟

برج جدة: 2.2 مليار دولار

محور مدينة جدة الاقتصادية هو برج جدة (المعروف سابقًا باسم برج المملكة)، والذي سيبلغ طوله 3280 قدمًا في الهواء. بمجرد اكتمال المبنى، سيتفوق على برج خليفة ويصبح أطول ناطحة سحاب في العالم.

في الداخل، سيجد الزوار فندق فور سيزونز، ومساحة مكتبية، وشققًا سكنية فاخرة. كما سيضم البرج أعلى منصة مراقبة في العالم ، ويقع في الطابق 157.

Embed from Getty Images

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات

(0 تعليق)

أضف تعليقًا

هذا البريد مسجل لدينا بالفعل. يرجى استخدام نموذج تسجيل الدخول أو إدخال واحدة أخرى.

اسم العضو أو كلمة السر غير صحيحة

Sorry that something went wrong, repeat again!