نشرت مجلة «وومنز داي» الأمريكية تقريرًا استعرضت فيه أسباب ألم الحلمة (ألم الثدي) الشائع بين السيدات، استهلّته بالقول: «إذا كنتِ سيدة، ولديكِ ثديين بالتأكيد، فلابد أنكِ شعرتِ بآلام في الحلمة مرة واحدة في حياتكِ على الأقل. فأحيانًا يكون الألم مرافقًا لوقت الدورة الشهرية، أو حكة لا تتوقف، وأحيانًا أخرى يكون وهجًا حراريًا ينبعث من العدم».

فيديو

منذ سنة واحدة
فيديو: 8 من أعراض سرطان الثدي تستدعي استشارة الطبيب

بغض النظر عما إن كنتِ قد عانيت من آلام الحلمة سابقًا أم لا، ففي كل مرة تشعرين بمثل هذه الآلام، فربما يكون الأمر أكثر من مخيف بعض الشيء. لكن في الحقيقة، ألم الحلمة طبيعي إلى حد ما، فـ70% من السيدات شعرن بنوع من أنواع آلام الحلمة (تعرف طبيًا بألم الثدي Mastalgia) في مرحلة ما من حياتهن. ومن بين الـ70% من السيدات، 15% فقط احتجن إلى رعاية طبية.

ومع ذلك لا يزال الأمر مقلقًا عندما تشعرين ببعض الألم في الحلمة أو حولها. إذن فما الذي يسبب هذا الألم؟ للإجابة عن هذه الأسئلة، تحدثت مجلة «وومنز داي» مع طبيبة الأطفال واستشارية الرضاعة، آمنة حسين، التي فسّرت أسباب حدوث هذه الآلام. ويجب التنبيه أنه من الأفضل أن تتحدثي إلى طبيبكِ إذا شعرتِ بالقلق.

1. الالتهابات

تقول الكاتبة: هناك الكثير من الالتهابات التي تسبب مشكلات كبيرة في الحلمات مثل الالتهابات البكتيرية، والتهابات البكتيريا العنقودية، والفطريات، والفيروسات. يكون الألم المرافق للالتهابات عادة شبيهًا بإحساس الحرارة حول الحلمتين؛ وذلك بسبب زيادة تدفق الدم الذي يرسله الجسم لمكافحة العدوى في المنطقة المصابة.

تقول الطبيبة آمنة: «الالتهابات الفطرية على وجه التحديد يمكن أن تزداد بمرور الوقت، ولا تكون مؤلمة في البداية». وتشير إلى أن هذه الالتهابات عادة تبدأ من تحت الثدي في ثنية الجلد (تحب الفطريات الأماكن الدافئة والرطبة مثل ثنيات الجلد). أمور أخرى قد تسبب العدوى بدءًا من الرضاعة الطبيعية إلى عدم غسل حمالات الصدر بما يكفي.

إذا كنتِ تظنين أنكِ مصابة بالالتهاب، فمن الجيد أن تتحدثي إلى طبيبكِ، إذ تكون الوصفات الطبية هي أفضل مسار للعلاج هنا.

2. التهابات الجلد

إذا كنتِ عرضة للأكزيما أو الصدفية، فمن المحتمل أنكِ تعرضتِ لنوبات تهيج حول الحلمتين والثديين. ولكن إن لم تكوني عرضة لهذه المشكلات الجلدية، فربما يكون ذلك نتيجة رد فعل تحسسي مستجد.

توضح آمنة أن «جلد الثديين حساس ويمكن أن يتفاعل مع المنظفات، أو الصابون، أو البخاخات الجديدة، التي تستعملينها».

في هذه الحالة، من الجيد أن تتوقفي عن استخدام أي بخاخات أو منظفات جديدة، وراقبي إذا كان الطفح سيزول (يستغرق الأمر من 24 إلى 48 ساعة لتختبري ذلك)، أما إذا استمر الأمر فاتصلي بطبيبكِ.

وفي حالات نادرة، قد يكون الطفح من أعراض مرض باجيت وهو نوع من أنواع السرطان الذي يشبه الطفح الجلدي.

Embed from Getty Images

3. الهرمونات

تقول آمنة: «تزيد التغيرات الهرمونية من حساسية الحلمة». قد يحدث هذا قرب موعد الدورة الشهرية، أو عندما تجربين حبوب منع حمل جديدة، أو أثناء الحمل، أو بعد الولادة مباشرة.

يشبه الألم في هذه الحالة التهيج، فقد تصبح حلماتكِ أكثر حساسية للمس، أو قد تشعرين بوخز عند التعرض للاحتكاك.

تقول الطبيبة آمنة حسين بأن الألم يميل للانحسار مع التقلبات الهرمونية، ولكن إذا استمرت لأكثر من أسبوعين، فمن الأفضل أن تستشيري طبيبكِ.

4. الرضاعة الطبيعية

هناك مشكلات كثيرة يمكن أن تنشأ عن الرضاعة الطبيعية، فالتقاط الثدي بطريقة خاطئة يمكن أن يسبب ألمًا.

وتستدرك آمنة سريعًا بتذكير السيدات أن هذا ليس خطؤهن دائمًا: «قد تكون قدرة طفلكِ على التقاط الثدي ضعيفة، أو لديه عقدة في اللسان؛ وهي أمور لا علاقة لها بكِ».

لذا فلا تسمحي للشعور بالذنب أن يسيطر عليكِ إن كنتِ تعانين من هذه المشكلة، إذ يكفيكِ ألم الحلمة الذي تعانين منه.

مشكلة أخرى تعاني منها السيدات المرضعات هي: انسداد القنوات اللبنية. وتقول عنها آمنة: «هناك حالات يتدفق فيها الحليب من الغدد اللبنية ثم ينحشر في الصدر ولا يتمكن من الخروج عبر الحلمة لوجود ما يسد القناة اللبنية. يتعامل الجسم مع هذا الانسداد على أنه جسم غريب ويحدِث استجابة التهابية مؤلمة».

أفضل طريقة للتعامل مع هذه الحالة هي: وضع كمادات دافئة للمساعدة في تخفيف الاحتقان. كما يمكنكِ تدليك صدركِ أثناء الاستحمام، أو استعيني بطفلكِ من خلال الرضاعة. تضيف الدكتور آمنة: «دلكي صدرك أثناء الرضاعة، فقد يساعد الضغط الناتج عن مص الطفل في تخفيف الاحتقان».

وتنصح الكاتبة في الختام كل من تعاني من مشكلات في الرضاعة أن تستعين باستشارية رضاعة لمساعدة الأم والطفل معًا.

المرأة

منذ 6 شهور
كل ما يجب أن تعرفيه لاختيار حمالة الصدر المناسبة

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد