أكد موقع «ديفينس نيوز» المتخصص بالشأن العسكري استخدام الجنرال الليبي خليفة حفتر طائرات من دون طيار خلال هجومه على طرابلس. وكان «عربي21» انفرد بنشر خبر تورط حفتر بدعم الإمارات باستخدام طائرات من دون طيار في معركته على طرابلس.

بعد إعلان تركيا دعم «الوفاق».. كيف ستتغير أوراق اللعبة على الأرض؟

وقال الموقع إن محللين عسكريين ألقوا باللوم على طائرات صينية الصنع في ضربات صاروخية قاتلة على طرابلس، في الوقت الذي حاول فيه حفتر غزو المدينة.

وقال محللون إن الطائرات التي شوهدت تحلق فوق العاصمة الليبية خلال غارات ليلية في الأيام الأخيرة، من المرجح أن تكون طائرات من طراز وينج لونج الثاني، تابعة لشركة الإمارات العربية المتحدة، التي تدعم محاولة حفتر للإطاحة بالحكومة المدعومة من الأمم المتحدة في المدينة.

وقال جليل هرشاوي من معهد «كلينجنديل» في هولندا: «شراء الطائرات من دون طيار من الولايات المتحدة يستغرق بعض الوقت، مكلف وهناك محاسبة، لكن شراء الطائرات الصينية دون طيار الآن رخيص وسريع».

وقبل أسابيع، نشر «عربي21» تقريرًا، نقل فيه عن مصادر عسكرية في العاصمة الليبية اتهامها الإمارات العربية المتحدة بالتورط في تنفيذ غارات بطائرات من دون طيار على مواقع تابعة لحكومة الوفاق في طرابلس فجر الأحد، دعمًا لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وقالت المصادر لـ«عربي21» إن معلومات تفيد بأن ضباطًا من أبو ظبي قدموا خلال الأيام القليلة الماضية لدعم قوات حفتر، وتمركزوا في قاعدة الخروبة جنوب مدينة المرج شرق البلاد؛ بهدف تنفيذ عمليات جوية بطائرات مسيرة ضد قوات حكومة الوفاق في طرابلس.

وأشارت المصادر إلى أن هؤلاء الضباط هم خبراء في سلاح الجو الإماراتي، ومتخصصون في تسيير هذه الطائرات، وهي صينية من نوع «wing loong»، هجومية، وتستطيع حمل بين ستة وثمانية صواريخ هجومية موجهة بالليزر.

غارات ليلية

وقالت أنيسة بسيري تبريزي من المعهد الملكي للخدمات المتحدة في بريطانيا: «حقيقة أن الغارات في الليل، إلى جانب تقارير شهود العيان، تجعل من المحتمل جدًا أن تكون الطائرات الصينية من دون طيار في الإمارات العربية المتحدة طائرات إماراتية صينية».

وأضافت: «تم استخدامها في اليمن أيضًا»، لافتة إلى أن الإمارات «قامت بالتنسيق مع الولايات المتحدة، عن خرقهم الحظر الذي فرضته الأمم المتحدة على توريد الأسلحة للبلاد».

ونشر موقع على شبكة الإنترنت يوم الاثنين صورًا تظهر بقايا صواريخ Blue Blue Arrow الصينية، التي يمكن إطلاقها من طائرات دون طيار من طراز Wing Loong II، وسط حطام في طرابلس.

وأوضح الموقع أنه «سيكون من الممكن أن تطير هذه الطائرات من دون طيار من الخادم، على بعد حوالي 460 ميلًا من طرابلس، مع قائد في القاعدة، ومحطة أرضية متنقلة مقامة بالقرب من طرابلس تعمل كحل ترحيل لتمكين التحكم اللاسلكي في الطائرة دون طيار».

وأضاف: «من المحتمل أن يكون الطيارون من مواطني دولة الإمارات».

أبو ظبي تسحب سفيرها في الرباط.. لماذا تجدد الخلاف بين المغرب والإمارات الآن؟

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد