انطلقت في العاصمة التونسية أمس الأحد مسيرة شعبية ورسمية مناهضة للإرهاب شارك فيها قادة وشخصيات دولية بالإضافة لعشرات الآلاف من التونسيين.

أبرز الحضور كان الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي الذي قاد المسيرة باتجاه المتحف الأثري بباردو الذي كان قد تم استهدافه يوم 18 مارس الماضي من قبل مسلحين مما أدى لمقتل عشرين سائحاً أجنبياً.

 

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد