هل اقترب موعد المقابلة الشخصية الخاص بك للحصول على وظيفة؟ إذا كانت الإجابة “نعم” فأرجوك لا تشعر بالتوتر، فقط اتبع هذه الإرشادات البسيطة وستصبح الأمور على ما يرام.

أشياء يجب فعلها:

1- ارتداء الزي المناسب

احرص جيدًا على معرفة قواعد اللباس المُتبعة في مكان العمل الذي ستذهب إليه لإجراء المقابلة، ويُعد من الجيد مراجعة الأمر مع قسم الموارد البشرية قبل موعد المقابلة وذلك لمعرفة اللباس الواجب ارتداؤه.

 

2- إحضار نسخ من سيرتك الذاتية

على الرغم من أن الشركة التي ستذهب إليها لإجراء المقابلة تمتلك بالفعل سيرتك الذاتية، إلا أنه ليس بالأمر السيء إحضار بعض النسخ من سيرتك الذاتية وذلك تحسبًا لبعض الأشياء غير المتوقعة، ومنها على سبيل المثال أن يحتاج الشخص الذي يقوم بإجراء المقابلة معك إلى إلقاء نظرة على سيرتك الذاتية والتي قد لا تكون أمامه في ذلك الوقت.

 

3- جلب سيرتك الذاتية في حافظة أوراق جيدة المظهر

هذه الخطوة هي من الأمور الجيدة وذلك حتى لا تظهر سيرتك الذاتية بوضع مهترئ ورديء، يجب الحفاظ على سيرتك الذاتية في وضع نظيف وجيد عن طريق وضعها في حافظة أوراق ذات مظهر احترافي ولائق.

 

4- امتلاك لغة الجسد المناسبة

كن متيقظًا لوضعية جلوسك أثناء إجراء المقابلة الشخصية وذلك لأن وضعيتك، وتواصلك البصري، وجلستك وأنت مسترخٍ من الأشياء التي يمكن أن تثير إعجاب مسئول التوظيف، لذلك يجب أن تتذكر دائمًا أهمية الجلوس في وضعية هادئة، ومستقيمة، وأن تكون حالتك بعيدة تمامًا عن التململ والقلق.

 

5- إعطاء الجواب الصحيح على السؤال المتعلق بنقاط ضعفك

يُعد هذا السؤال بمثابة الفخ الذي ينصبه لك من يُجري معك المقابلة، لذلك يجب أن تكون صادقًا وأن تعطي الجواب الحقيقي وتبتعد عن فكرة اختلاق أشياء غير موجودة بك في الواقع.

 

6- الذهاب في الوقت المحدد أو أبكر قليلًا

يُعد الوصول قبل 5 أو 10 دقائق أبكر من الوقت المحدد لإجراء المقابلة واحدًا من اللفتات الجيدة التي ستحسب لك. يعتبر الوصول قبل وقتٍ كبير عن الموعد المحدد من الأشياء غير اللائقة، في حين أن الوصول بعد الموعد المحدد بوقتٍ كبير سوف يضع تحت اسمك بعض الخطوط الحمراء.

 

يجب عليك أن تكون بالقرب من المكان المحدد لإجراء المقابلة قبل الموعد المحدد لإجرائها وذلك تحسبًا لبعض الأشياء غير المتوقعة مثل الزحام المروري، ثم بعد ذلك يُفضل الذهاب لأقرب مقهى إلى أن يقترب الموعد المحدد، ولكن يجب أن تضع في اعتبارك أن فكرة الذهاب قبل الموعد المحدد بوقت قليل لا تعتبرعذرًا لك كي تغادر منزلك متأخرًا.

 

7- تحضير الأسئلة المناسبة لإلقائها على من يُجري معك المقابلة

يجب عليك التأكد من تحضير بعض الأسئلة الجيدة لكي تسألها في النهاية لمسئول التوظيف. يجب عليك أن تكون في تمام الانتباه واليقظة لما يُقال أثناء المقابلة حتى تستطيع إلقاء الأسئلة الصحيحة لأن كل هذا يُؤخذ في الاعتبار ويُظهر مدى اهتمامك بما يدور.

 

8- التوجه بالشكر وإلقاء التحية في نهاية المقابلة

يُعد إلقاء كلمة شكر وامتنان في نهاية المقابلة واحدًا من الأمور المستحبة والتي تترك انطباعًا جيدًا لدى الشخص الذي يُجري معك المقابلة، وهي أيضًا فرصة أخيرة لك لتوضيح أي شيء لم تستطع تسليط الضوء عليه أثناء المقابلة.

 

 أشياء يجب تجنبها:

1- الاعتقاد في أن المقابلة انتهت قبل الخروج من باب الشركة أو المؤسسة

يجب أن تكون حذرًا جدًا تجاه أي كلمة وأي تصرف يصدر منك، حتى وإن قام المدير المسئول بإطلاق العديد من الأسئلة المستفزة والصعبة عليك وذلك لأن المقابلة تظل مستمرة إلى أن تخرج من الشركة أو المؤسسة التي انعقدت بها المقابلة، وهذا يتطلب منك أن تتصرف بأدب شديد واحترافية عالية حتى وأنت تُجري بعض الأحاديث الجانبية مع موظفي الاستقبال.

 

2- الاسترخاء بشكل كبير في الحديث أثناء المقابلة

يُظهر لك مسئول التوظيف – في بعض الأحيان – الكثير من المحبة والتقرب حتى أنه في بعض الأحيان يجعلك تعتقد أنه صديقك الذي كنت تبحث عنه لفترات طويلة، ولكن هذا ليس صحيحًا، فلا يجب أن تُعامله كصديق ولكن لا بأس في أن تكون ودودًا معه وذلك حتى تستطيع ترك ما نسميه بالانطباع الجيد لدى المُقابل.

 

يجب عليك ألا تسترخي في الحديث بشكل كبير، أو تنزلق إلى فعل أشياء غير احترافىة أثناء المقابلة وذلك لأن التقييم الكلي للمقابلة لا يعتمد فقط على مدى الود والحب الذي تتعامل به مع الآخرين، بل إن هناك أشياء أخرى تُؤخذ في الاعتبار.

 

3- التحدث بشكل غير لائق عن وظيفتك السابقة

حتى وإن كان مديرك في عملك السابق سيء الطباع وشريرًا لدرجة أنك يمكن أن تطلق عليه أنه الشيطان في زي برادا (the devil wears prada)، فالمسئول عن التوظيف في الشركة الجديدة ليس في حاجة إلى أن يعرف هذا، إلى جانب أن فكرة التحدث بسوء عن مديرك السابق يعطي بعض الانطباعات السلبية وينتقص من احترافيتك.

 

4- ألا تكون على أتم استعداد للمقابلة

يُعد البحث بشكل متعمق عن المؤسسة أو الشركة التي ستُجرَى فيها المقابلة واحدة من الأمور الجيدة التي تُظهر مدى اجتهادك وأنك من الأشخاص الذين يقومون بواجباتهم على أكمل وجه، ولا شك في أن هذا يساعدك أيضًا على كيفية اختيار الإجابات المناسبة والتي تتوافق مع معايير الشركة لاختيار الموظف الأنسب لشغل الوظيفة المطلوبة.

 

5- ذكر أي شيء عن الراتب أو المنافع من الوظيفة حتى يقوم المسئول بذكر الأمر

لا يمكن نكران أن الراتب والمنافع من الوظيفة هما من العوامل الهامة جدًا التي تجعلك تُقبل على وظيفة ما أو تبتعد عنها، ولكن يجب عليك ألا تتسرع في ذكر أي شيء عنهما حتى يقوم المسئول بذكر العرض المقدم من الشركة؛ وذلك لأنه في البداية يريد أن يتعرف إلى الأشياء التي تستطيع أن تقدمها أنت للشركة وليس ما تستطيع أن تقدمه الشركة لك.

 

6- الهلع والفزع إذا ما صادفك سؤالٌ لا تعرف إجابته

يقوم المدير المسئول – في بعض الأحيان – بطرح بعض الأسئلة الصعبة وغير المتوقعة ليختبر رد فعلك، ومثال على هذا أن يُطلب منك إجراء بعض العمليات الحسابية في حين أنك تعاني من رهاب أو فوبيا الرياضيات، في هذه الحالة يجب عليك ألا تفزع أو تصاب بالهلع لأن هذا قد يسبب لك بعض التشويش وعدم القدرة على التفكير بوضوح مما يترتب عليه قول إجابات غير مناسبة، وفي المقابل أيضًا يجب عليك ألا تصاب بالصمت التام بل على العكس يجب أن يكون رد فعلك طبيعيًا تمامًا.

 

7- الكذب

إياكم والكذب أثناء المقابلات الشخصية لأن هذا قد يدمر فرصك في الحصول على الوظيفة إذا ما تم كشف هذا الكذب، وذلك لأنه وفي بعض الأحيان لا يستطيع الشخص أن يجاري الكذبة التي ابتكرها وبالتالي قد ينزلق ويزل لسانه عند إجابة أحد الأسئلة، وبالتالي يُكشف على حقيقته أمام مسئول التوظيف. لذلك، وبشكل عام فإن اتباع سياسة الصدق هو أفضل طريق للحصول على الوظيفة.

 

8- التحدث عن مشاكلك

لا يجب بأي حال من الأحوال ذكر المشاكل الشخصية التي تواجهك في حياتك وأنك تحتاج هذه الوظيفة لتسديد قروض حصلت عليها من أجل استكمال دراستك وأشياء من هذا القبيل، فمسئول التوظيف لا يريد أن يستمع إلى مشاكلك، وعلى الرغم من كونك صادقًا في هذا إلا أن استدرار عطف مسؤول التوظيف قد لا يؤتي ثماره وذلك لأن تعيين أي شخص يتم بناءً على مهارته، وقدرته على النجاح، في حين أن جميع الأشياء الأخرى تعتبر عوامل ثانوية وليست لها أهمية كبيرة أثناء عملية التوظيف.

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد