فيما لم تحل أي من المدن العربية في قائمة المدن العشرين الأولى، احتلت المدن الإسكندنافية ومدن أمريكا الشمالية المراكز الأولى في قائمة أكثر المدن الودودة والمنفتحة اجتماعيًا في العالم، التي تم الكشف عنها مؤخرًا، بحسب تقرير نشرته صحيفة «الإندبندنت» البريطانية.

موقع الحجز العالمي Hostelworld كان قد أجرى دراسة حللت السلوكيات والمواقف الاجتماعية لأكثر من 12 ألف مواطن في 39 مدينة رئيسية في 28 بلدًا.

أخذت الدراسة في الاعتبار 10 فئات، بما في ذلك كيف يتفاعل السكان اجتماعيًا، وانفتاحهم العام على الآخرين، والثقة في الأصدقاء، واستخدام وسائل الإعلام الاجتماعية.

من سيدني المشمسة لتورونتو الودودة، تابع معنا فيما يلي أكثر المدن الودودة والمنفتحة اجتماعيًا بالعالم.

19-برلين، ألمانيا

لدى السكان في برلين ثاني أعلى مستوى من الثقة في أصدقائهم.

18. ميلان، إيطاليا

تتمتع مدينة ميلان بأعلى مستوى من الانفتاح تجاه الآخرين، ما يعني أنها المكان المثالي للمسافرين الراغبين في مقابلة السكان المحليين.

سكانها هم أيضًا الأكثر استعدادًا للاختلاط أثناء سفرهم بالخارج.

17. فانكوفر، كندا

جاءت مدينة فانكوفر التي تقع في بلد يعرف بشعبه الصديق، جاءت في المركز الـ17 في القائمة.

16. هلسنكي، فنلندا

تحظى هلسنكي بثاني أعلى تقييم في العالم للتنشئة الاجتماعية.

15. وارسو، بولندا

يحظى سكان وارسو بثالث أعلى تصنيف فيما يتعلق بالترفيه في المنزل، وهذا يعني أنها ستكون مكانًا عظيمًا للحصول على وجبة طعام أصيلة مطبوخة في المنزل.

14. بالتيمور، الولايات المتحدة الأمريكية

بالتيمور، ماريلاند هي أول مدينة في الولايات المتحدة تحل في قائمة الـ19 مدينة الأولى.

13. باريس، فرنسا

احتفظ الباريسيون لأنفسهم بمكان في قائمة الـ19 مدينة الأولى لثقافتهم الفريدة من نوعها، الأمر الذي جعل المدينة ثالث أفضل مدينة في العالم في التنشئة الاجتماعية.

12. سيدني، أستراليا

احتلت مدينة سيدني المشمسة الترتيب الثاني عشر في القائمة.

11. تورونتو، كندا

ربما لا يثير الدهشة أن تحل مدينة كندية أخرى في قائمة الـ19 مدينة الأولى. تعرف تورونتو بمهرجان المثليين السنوي، والذي سوف يقام في شهر يونيو (حزيران) من هذا العام.

10. دبلن، أيرلندا

حلت مدينة دبلن في المركز العاشر بفضل أجوائها الودودة الاجتماعية المميزة.

9. هامبورغ، ألمانيا

يقبل سكان هامبورغ على مجموعة واسعة من أنماط الحياة، حيث احتلت المدينة الترتيب الثالث بين مدن العالم فيما يتعلق بالانفتاح على الآخرين.

كما أن المدينة تحظى بالمرتبة الثالثة فيما يتعلق باستعداد مواطنيها للاختلاط مع أشخاص جدد عندما يسافرون إلى مدن أخرى.

8. روما، إيطاليا

بفضل روما، يظهر الإيطاليون مرة أخرى في المركز الثامن، والتي لديها ثاني أعلى مستوى من الانفتاح على الآخرين، وثاني أكبر عدد من السكان الأكثر انفتاحًا للقاء أشخاص جدد عندما يسافرون.

7. مدريد، إسبانيا

إذا كنت قد قمت بزيارة مدريد، فمن المؤكد أنك لاحظت أن السكان المحليين يبدؤون قضاء ليلتهم في وقت متأخر وغالبًا ما يقضون أوقاتهم بالخارج حتى فجر اليوم التالي. سكان المدينة هم الأكثر بحثًا في العالم للبحث عن «أي ذريعة لقضاء أوقات ممتعة»، وفقًا لموقع Hostelworld.

6. كوبنهاغن، الدنمارك

حظيت كوبنهاغن بمرتبة عالية في عدد من التصنيفات والفئات، مما يجعل منها مدينة ودودة ومنفتحة اجتماعيًا حقًا.

يحظى سكان المدينة بالمرتبة الثانية عالميًا فيما يتعلق بتفضيل الأولويات الاجتماعية على أولوياتهم الفردية، وهم أكثر سكان العالم بحثًا عن قضاء أوقات ممتعة في المنزل، ناهيك عن أنهم يحتلون المرتبة الثالثة عالميًا بين مستخدمي الشبكات الاجتماعية.

5. نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية

يتناول سكان نيويورك الطعام في الخارج أكثر من أي شخص آخر في العالم، مما يجعلها وجهة العطلة المثالية لعشاق الطعام، الذين يتطلعون للقاء أشخاص آخرين على العشاء. يتناولون الطعام في الخارج بمعدل 89 مرة في السنة في المتوسط ​​- مرة واحدة كل أربعة أيام.

4. بوسطن، الولايات المتحدة الأمريكية

سكان بوسطن لديهم ثالث أعلى معدل لرؤية الأصدقاء وتناول الطعام في الخارج – يفعلون ذلك عدة مرات في الأسبوع.

3. شيكاغو، الولايات المتحدة الأمريكية

بقعة أخرى لعشاق الطعام، حيث يحظى سكان شيكاغو بثاني أعلى معدل لتناول الطعام خارج المنزل، ويبلغ هذا المتوسط 88 مناسبة لقضاء الوقت خارج المنزل في المناسبات الاجتماعية في السنة.

2. ستوكهولم، السويد

يحظى سكان ستوكهولم بالترتيب الثاني عالميًا بين قائمة مستخدمي الشبكات الاجتماعية.

1. غوتنبرغ، السويد

غوتنبرغ، هي مقصد سويدي آخر، وهي أكثر مدينة ودودة ومنفتحة اجتماعيًا في العالم.

يحتل سكانها الترتيب الأول عالميًا فيما يتعلق بالتنشئة الاجتماعية، والأكثر تفضيلًا للأولويات الاجتماعية عن الأولويات الفردية الخاصة بهم، وهي ثالث أكثر مدينة تحررًا من حيث الانفتاح على أنماط حياة الآخرين.

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد