«سنُطلق نسخة ويندوز 10 قريبًا؛ ولأن ويندوز 10 هو آخر نسخة من نظام التشغيل ويندوز، فلا زلنا نعمل على تطويرها».

كانت تلك رسالة أحد موظفي مايكروسوفت في مؤتمر Ignite. وقد كان يوضح كيف أطلقت مايكروسوفت نسخة ويندوز 8.1 في العام الماضي، ولكن كانت تعمل في الخفاء على تطوير ويندوز 10. الآن بات بمقدور موظفي مايكروسوفت التحدث بحرية عن التحديثات المقبلة من ويندوز 10، وذلك لأنه لم يعد هناك تحديث سري في القادم من الأعمال. لم يتبق سوى ويندوز 10. وبينما قد يبدو للوهلة الأولى أن مايكروسوفت تقتل نظام تشغيل ويندوز ولن تطور منه نسخًا مستقبلية، فإن الواقع أكثر تعقيدًا بقليل. المستقبل سيكون “الويندوز كخدمة”.

ناقشت مايكروسوفت فكرة تقديم الويندوز كخدمة، لكن الشركة لم توضح بالضبط كيف سيحدث ذلك مع نسخ الويندوز المستقبلية. وقد يكون السبب وراء ذلك هو أنه لن يتم إصدار أية نسخ رئيسية في المستقبل القريب. لقد عدلت مايكروسوفت من الطريقة التي تطور بها نظام ويندوز، وكانت النتيجة هي ويندوز 10. فبدلاً من إطلاق نسخ كاملة، سيكون هناك تحديثات وتحسينات منتظمة. وسيتحقق جزء من هذا عبر فصل محتويات نظام التشغيل مثل قائمة ابدأ والتطبيقات المثبتة مسبقًا، بحيث تكون أجزاءً منفصلة يمكن تحديثها بشكل مستقل عن نظام التشغيل الرئيسي.

تعمل الآن مايكروسوفت على إطلاق نسخ تجريبية لعدد من التطبيقات والخدمات التي تشكل ويندوز 10. فقد أطلقت نسخة تجريبية من نظام التشغيل المرتقب، وتطبيقات مثل Xbox وMail يتم إصدار تحديثات شهرية لها. وحتى نسخة برامج أوفيس الخاصة بويندوز 10 ستحصل على تحديثات دورية، مثل نسخة للموبايل، وذلك عوضًا عن إصدار نسخ رئيسية كل بضع سنوات.

لم تنفِ مايكروسوفت تعليقات الموظف التي قالها في مؤتمر Ignite. “ما قيل مؤخرًا بشأن ويندوز 10 يعكس الطريقة التي سيتم بها تقديم نظام تشغيل ويندوز كخدمة تقدم ابتكارات وتحديثات جديدة بصفة منتظمة” كما صرح المتحدث باسم مايكروسوفت إلى موقع The Verge. وأضاف: «لن نتحدث عن المستقبل الآن، ولكن يتعين على المستهلكين أن يثقوا أن ويندوز 10 سيبقى محدثًا وسيشغل عددًا من الأجهزة بدءًا من الحواسيب إلى الهواتف إلى Surface Hub إلى HoloLens وXbox. نحن نتطلع إلى مستقبل طويل من الابتكارات التي ستقدمها مايكروسوفت».

مع إصدار ويندوز 10، حان الوقت للتفكير في نظام تشغيل ويندوز كشيء لن يشهد إطلاق نسخ رئيسية أو تحديثات جوهرية كل بضع سنوات مجددًا. وذلك مثلما يحصل متصفح Google Chrome على تحديثات بشكل منتظم بإصدار عدد من النسخ لا ينتبه أحد لها، حيث ستسير مايكروسوفت على نفس النهج. هذه هي الفكرة الكامنة وراء ويندوز باعتباره خدمة، الفكرة التي من الممكن أن تجعل ويندوز 10 آخر نسخ «ويندوز».

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

عرض التعليقات
تحميل المزيد