2,334

كتابة قصة واحدة تُقرأ هو الأهم، وإذا كنت تريد كتابة قصص الخيال القصيرة، ستكون فكرة جيدة إذا قرأت بعض أفضل نماذج القصص.

هل تحب القصص الخيالية وتطمح أن تكون كاتب قصص خيالية؟ ربما تفيدك نصائح كات رامبو، كاتبة مدينة سياتل التي كتبت أكثر من 200 قصة قصيرة، ورٌشحت لجائزة نيبولا وجائزة ورلد فانتزي المرتبطتين بأفضل الكتابات في الخيال والخيال العلمي.

سجلت كات رامبو مع موقع «GeekWire» حلقة من سلسلة صوتية جديدة عن الخيال العلمي، وثقافة البوب، والفنون، ومهنة الكتابة وموضوعات أخرى، وقدمت عدة نصائح للطامحين في كتابة الخيال والخيال العلمي.

وتقول رامبو «إنني اقترح عليهم أن يجلسوا على الكرسي ويبدأوا فى الكتابة؛ أن يقرأوا المجلات التي يريدون إرسال المواد إليها من أجل معرفة أي نوع من القصص يتم نشرها هناك، وعندما يجلسون للكتابة، يكتبوا نوع القصة التي يريدون قراءتها».

اقرأ أيضًا: «مترجم»: قراءة جديدة لـ«أليس في بلاد العجائب» كأفضل كتاب حول النظريات السياسية

رامبو لديها خبرة كبيرة في تقديم المشورة للكتاب الناشئين لكونها رئيسة كتاب الخيال العلمي وكتاب الخيال بأمريكا (SFWA)، وهي جمعية من الكتاب المحترفين، مما يجعلها تتعامل مع الكتاب الناشئين والناشرين الجدد بشكل منتظم.

وتنصح رامبو المبتدئين: «كتابة قصة واحدة تُقرأ هو الأهم، وإذا كنت تريد كتابة قصص الخيال القصيرة، ستكون فكرة جيدة إذا قرأت بعض أفضل نماذج القصص». وتلفت رامبو: «تيري بيسون وهوارد والدروب اثنين من كتاب القصص القصيرة الذين يحظون باحترام كبير في الساحة ولكن لم يحصلوا على ما يكفي من الإعجاب في أي وقت مضى».

إذا كنت تريد أن تكتب القصص القصيرة، أفضل شيء يمكنك القيام به هو قراءة قصص قصيرة عظيمة.

وتُلقي رامبو، دروس الكتابة عبر الإنترنت بانتظام ، وهي خريجة من كلاريون وست ورشة عمل غير ربحية مقرها سياتل. وفي كل صيف،تجمع ورشة كلاريون ويست 16 كتابا لتدريس الكتاب الجدد المهنة بشكل مكثف، على مدى ستة أسابيع. وذكرت رامبو أن من بين مدربيها اوكتافيا بتلر وجوردون فان جيلدر ومايكل سوانويك وغيرهم.

هل حلقات الكتاب ضرورية للكتاب الجدد؟

تجيب رامبو: «لا أعتقد أنه أمر حاسم، أعني بالتأكيد ليست إلزامية ولكنها مفيدة، وأعتقد أن الشيء المفيد فيها أنها نمنحك مجموعة من 17 شخصا آخرين، يمكنهم تشجيعك لحصد الانتصارات ويمكنك تشجيعهم أنت أيضًا، أنت تتعلم الكثير في كلاريون وست».

وتقول رامبو: «لا أحد يستطيع العيش من خلال كتابة القصص القصيرة فقط، إلا إذا كنت على استعداد لجعل مستوى معيشتك منخفض إلى حد ما، يمكن أن تعيش في كوخ وتأكل العدس من عائدات كتابة القصص القصيرة، وهذا أمر يمكن تصوره، ولكن إذا كنت ترغب في الهاتف الجوال والتلفزيون وتريد دعم عائلتك، قد لا تكون كتابة القصص القصيرة أفضل خيار وظيفي لك ».

وتعمل رامبو في تدريس حصص عبر الانترنت، بجانب التحرير والكتابة (لديها روايتين، والثانية سوف تخرج في خريف هذا العام)، ونشرت كتاب عن مجال آخر غير الخيال.وتقول رامبو «لدي موقع باترون يمكن للناس الاشتراك فيه بدولار في الشهر أو دولارين في الشهر ليحصلوا على مقتطفات وقصص وصور مضحكة لقطتي وأشياء من هذا القبيل».

وأصدرت رامبو مجموعة كتب من القصص القصيرة ،وآخرها لا هنا ولا هناك (من هيدرا هاوس) و تغيير أمريكا

إذا اخترت نموذج قصير للكتابة، يصبح لديك استعداد للقيام بشيء آخر – أي شيء آخر – لتغطية نفقاتها.‏

وتحكي رامبو لموقع «جيك وير»: «من الصعب ألا تلاحظ أن منطقة سياتل موطن لعدد من الكتاب العاملين في الخيال والأدب القصصي والعلم والتأمل، فهناك العديد من العوامل التي تجعل سياتل جذابة لكتاب الخيال العلمي».

«أعتقد أن من أسباب ذلك هي ورشة عمل كلاريون وست التي تجلب الكثير من الناس، وخصوصا في فصل الصيف، لان طقسها مدهش جدا، أنا دائما أقول لهم أن يعودوا في فصل الشتاء، ولكن أعتقد أن كمية معينة من الناس تقرر البقاء هنا لأن سياتل رائعة. إن بها الكثير من الأشياء المثيرة للاهتمام والكثير من الزوايا الصغيرة الغريبة ». و«يساعد المطر الأسطوري في المنطقة واللون الرمادي الباكر على الإبداع، مما يجعل الأسطورة أقرب إلى الواقع».

وتختتم رامبو حوارها قائلة: «بعض الناس يمكن أن يعتبروا العوامل المذكورة سلفًا مثبطة، أعتقد أن ذلك يعتمد على الشخص نفسه، وهذا شيء يحتاجون إلى ان يأخذوه بعين الاعتبار».

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

تعليقات الفيسبوك