إنهم يبدأون مقابة العمل معك وكل مهمتهم هي خداعك بالأسئلة التي تم إعدادها خصيصًا لذلك، لكن مع موضوعنا هذا بجزئيه فقد تتمكن من طرح إجابات جيدة تؤهلك للحصول على الوظيفة التي تتمناها.

مترجم: أسئلة يتم طرحها في مقابلة العمل للإيقاع بك وكيف يمكنك إجابتها (1-2)

10- إذا كان بإمكانك العمل لدى أي شركة، فأين تريد أن تعمل؟

لماذا يطرحون هذا السؤال؟ يريد المحاور أن يتأكد من جديتك في العمل لديهم على وجه الخصوص، وبالطبع من أجل التأكد من ولائك. كما أن هذا السؤال يساعدهم في التخلص من الموظفين الذين لديهم أحلام للعمل في مجال يخالف مسار عمل الشركة.

لماذا هذا السؤال خادع؟ قد تنجرف وراء حماستك وتذكر بعض الشركات التي تكن لها الاحترام، ولكن هذا يأتي بنتائج سلبية ويغرس بعض الشك حولك.

ما الرد الذي يبحثون عنه؟ المحاور يريد أن يتأكد بأن الشركة التي تجرى فيها المقابلة الآن هي الأولى في قائمة اختياراتك، واستجابة منك لما يريد التأكد منه فلتكن إجابتك على هذه الشاكلة “لقد بحثت كثيرًا حتى تمكنت من إيجاد هذه الشركة التي تلائم أهدافي وأريد أن أكون جزءًا منها”.

11- لماذا تم تسريحك من عملك القديم؟

لماذا يطرحون هذا السؤال؟ يريد محاورك أن يعرف كيف تصمد تحت ضغط ظروف مثل فقدان الوظيفة. وهل أنت شخصية إيجابية في إمكانها تخطي هذا الموقف العظيم والعودة للعمل مرة أخرى بحماسة، وما مقدار ثقتك بنفسك وما إذا كنت تشعر بالظلم أو بالغضب.

لماذا هذا السؤال خادع؟ بالنسبة للمبتدئين قد يبدون حنقهم وغضبهم من تسريحهم. وأيضًا هذا السؤال قد يدفعك إلى التكلم بالسوء عن رئيسهم السابق، وهذا هو آخر شيء يجب عليك أن تفعله أثناء المقابلة.

يجب عليك الابتعاد عن توجيه أصابع الاتهام إلى أحد أو إظهار نبرة اليأس في صوتك أو محاولة تصوير نفسك على أنك ضحية.

ما الرد الذي يبحثون عنه؟ حاول أن تبدو إجابتك كما لو أن تسريحك يرجع إلى قرارات تجارية ومالية في الشركة، وأنك لا تشعر بالسخط أو تلقي باللوم على أحد.

12- ماذا ستفعل إذا فزت بخمسة ملايين جنيه غدًا؟

لماذا يطرحون هذا السؤال؟ إنهم يريدون أن يعرفوا إذا ما كنت لن تستمر في العمل ما توفر لك المال. وإجابتك ستظهر لصاحب العمل دوافعك الخاصة للالتحاق بهذه الوظيفة، وأخلاقيات العمل التي تمتلكها، كما يريدون أن يعرفوا ما إذا كنت ستنفق هذا المال أو ستستثمره.

لماذا هذا السؤال خادع؟ يمكن لمثل هذه الأسئلة التي تكون خارج السياق الأساسي للمقابلة، وليست على شاكلة باقي الأسئلة لذلك لا تفقد تركيزك وكن على دراية بأنك من الممكن أن تفقد وظيفتك بسبب أسئلة مثل هذه إذا لم تجمع شتات أفكارك قبل الاجابة على سؤال مثل هذا.

ما الرد الذي يبحثون عنه؟ إنهم يريدون أن يسمعوا أنك ستستمر في العمل رغم عدم احتياجك للمال لأن لديك من الشغف ما يدفعك للعمل رغم عدم الحاجة للمال. أيضًا فإنهم يريدون أن يتأكدوا من صحه القرارات المالية التي تتخذها بالنسبة لأموالك الخاصة لأنك إذا كنت شخصًا مستهترًا في أموالك الخاصة فبالتالي ستكون كذلك بالنسبة لأملاك وأموال الشركة.

13- هل يمكنك أن تعطينا سببًا يجعل الآخرين لا يرغبون في العمل معك؟

لماذا يطرحون هذا السؤال؟ صاحب العمل يريد أن يعرف هل لديك أي مشاكل شخصية، وما هي أفضل طريقة للتعامل معك. وغالبًا ما تكون لهجة نطق هذا السؤال بها شيء من السلبية لاختبار همة المتقدم للعمل.

لماذا هذا السؤال خادع؟ يمكنك أن تضع نفسك في خانة الخطر إذا كانت إجابتك “بأنك لا ترى في نفسك أي سبب يجعل الآخرين ينفرون من العمل معك”، لأنك بهذا توجه إهانة للمحاور بتهوينك لهذا السؤال، لكن يمكنك أن توجه السؤال إلى المسار الذي تريده دون الحاجة إلى تسليط الضوء على نفسك، لكن بالتاكيد لا تحاول أن تقلل من شأنك.

ما الرد الذي يبحثون عنه؟ أنت حقًّا لا تريد أن تقول: “أنا لست شخصًا سهل التعامل معه وفي بعض الأحيان أفقد أعصابي بسهولة”، لكن على سبيل المثال يمكنك أن تقول: “أنا محظوظ بتكوين علاقات قوية مع زملائي في العمل، والحالة الوحيدة التي قد يكون التعامل معي مكروهًا، وتكون هذه الحالة مؤقتة، عندما أشدد على طاقمي في العمل لتحفيزهم للقيام بأداء أفضل”.

14- كيف خصصت وقتًا لهذه المقابلة؟ وأين يعتقد رئيسك أنك موجود الآن؟

لماذا يطرحون هذا السؤال؟ يريد صاحب العمل أن يعرف ما إذا كنت ستقوم بالبحث عن وظيفة أخرى أثناء عملك في شركتهم كما تفعل الآن، كما أنهم يريدون أن يعرفوا كيف تتعامل مع المواقف المحرجة ودرجة صدقك مع رئيسك في العمل. فمن الجيد لو أوضحت نقطة أنك تقوم بهذه المقابلة أثناء إجازتك من العمل الآخر وليس في أثنائه.

لماذا هذا السؤال خادع؟ الصعوبة في هذا السؤال هو المعنى الضمني الذي يقف وراءه “كيف تقوم بالبحث عن وظيفة أخرى من دون علم رئيسك في العمل؟”.

ما الرد الذي يبحثون عنه؟ من الحكمة أن توضح أنك تضع وظيفتك في المقام الأول وتقوم بالمقابلات الأخرى قبل أو بعد العمل أو في عطلة نهاية الأسبوع. وإذا تم توجيه سؤال مباشر لك “أين يعتقد رئيسك أنك موجود الآن”، فبالتأكيد لن تكون إجابتك بأنك أخذت إجازة مرضية من أجل القدوم لهذه المقابلة، لكن يمكنك الرد بأن رئيسي في العمل يدرك أن هناك فترات للراحة كما يدرك أن لكل شخص أوقاته الخاصه به، كما أنه لا يهتم بالتفاصيل، ولكن تهمه أكثر النتائج.

15- أخبرني عما تختلف فيه مع سياسة شركاتنا.

لماذا يطرحون هذا السؤال؟  لتحديد قدرتك على النقد، وتحديد إذا كنت ستتحدث عن الأشياء التي تراها خاطئة من أجل تطويرها.

لماذا هذا السؤال خادع؟ إذا كانت إجابتك بأنك لا تختلف أبدًا مع سياسات الشركة فسترسل هذه الإجابة رسالة إلى صاحب العمل بأنك شخص تفعل ما يقال لك دون تفكير، في حين أن الشركات تريد القادة والموظفين الذين يمتلكون الشجاعة للبوح عن رأيهم وتقديم الاقتراحات، خاصة لو كانت السياسات قد عفا عليها الزمن.

ما الرد الذي يبحثون عنه؟ إنهم يريدونك أن تقوم بشرح موقف تشير فيه لسبب منطقي جعلك تعترض على سياسة الشركة، كما يريدون أن يسمعوا بأنك لم تقم بالنقد دون تقديم حلول، بل كانت لديك فكرة تجعل إحدى السياسات البالية أمرًا نافعًا للشركة.

16- لماذا كنت عاطلًا عن العمل لفترة طويلة؟

لماذا يطرحون هذا السؤال؟ في مقابلات العمل أنت في نظر محاورك مذنب إلى أن يثبت العكس، وهذا السؤال بطابعه الهجومي صعب على أي حال، فهم بهذا السؤال يريدون أن يعرفوا إن كان لديك الدافع الكافي للعمل، وهل تمتلك المهارات التي تؤهلك للعمل، وإن كان لديك مشكلة مع أصحاب العمل السابق لك.

لماذا هذا السؤال خادع؟ هذا السؤال قد تم تصميمه لإدراك درجة مرونتك في التعامل مع الأسئلة الصعبة، ومفتاح إجابة هذا السؤال هو الهدوء والاسترسال في الإجابة عليه بشكل واقعي.

ما الرد الذي يبحثون عنه؟ يمكن أن تجيب عن هذا بـ “أنا نشيط في البحث عن وظيفة، وأحافظ على مهاراتي من خلال الحصول على دورات تدريبية، أو العمل في مجالات تطوعية”، وحبذا عدم إعطاء الكثير من التفاصيل إن كانت المشكلة خاصة. لكن رجاءً، لا تلوم الصناعة والبطالة وسوق العمل، وأشياء من هذا القبيل.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد