يقولون إنكِ تتغيرين عندما تصبحين أمًّا، وهم لا يمزحون. فلا يحدث في وقت آخر من حياتك أن ينمو عضو جديد بالكامل بداخلك، ويُجبَر قلبك على ضخ الدم بزيادة 50% عن المعتاد، وتختطف خلايا غريبة دماغك.

عن الحمل وتغيرات الجسم أثناءه وبعده، نشر موقع «لايف ساينس» مقالًا للكاتبة لورا جيجل. وبينما تختفي معظم هذه التغيرات بعد الولادة، فإن بعضها الآخر يبقى، تمامًا كطفلك الصغير. بدءًا من تضخم حجم القدمين، إلى الإصابة بمرض السكري، إليكِ 19 شيئًا قد لا تعود إلى ما كانت عليه قبل الحمل:

1. حجم حذاء أكبر

هناك سببان رئيسيان لتغير حجم الحذاء أثناء الحمل: زيادة الوزن والهرمونات.

تقول الكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء إن النساء ذوات الوزن الطبيعي يكتسبن من 25 إلى 35 رطلًا (11 إلى 16 كيلو جرامًا) أثناء الحمل.

طعام

منذ 11 شهر
هل أنتِ حامل؟ هذه الأطعمة تجعل عقل طفلك ينمو جيدًا

ويقول مدير أمراض القلب والحمل في المركز الطبي بجامعة أوهايو ويكسنر، مايكل كاكوفيتش: «إن هذا الوزن الزائد الذي تحمله المرأة طوال عشرة أشهر قمرية من الحمل، وحتى لفترةٍ أطول، يؤدي إلى تسطيح قوس القدم؛ ولهذا تزداد مقاسات أحذية السيدات نصف مقاس أثناء الحمل».

بحسب الأستاذة المساعدة في طب النساء والتوليد في جامعة كاليفورنيا، لينا ناثان، يؤدي هرمون ريلاكسين دورًا أيضًا، إذ يساعد – كما يوحي اسمه – على إرخاء الأربطة والعظام في الحوض؛ ليكون الجسم مرنًا أثناء الولادة. ولكن هذا الهرمون يؤثر أيضًا في أربطة الجسم كله، بما فيها تلك التي في القدم؛ وهو ما يجعل قدم المرأة أكثر ارتخاءً وتمددًا.

ويقدم الدكتور كاكوفيتش للأمهات الجدد النصيحة التالية: بمجرد أن تكبر قدماك؛ عليكِ أن تعتادي على ارتداء مقاس أكبر للحذاء، فهذه التغيرات دائمة حتى بعد أن تفقدي الوزن الزائد ويتوقف إفراز هرمون الريلاكسين.

2. زيادة في الوزن

تكمل الكاتبة: بالحديث عن زيادة الوزن، على الرغم من أن هذه الكيلوجرامات الزائدة ليست دائمة بالضرورة، فإنها كذلك بالنسبة للعديد من السيدات.

في حديث سابق لموقع «لايف ساينس»، قالت أستاذة تغذية الأم والطفل في جامعة كورنيل، كاثلين راسموسن: «واحدة من كل أربع سيدات تحتفظ بـ11 رطلًا أو أكثر (5 كيلو جرامات) في السنة التالية للولادة. وبعد الإنجاب، سيكون وزن السيدة – في المتوسط – أكثر بـ2.5 إلى 5 أرطال (كيلو واحد إلى اثنين) عما كان عليه قبل الحمل». صحيح أن هذه الزيادة ليست بمقدار طن، ولكن تخيلي تكرار هذه العملية لأربع أو خمس أطفال، عندها ستكون الزيادة في الوزن كبيرة.

Embed from Getty Images

3. التغيرات المهبلية

لا يجب أن يكون هذا مفاجئًا؛ نظرًا إلى متوسط حجم رأس المولود، ولكن تحصل التغييرات المهبلية لدى السيدات عادة في فترة النفاس.

تقول المؤلفة وطبيبة أمراض النساء في مدينة نيويورك، أليسا دويك: «رغم أن المهبل يعود إلى حجمه الطبيعي تقريبًا بعد الولادة، فإنه لدى معظم السيدات سيكون أوسع من ذي قبل على الدوام. وهناك العديد من العوامل التي تساهم في ذلك، منها على سبيل المثال لا الحصر: نوع الولادة، وحجم الطفل، والعوامل الوراثية، وزيادة الوزن».

4. مصاعب في التبوُّل

يتابع المقال: بينما لا تواجه جميع النساء هذه المشكلة، التي هي إحدى أكثر المشكلات المزعجة المرتبطة بخروج طفل يزن 8 أرطال (3.6 كيلو جرام) إلى خارج الجسم، فإن الولادة – وللأسف – تزيد من خطر تعرض الأمهات لسلس البول أو فقدان السيطرة على المثانة.

يرجع ذلك إلى أن الولادة من المهبل (أي الطبيعية) قد تؤدي إلى إضعاف العضلات اللازمة للسيطرة على المثانة، كما يمكن أن تتلف أعصاب المثانة والأنسجة الداعمة؛ مما يؤدي إلى ضعف عضلات قاع الحوض (التدلِّي)، وفقًا لـ«مايو كلينك»،  وهي مؤسسة طبية وبحثية أمريكية.

يقول كاكوفيتش: «حتى الولادة القيصرية تزيد من خطر الإصابة بسلس البول»، وينصح السيدات اللاتي يعانين من سلس البول بممارسة تمارين كيجل؛ لتقوية عضلات الحوض».

وتقول الدكتور أليسا: «هناك على الأقل جهاز واحد يعمل بتقنية البلوتوث، ويسمح للأشخاص بممارسة تمارين تقوية عضلات قاع الحوض، والحصول على تغذية راجعة بيولوجية، عبر تطبيق على الهاتف وجهاز صغير داخل المهبل».

5. اكسبي طفلًا واخسري سنًّا!

تقول حكايات العجائز: «اكسبي طفلًا واخسري سنًّا»، وربما تحمل هذه المقولة بعض الحقيقة. إذ وجدت دراسة أجريت عام 2008 على 2635 سيدة، ونُشرت في المجلة الأمريكية للصحة العامة، أنه كلما أنجبت السيدة أطفالًا أكثر، زادت احتمالية فقدانها لأسنانها.

والنساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 35 – 49 عامًا، ولديهن طفل واحد، فقدن سنًّا واحدًا في المتوسط، بينما فقدت السيدات اللاتي لديهن طفلان ما متوسطه أربعة أسنان. أما السيدات اللواتي أنجبن أربعة أطفال أو أكثر ففقدن سبعة أسنان في المتوسط. وليس من الواضح بعد لماذا يحصل هذا، إذ لا تبدو العناية المنتظمة بالأسنان مرتبطة بهذا الأمر.

صحة

منذ شهرين
كل ما تريدين معرفته عن الحمل والولادة في زمن «كورونا»

تقول الطبيبة لينا ناثان: «المشكلات الأخرى للأسنان تشمل: تضخم اللثة وزيادة نزيفها أثناء الحمل؛ بسبب زيادة تدفق الدم. كما أن الحمض الذي يخرج عند القيء – للسيدات اللاتي يعانين من غثيان الصباح – يمكن أن يزيل طبقة مينا الأسنان».

ويقول كاكوفيتش: «التغير الهرموني أثناء الحمل يمكن أن يؤثر أيضًا في البيئة البكتيرية في فمكِ؛ لذا فمن المهم تنظيف الأسنان جيدًا خلال هذه الفترة».

وأضافت لينا: «نحن نعلم أن السيدات اللاتي لا يتمتعن بأسنان صحية معرضات لخطر الولادة المبكرة؛ لذا، فمن المهم جدًّا زيارة طبيب الأسنان أثناء الحمل، وتنظيف الأسنان بانتظام. فإذا لم تعتن السيدات بأسنانهن في الحمل، فمشكلاتها بالتأكيد ستستمر إلى ما بعد الولادة».

6. تغيُّر حجم الثديين

يشهد ثدي المرأة بعض التغيرات الكبيرة (والصغيرة) أثناء الحمل وبعده، كما تشير الكاتبة.

يقول الدكتور كاكوفيتش: «يكبر الثديان في البداية؛ لأن الأنسجة الدهنية الخاملة تُستبدل بها أنسجة وظيفية استعدادًا للرضاعة الطبيعية. لكن هذا الأمر لا يستمر طويلًا، فبعد أن تتوقف السيدة عن الرضاعة الطبيعية، تضمُر الأنسجة الوظيفية التي لم تعد تُستخدم بعد، ولا تعود الدهون على الفور لأنها فُقِدَت بالفعل».

إذا حملت المرأة مرة أخرى، تتكرر العملية. وإذا اكتسبت السيدة الكثير من الوزن بعد الحمل، فستعود الدهون إلى الثديين مرة أخرى. ولكن كاكوفيتش يؤكد أنه إذا كانت السيدة ذات قوام رشيق ولم تكتسب وزنًا، فسيبقى الثديان أصغر حجمًا في تلك المرحلة.

7. ترهُّل الثديين

المصطلح الفني لهذا التأثير الجانبي المحبط للغاية هو: التدلِّي (الترهل). وبمجرد أن يترهل الثديان، فلن يصبحا مشدودين مرة أخرى؛ لأن سبب ترهل الثدي هو تمدد الأربطة وبروتين الإيلاستين الذي يحفظ الأنسجة الدهنية في مكانها، وفقًا لدراسة أجريت عام 2008 ونشرت في مجلة الجراحة التجميلية.

لكن لا تصابي بالإحباط، فثمة جانب إيجابي يذكره التقرير هو أنه بمجرد ولادة الطفل، فمن غير الوارد أن تزيد الرضاعة الطبيعية من ترهل الثدي.

وجدت دراسة أخرى أجريت عام 2010 ونشرت في دورية الجراحة التجميلية، أن السيدات اللواتي سبق لهن الحمل لديهن مشكلة ترهل الثدي أكثر ممن لم يحملن من قبل، ولكن في حين أن زيادة الوزن والتدخين والحمل المتكرر يزيد من مشكلة الترهل، فإن الرضاعة الطبيعية لا تفعل ذلك.

8. تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي

بينما يفقد الثديان قدرتهما على البقاء ناهدين، إليكِ حقيقة قد تبهجكِ: تقلل الرضاعة الطبيعية من خطر الإصابة بسرطان الثدي مدى الحياة، فكل 12 شهرًا من الرضاعة الطبيعية، تخفض نسبة إصابة السيدة بسرطان الثدي بنسبة 4%، وفقًا لمراجعة نشرتها دورية «ذا لانست» الطبية عام 2002.

وعند تحليل الأرقام، أشار مؤلفو الدراسة إلى أنه يمكن خفض خطر الإصابة بسرطان الثدي في الدول المتقدمة إلى ما يصل إلى النصف، إذا أنجبت السيدات أطفالًا كما تفعل نظيراتهن في الدول النامية، وثلثا هذا النقص في الإصابة ناتج من الرضاعة الطبيعية.

Embed from Getty Images

9. علامات التمدد

قد تلاحظ السيدات ظهور علامات تمدد وردية أو حمراء على الجلد أثناء الحمل.

ويعلق الدكتور كاكوفيتش بأن «هذا الأمر لا يقتصر على الحمل، فالأشخاص قد يلاحظون ظهور هذه العلامات متى ما شهدت أجسامهم زيادة أو نقصًا كبيرًا في الوزن».

ومع انتشار هذه العلامات في أنحاء واسعة من الجسم فإن الخبر السار هو أن هذه العلامات يبهت لونها بمرور الوقت.

يضيف كاكوفيتش: «عادة ما تختفي العلامات في غضون عام أو عامين، ولكن إذا حملت السيدة مرة أخرى أو اكتسبت أو فقدت الكثير من الوزن، فقد تصبح أكثر وضوحًا».

10. نمو الشعر

تلاحظ السيدات أن شعورهن تصبح أكثر كثافة أثناء الحمل، لكن لماذا يحدث هذا؟

تجيب الكاتبة: للأمر علاقة بالهرمونات، فزيادة مستويات الهرمونات أثناء الحمل قد تعمل على تقليل تساقط الشعر. وهذا هو السبب وراء كثافة الشعر أثناء الحمل.

بعد عودة الهرمونات إلى سابق عهدها قبل الحمل، يذهب هذا الشعر الفاتن. يقول كاكوفيتش: «أمر معتاد أن تشتكي السيدات من تساقط الشعر في الستة أشهر الأولى بعد الولادة. ولكن مشكلة تساقط الشعر مؤقتة وتزول عادة في غضون 12 – 18 شهرًا».

11. تغييرات في الجلد

يأتي الحمل مترافقًا مع تغيرات جلدية كثيرة، مثل: الخط الأسود؛ وهو خط عمودي داكن يمتد على طول البطن وحتى شعر العانة. وقد يظهر لدى بعض السيدات ما يعرف بـ«قناع الحمل» أو الكلف؛ وهي بقع بنية اللون تلون الوجه. وقد يصبح النمش والشامات الموجودة سابقًا داكنة أكثر من السابق أثناء الحمل.

يحدث الكلف والخط الأسود نتيجة زيادة صبغة الميلانين – الصبغة التي تعطي لشعركِ وبشرتكِ لونهما – وفقًا للكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد. وتختفي المناطق الغامقة عادة بعد الولادة، ولكن بالنسبة لبعض السيدات اللاتي أصبن بالكلف، قد تبقى هذه البقع الداكنة لسنوات.

يقول كاكوفيتش: «تحرص بعض السيدات المصابات بالكلف على استخدام واقي الشمس وارتداء قبعات عند خروجهن، وبعضهن الآخر يستخدم كريمات تفتيح البشرة بعد الولادة لمعالجة البقع الداكنة».

12. مرض السكري

ارتفعت نسبة الإصابة بسكري الحمل في الولايات المتحدة إلى ما يصل إلى 10%. لكن خطر إصابة الأم بمرض السكري لا ينتهي بانتهاء الحمل.

يقول كاكوفيتش: «نصف السيدات تقريبًا اللاتي أصبن بسكر الحمل، يصبن بمرض السكري من النوع الثاني في مرحلة لاحقة من حياتهن». ويضيف أن هؤلاء السيدات عادة ما يعرفن مسبقًا أنهن معرضات لخطر الإصابة بمرض السكري؛ لوجود أفراد من أسرهن مصابين بالمرض.

إذا أصيبت السيدة بسكر الحمل، فمن المهم أن تحافظ على وزن مناسب ونظام غذاء صحي، وأن تراقب مستوى السكر في الدم، وأن تخضع لفحوصات السكر في السنوات التالية لحملها؛ لتتمكن من معرفة متى تكون في المرحلة السابقة للإصابة بالسكري، وفقًا لـ«مايو كلينك».

13. الرغبة الجنسية 

يقول الدكتور كاكوفيتش: «قد تستغرق المرأة عامًا كاملًا بعد الولادة حتى تعود رغبتها الجنسية لمستواها السابق. أحد الأسباب هو: الإرهاق الشديد نتيجة رعاية المولود الجديد، والسبب الآخر له علاقة بالرضاعة الطبيعية».

فإذا كانت المرأة ترضع طبيعيًّا، فإن مستويات الإستروجين تكون منخفضة؛ وهو ما يقلل الرغبة الجنسية، حسبما تؤكد الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد.

Embed from Getty Images

14. الدوالي والبواسير

قد تلاحظ بعض السيدات الحوامل ظهور أوردة زرقاء متورمة ومؤلمة تسمى الدوالي على الرجلين والفرج والمهبل. وعندما تتشكل هذه الأوردة المؤلمة في المستقيم فهي تسمى البواسير.

تحدث مشكلة الدوالي والبواسير لأن ثقل الرحم وضغطه يمكن أن يقلِّلا تدفق الدم من الجزء السفلي للجسم، بحسب الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد. ويقول كاكوفيتش إن زيادة تدفق الدم وضعف بطانة الأوعية الدموية قد تؤدي لحدوث الدوالي والبواسير أيضًا.

الجانب الجيد أن هذه المشكلة تزول بعد ستة أشهر إلى سنة من الولادة.

وتنصح الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد السيدات اللاتي يرغبن في منع تفاقم الدوالي والبواسير أن يمارسن الرياضة بانتظام، وألا يطلن الجلوس في وضع التربع أو (رجلًا فوق رجل) لفترة طويلة. وعليهن ارتداء الجوارب الضاغطة، وتجنب الإصابة بالإمساك عن طريق تناول الطعام الغني بالألياف، وشرب الكثير من السوائل.

15. رحم أكبر قليلًا 

يكون الرحم عادة بحجم حبة الكمثرى، ولكنه يتمدد خلال فترة الحمل ليصل إلى حجم حبة البطيخ. ينكمش بعد ذلك ويتقلص على مدار الستة أسابيع التالية للولادة في عملية تعرف طبيًّا بالنكوص (involution)، ولكن ليس بالضرورة أن يحصل هذا الانكماش بنسبة 100%.

وجدت دراسة أجريت عام 1996، ونشرت في مجلة «الموجات فوق الصوتية في أمراض النساء والتوليد»، أنه في فترة ما قبل انقطاع الطمث، تمتلك النساء اللواتي أنجبن من قبل رحمًا أكبر قليلًا من نظيراتهن اللاتي لم ينجبن، حتى بعد مرور فترة النفاس. لكن ليس من الدقيق أن نطلق عليه تغيرًا دائمًا يستمر لمدة طويلة؛ لأنه بعد انقطاع الطمث ينكمش الرحم إلى ما هو أصغر حتى من حجمه الطبيعي.

16. انفصال البطن

تواصل الكاتبة: يرتبط بالحمل تغيُّر آخر شائع ودائم، وهو حالة تسمى انفصال العضلتين البطنيتين المستقيمتين، وتحدث عندما تنفصل عضلات البطن محدثة فجوة بين عضلات المعدة.

يحدث هذا الانفصال لدى جميع النساء في المرحلة الأخيرة من الحمل لإفساح المجال لنمو البطن. ولكن ترجح بعض الدراسات أن ثلث إلى ثلثي السيدات يستمر لديهن هذا الانفصال بعد مرور عام على الولادة.

Embed from Getty Images

17. متعة جنسية أقل

مشكلة أخرى ترتبط بعضلات قاع الحوض المتمددة؛ هي: ضعف الانقباضات التي تترافق مع هزات الجماع عما كانت عليه في السابق.

ربما لا يكون هذا الأمر شائعًا لدى جميع النساء، لكن بالنسبة للعديد من النساء قد يكون ضعف بلوغ الذروة أثناء الجماع عرضًا جانبيًّا من أعراض ضعف عضلات قاع الحوض.

ومع ذلك، تقول الدكتور أليسا: «قد لا ترتبط التغيرات في بلوغ الذروة بتغيرات الجسم بالضرورة، فتغيرات أخرى مثل: الإرهاق والألم، والشعور بفقدان الجاذبية نتيجة لتغيرات الجسم والرضاعة الطبيعية، يمكن أن تؤدي دورًا أيضًا. فبالنسبة للعديد من السيدات، فإن أكبر عضو جنسي هو الدماغ».

18. لقد أصبحت مخلوقًا «خيمريًّا»

عندما تكون المرأة حاملًا؛ يمتلئ جسمها بخلايا طفلها الذي ينمو. ولا تذهب هذه الخلايا كلها بولادة الطفل، بل تنتقل بعض هذه الخلايا على الأقل عبر المشيمة إلى جسم الأم حيث يبقى بعضها هناك طيلة حياتها.

كشفت دراسة أجريت عام 2012 ونشرت في مجلة «بلوس ون»، عن أنه عند تشريح جثث سيدات أنجبن أطفالًا قبل عقود، وُجدت أحماض نووية ذكورية في أدمغتهن، وهي تعود على الأرجح لفترة حملهن بأبنائهن.

الغرض من هذه الخلايا «الخيمرية» غير واضح؛ فبعض الأطباء قالوا إنها قد تفيد المرأة، والبعض الآخر ذهب إلى أنها ربما تكون ضارة.

19. أرداف أعرض

تختم الكاتبة بالتغير الأخير الذي يحدثه الحمل فتقول: قد تلاحظ بعض السيدات أن أردافهن أصبحت أعرض بعد الولادة، ولكن لماذا؟ قد تعتقدين أن للأمر علاقة بهرمون الريلاكسين الذي يعمل على ارتخاء أربطة ومفاصل الحوض لمساعدة الأم على دفع الطفل أثناء الولادة.

ولكن الدكتور كاكوفيتش يقول: «هذا ليس السبب الحقيقي وراء زيادة حجم الأرداف. بل يحدث ذلك نتيجة تراكم الدهون في الجزء الذي يحتوي على خلايا دهنية زائدة من الجسم. بعبارة أخرى: تزداد سمنة السيدات في هذه المنطقة بسبب تراكم الخلايا الدهنية، وليس لأن عظام الفخذ تصبح أعرض».

صحة

منذ 5 شهور
كل ما تودين معرفته عن «تمارين كيجل» الضرورية لصحة المهبل

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد