لم يخلُ العام الأول من حُكم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من تصريحاتٍ «صبيانية» غريبة، جاءت على لسان «قائد العالم الحر»، ورئيس أكبر دولة في العالم؛ ليظهر ترامب من خلالها مثل «الصبيّ المتنمر» الذي لا يترك فرصة دون أن يسخر من «شكل» أقرانه، ويصف نظيره بـ«القصير والسمين»، ويعلن حقده الصريح على ما يمتلكه غيره، ولا يفوِّت فرصة للحديث عن نفسه وعن ذكائه، مع التأكيد على أنه «شديد التواضع»!

في السطور التالية، نستعرض أكثر تصريحات ترامب الصبيانية، التي تفوَّه بها في عام 2017، وكأنه ما زال يخوض غمار الانتخابات الرئاسية، ويستخدم النكات والتلميحات الساخرة، دون أن يدرك أنه الآن يعتلي مقعد أقوى رجل في العالم.

ترامب لا يريد أن يخبر رئيس كوريا الشمالية بأنه «قصير وسمين»

لم يتحمل دونالد ترامب أن يصفه رئيس كوريا الشمالية بأنه «عجوز»، وقرر أن يرد له ما اعتبره إهانة عبر تغريدة كتبها من حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» في الحادي عشر من نوفمبر (تشرين الثاني) 2017، قائلًا: «لماذا يقول كيم جونج أون عنِّي إنني «عجوز»، مع أني لم أخبره أبدًا بأنه «قصير وسمين»، أحاول بشدة  أن نصبح صديقين – وربما سيحدث هذا يومًا ما»!

ترامب أذكى من وزير خارجيته ويتحداه بإجراء اختبار IQ

في أكتوبر (تشرين الأول) 2017، ترددت شائعات بأن وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، وصف ترامب بـ«الأبله»، ولم يستطع ترامب أن يغض الطرف عن هذه الأنباء، وقام فورًا بالرد عليها خلال مقابلة له أجراها مع
مجلة فوربس
، قائلًا: إنه يتوقع أن تلك الأنباء «مزيفة»، وإنه أذكى من تيلرسون، ثم استدرك قائلًا: «إن كان قال ذلك بالفعل، فأعتقد أنه سيكون علينا مقارنة اختبارات الذكاء (IQ)، أستطيع أن أقول لكم من سيفوز».

ترامب: صاحب الفريق الاستشاري الأذكى في تاريخ أمريكا

ليست هذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها ترامب عن «معدل الذكاء (IQ)» فأثناء العام الأول من رئاسته لأمريكا؛ فبعد نجاحه في الانتخابات الرئاسية، واختيار فريقه الاستشاري في البيت الأبيض، وقبل يوم من تنصيبه رسميًا رئيسًا لأمريكا، تباهى ترامب في 19 يناير (كانون الثاني) 2017، بفريقه الاستشاري، قائلًا: «لدينا فريق استشاري هو الأذكى من أي فريق استشاري عُين في أي وقت مضى».

ويبدو أن معدل الذكاء العالي، يُمثل هاجسًا للرئيس الأمريكي، الذي دائمًا وأبًدا يشيد به في العديد من المناسبات؛ فقبل أعوام من ترشحه لانتخابات الرئاسة الأمريكية، كتب ترامب تدوينة عبر حسابه الرسمي على تويتر، قال فيها: «آسف أيها الفاشلون والحاقدون؛ معدل ذكائي واحد من أعلى معدلات الذكاء، وأنتم تعرفون ذلك، فأرجوكم لا تشعروا بأنكم أغبياء جدًا، هذا ليس خطأكم».

ترامب المتواضع جدًا!

في أثناء حملته الانتخابية قالت إحدى المذيعات للمرشح الرئاسي – آنذاك – ترامب: «أنت لست معروفًا بأنك رجل متواضع»، فلم يتحمل ترامب تلك الكلمات وقاطعها قائلًا: « أنا أرى أني فعليًا متواضع، أنا متواضع أكثر بكثير مما ستفهمينه»! وتأكيدًا على هذا التواضع الجمّ، قال الرجل في 11 يناير 2017، و«بكل تواضع!»: «سأكون موفرًا للوظائف، أكثر من أي شخص خلقه الله»!

ترامب «تفاجأ» بصعوبة الحياة في البيت الأبيض

بعد مرور 100 يوم على وصول ترامب للبيت الأبيض، أعلن الرجل عن «تفاجئه» بصعوبة مهامه الجديدة، وقال: إن فترة وجوده في المنصب مرت عليه وكأنها «قرن من الزمان». اللافت في الأمر، أن ترامب أبدى اشتياقه لحياته القديمة، خاصة وأنه كان يظن أن حياته في البيت الأبيض ستكون «أسهل» مما كانت عليه حياته السابقة.

ففي  مقابلة أجراها مع وكالة رويترز في أبريل (نيسان) 2017، صرح ترامب، بأن «العمل هنا (أي في البيت الأبيض) أكثر مما كنت أقوم به في حياتي السابقة، وكنت أحسب أن المهمة هنا أسهل»، مُضيفًا أنه أحبّ أسلوب حياته القديمة التي كانت مليئة بالأحداث.

وقد أثارت تلك التصريحات موجة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، عبّر فيها المستخدمون عن تفاجئهم بتصريحات ترامب، تمامًا مثل المفاجأة التي اكتشفها ترامب نفسه عند دخوله البيت الأبيض!

ترامب يوقع «CNN» أرضًا!

يبدو أن حنين ترامب لحياته القديمة، قد انعكس على بعض ردود أفعاله، وتغريداته التي كتبها خلال عامه الأول في البيت الأبيض. فقد عبر ترامب أكثر من مرة عن غضبه من شبكة «سي إن إن» متهمًا إياها بالكذب والتزييف، حتى طفح به الكيل، وقرر أن يوقعها أرضًا بفيديو قديم له، وهو  في إحدى حلبات المصارعة الحرة، متهمًا إياها بأنها تزيف (تفبرك) الأخبار.

«ترامب» مؤلف الفوازير.. ماذا تعني كلمة «covfefe»؟

في وقت مبكر جدًا من يوم 31 مايو (أيار) 2017، كتب ترامب تدوينة  غريبة، تقول:

«despite the constant negative press covfefe» بدأت بـ«مع استمرار الصحافة السلبية» قبل أن يكتب «covfefe» وهي كلمة غريبة ليس لها أصل في الإنجليزية، وقد لاقت تلك التغريدة، انتشارًا واسعًا بين المغردين، بأكثر من 123 ألف إعجاب، ونحو 100 ألف إعادة تغريد.

وبدلًا عن أن يعتذر ترامب عن الخطأ الذي بدا «كتابة مطبعية»، أو يقوم بتعديله، حذف التدوينة بعد نحو ست ساعات من كتابتها، وطرح «فزورة» يطالب فيها بمحاولة حل لغز كلمة «covfefe»، وكتب: «من يستطيع أن يكتشف معنى الكلمة.. استمتعوا!»، وقد انشغل الآلاف في البحث عن الكلمة والسخرية منها، قبل أن يدركوا أنه لا وجود لهذه الكلمة في الإنجليزية على الإطلاق!

ترامب متذمرًا: «طائرة أمير الكويت أكبر من طائرتي»!

في 7 سبتمبر (أيلول) 2017، أعلن الرئيس الأمريكي ترامب، خلال مؤتمر صحافي جمعه بأمير الكويت صباح الأحمد، أن البلدين أبرما صفقة شراء طائرات حربية من أمريكا إلى الكويت تبلغ قيمتها 5 مليار دولار.

وقال ترامب في حديثه عن إعلان الصفقة: إن التحالف بين الولايات المتحدة والكويت «لم يكن أقوى مما هو عليه الآن»، مشيرًا إلى أن صفقة الطائرات «ستساهم في تعزيز الأمن المشترك بين البلدين، وستأتي بالمنفعة على الأيدي العاملة في أمريكا»، ووصف ترامب الأمير الكويتي بـ«الشريك الجيد»، ولكن بعد المؤتمر الصحافي، اجتمع ترامب بسياسيين أمريكيين، ونقلوا أن ترامب اشتكى في تذمر من أن طائرة الأحمد كانت أكبر من طائرته، بنحو 100 قدم!

ترامب يرفض «احتمال» تسميته برجل عام 2017

استمرارًا لتصريحات ترامب التي يظهر فيها الغرور والحديث عن النفس، بالرغم من تأكيده التام على تواضعه الجم، رفض ترامب «احتمال» تسميته برجل العام الحالي، وكتب في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» نشرها في 25 نوفمبر 2017: «مجلة تايم اتصلت بي، وقالت: إني «من المحتمل» أن أصبح «رجل العام»، مثلما حدث في العام الماضي. عليّ أن أوافق على إجراء مقابلة يتبعها جلسة تصوير كبيرة، لكني قلت إنّ مصطلح «احتمال» ليس تعبيرًا جيّدًا، ورفضت، شكرًا على كل حال».

ولكن يبدو أن ترامب وُضع في موقف حرج عندما كذبته مجلة تايم ورئيس محتواها، بعد ساعات فقط من تغريدة ترامب؛ إذ ردت مجلة التايم: «الرئيس خاطئ حول كيفية اختيار شخصية العام، تايم لا تعلق على اختيارها حتى تعلنه في 6 ديسمبر (كانون الأول) 2017»، وكذّب تغريدة ترامب أيضًا، آلان موراي، رئيس المحتوى في مجلة تايم، عندما وصف تغريدة ترامب بـ«المدهشة»، لافتًا إلى أن «كل ما ورد فيها غير صحيح».

وقد كانت تغريدة ترامب محل سخرية كبيرة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وتعامل معها  البعض على أنها «نكتة»، وكتب أندي موراي، لاعب التنس البريطاني الشهير، تغريدة ساخرة مشابهة لتغريدة ترامب، قال فيها: «بي بي سي اتصلت بي، وقالت: إني «من المحتمل» أن أصبح رياضي العام. عليّ أن أوافق على إجراء مقابلة يتبعها جلسة تصوير كبيرة، وقلت: إنّ مصطلح «احتمال» ليس تعبيرًا جيّدًا ورفضت، شكرًا على كل حال».

المصادر

تحميل المزيد