ربما تبدو فكرة بدء تجارتك الخاصة عبر «متجر فيسبوك» مقلقة للبعض، لكن إذا كنت تمتلك هواية أو مهارة ما، فإن بإمكانك استغلالها لتحصيل المزيد من المال عبر هذا المتجر، وهو بالظبط ما فعلته أوليفيا كايلي، التي تمكنت من بيع 170 سلعة عبر فيسبوك، حصدت في مقابلها على 7500 دولار.

روت كايلي تجربتها لموقع «Real Simple»، حيث تقول :«لطالما أحببت الزخرفة والرسم والتلوين، كانت هذه الأنشطة هوايتي دائمًا»، في البداية بدأت كايلي في بيع بعض المنتجات لتزويد منزلها بالأثاث، لكنها أدركت لاحقًا أن بإمكانها استخدام هذا المتجر «بيزنس» خاصًّا يدر عليها الكثير من المال.

تقوم كايلي حاليًا بإعادة ترميم بعض قطع الأثاث القديمة، وطلائها وتزيينها ثم إعادة بيعها عبر «متجر فيسبوك»، وهي تفضل «فيسبوك» نظرًا لارتباط الناس الشديد بـ«السوشيال ميديا»، فهم يتفقدون حساباتهم كل ساعة تقريبًا، بعكس تطبيقات البيع والشراء الأخرى التي كانت كايلي أحيانًا تنسى متابعتها دوريًا.

توجه كايلي عبر «Real Simple» بعض النصائح الخاصة للشباب الراغبين في بدء مشروعاتهم الخاصة عبر «متجر فيسبوك»، فإذا كنت واحدًا من هؤلاء، فستساعدك نصائحها بالتأكيد على تحصيل المزيد من المال أو تحنب بعض الأخطاء.

1- ادرس «السوق» جيدًا

قبل الشروع في إعداد قائمة بسلعك، تنصحك كايلي بالقيام بجولة على متجر فيسبوك واستكشاف ما الذي يبحث عنه الآخرون بالقرب منك، وبأي سعر يرغبون في الشراء. انظر إلى المنافسين وحدد سوق الطلب، ومن ثم يمكنك البحث عن كيفية تمييز منتجاتك عن الآخرين، خاصة إذا كان هناك العديد من المنتجات الأخرى المشابهة حولك.

Embed from Getty Images

2- امنح منتجاتك سعرًا «مناسبًا»

ركز اهتمامك أثناء البحث على معرفة ما يدفعه الآخرون في مقابل السلع الشبيهة المنافسة، وحاول تسعير منتجاتك بشكل مناسب كي تظل قادرًا على المنافسة. براي كايلي، فأنت بحاجة إلى الوصول إلى مرحلة التوازن الصحيح، لذلك «إذا كانت أسعارك منخفضة جدًا، فإنك ستتلقى على الأغلب الكثير جدًا من طلبات الشراء، ما يعني أن بإمكانك رفع السعر قليلاً (10 أو 20 دولارًا إضافية)، مع بقاء الرغبة في الشراء قائمة لدى العملاء. لكن في المقابل، فإذا كانت أسعارك منخفضة جدًا ، فإن الكثيرين سيعرضون عن طلب منتجاتك».

3- لا تكن متصلبًا أكثر من اللازم

من الشائع أن يطلب الناس الحصول على تخفيضات، لذلك تنصحك كايلي بعد الانزعاج إذا وجدت شخصًا ما يعرض عليك التفاوض على السعر. تذكر أن هدفك هو بيع سلعك، وبالتالي فإن تركيزك على تحصيل أي قدر من الربح -ولو كان قليلاً في نظرك- ربما يكون أفضل من السعي لأكبر درجة من الربح، إذ أنه سيزيد من النسبة الكلية لمبيعاتك في نهاية المطاف.

تحصل كايلي على منتجاتها مجانًا أو تشتريها بأسعار زهيدة جدًا، ثم تجري عليها بعض التجديدات قبل بيعها بسعر رخيص نوعًا ما، حتى لو ظهر أن بإمكانها تحصيل درجة ربح أكبر. وتجد كايلي هذه الطريقة فعالة جدًا، فهي مطمئنة على تصريف سلعها مبكرًا، وأولاً بأول، بدلاً من الانشغال الدائم بكيفية تصريف سلع أخرى ربما تدر عليها ربحًا أكبر، ولكنها ستحصل عليها في البداية بسعر أكبر كذلك.

4- ابقَ على استعداد للتفاوض

هذه النصيحة هي امتداد للنقطة السابقة، تذكر أن الناس دومًا سيرغبون في التفاوض حول الأسعار، وبرأي كايلي فإن إبداءك بعض المرونة بخصوص السعر -وفق حدود معينة بالطبع- سيجعل صفقة الشراء في النهاية أكثر سعادة لك وللعميل، خاصة إذا كنت ترغب في أن يعاود الشراء منك ثانية أو أن ينصح أصدقاءه بتجربتك.

كل المشترين تقريبًا سيرغبون في الحصول على تخفيض بدرجة ما، لذلك تنصح كايلي بأن تحدد تسعيرة أولية تضع في الاعتبار هذه النقطة، فمثلاً إذا كنت ترغب في الحصول على 15 دولارًا نظير سلعتك، بإمكانك أن تجعل السعر 18 دولارًا -أي أنك وضعت ثلاثة دولارات إضافية هامش تفاوض- وحين يعرض عليك أحدهم أن يشتري سلعتك بـ10 دولارات، فبإمكانكما حينها الوصول إلى حل وسط هو 15 دولارًا، وتكون حينها قد حققت هدفك في الوقت الذي ينصرف فيه المشتري راضيًا بما حققه من تخفيض.

مترجم: هل تريد أن تتبع خطى بيل جيتس؟ اقضِ 5 ساعات أسبوعيًّا في التعلم!

5- احرص على أن تظهر منتجاتك بشكل جيد

حتى إذا كنت تستثمر الكثير من الوقت والجهد والمال في تصميم وتنظيم منتجاتك، فما لم تسلط الضوء عليها عبر صور عرض جيدة، فإن كل ما فعلته للأسف قد يذهب أدراج الرياح. برأي كايلي «فإن الاهتمام بالتصوير الفوتوغرافي الجيد لمنتجاتك هو أمر على درجة كبيرة من الأهمية، فهدفك هو أن التأكد أن صورك ستكون بارزة بالنسبة للعملاء من بين كل المنافسين»، وتستطرد :« أنت تريد أن تسترعي اهتمام المشترين ليتوقفوا عند صورك دونًا عن بقية السلع في متجر «فيسبوك»، هذه هي الطريقة المثلي لاقتناص العملاء».

وتقترح كايلي أن تبرز منتجاتك في الصورة بأن تجعل في الخلفية صورة حائط طوبي، أو مشهدًا مليء بالخضرة، أو أي منظر خلاب آخر وتؤكد أن «إضافة تلك اللمسات لن يجعل منتجاتك فقط ذات بريق أكبر، بل سيعطي المشترين انطباعًا أنك بائع محترف، تولي عناية فائقة لما تعرضه، وأنك قادر على تسويق مشروعك».

تؤكد كايلي كذلك على مسألة جودة الصورة، فهي تلتقط صورها في «الساعة الذهبية»، أي تلك الساعة التي تسبق غروب الشمس، وتقول إن ذلك يحسن كثيرًا من مظهر المنتج. تستخدم كايلي هاتفها من نوع «آيفون»، لكن بإمكانك أيضًا الاعتماد على كاميرا احترافية إذا لم تسعفك كاميرا هاتفك في الحصول على صورة جيدة. تجنب كذلك الإفراط في تحرير الصورة أو فلترتها -باستخدام برامج تحرير الصور-، حيث يجب أن يتمتع شكل المنتج بالوضوح والمصداقية طالما أردت كسب ثقة العملاء.

Embed from Getty Images

6- اعرض بضائعك في كل مكان

لدى كايلي حساب على «إنستجرام» تعلن فيه عن منتجاتها. يجب عليك كذلك أن تبحث عن عرض منتجاتك على منصات أخرى غير فيسبوك، لتراها عيون أخرى ويقبل عليها مشترون جدد. احرص كذلك أن يكون لك علامتك التجارية الخاصة و«ستايل» خاص بها، وكذلك الأمر بالنسبة لصورك الدعائية. تقول كايلي: «إذا أدرك المشترون أن لمنتجاتك هذا «الستايل» المميز، وأنك تولى العناية الفائقة بجودة سلعك، فسيبدون حرصًا أكبر على أن يكونوا عملاء دائمين، وسيستطيعون تمييز منتجاتك بسهولة أكبر».

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات

(0 تعليق)

تحميل المزيد