أظهرت النتائج غير الرسمية للانتخابات البرلمانية التركية فوزًا كبيرًا لحزب العدالة والتنمية أعاد له أغلبيته البرلمانية التي تمكنه من تشكيل الحكومة منفردًا.

هذه الانتخابات كانت محط أنظار العديد من المتابعين حول العالم كله لما تمثله تركيا من ثقل استراتيجي بين الشرق الأوسط وأوروبا.

غالبية الدول العربية بالإضافة للاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وإسرائيل كانت أبرز الدول شديدة الاهتمام بما ستفرزه هذه الانتخابات المفصلية في تاريخ تركيا والمنطقة.

فماذا قالت الصحف الصادرة عن هذه الدول؟

 

الولايات المتحدة

صحيفة واشنطن بوست عبرت عن مشاعر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزبه العدالة والتنمية قائلة: “حزب أردوغان يستمتع بفوز حاسم في الانتخابات التركية”. وقالت الصحيفة إن حزب العدالة والتنمية تمكن بعد أقل من نصف عام على خسارته في الانتخابات السابقة من تحقيق أغلبية برلمانية وصفتها الصحيفة بأنها انتخابات مبكرة “مثيرة”.

110215_1551_1.png

 

صحيفة نيويورك تايمز من جانبها وصفت فوز العدالة والتنمية بأنه “عودة انتخابية مذهلة”، واصفةً حزب العدالة والتنمية الفائز بأنه “حزب إسلامي”. وأكدت الصحيفة إن هذا الفوز يأتي استمرارًا لهيمنة أردوغان المستمرة على السياسة التركية بعد أشهر من الاضطرابات السياسية والعنف.

 

110215_1551_2.png

 

أوروبا

صحيفة الغارديان البريطانية قالت بأن حزب العدالة والتنمية تمكن من العودة للسلطة بفوز صريح. وأشارت إلى تمكن حزب الشعوب الكردي من الحصول على نسبة 10% التي تؤهله لدخول البرلمان مما منع حزب العدالة والتنمية من تحقيق فوز “سوبر” كان من الممكن أن يمكنه من تعديل الدستور بشكل فردي.

110215_1551_3.png

 

صحيفة الإندبندنت البريطانية ركزت أيضًا على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كونه الرجل الأقوى في حزب العدالة والتنمية والعقل المدبر الفعلي له، وقالت الصحيفة إن أردوغان يشدد قبضته على السلطة في فوز كاسح بالانتخابات.

كما أشارت للتراجع الكبير في نتائج حزبي الشعوب الديموقراطي وحزب الحركة القومية عن الانتخابات السابقة وهو ما مكن حزب العدالة والتنمية من العودة للسلطة منفردًا.

110215_1551_4.png

 

صحيفة دير شبيغل الألمانية من جانبها هاجمت فوز حزب العدالة والتنمية واصفةً إياه بالفوز الدموي، وأشارت الصحيفة في أحد مقالاتها إلى أن الحكومة التركية زرعت الفوضى في البلاد لترهيب الشعب التركي من احتمالية الفوضى إذا ما خسر حزب العدالة والتنمية. أيضًا فإن الحكومة كممت أفواه المعارضين لتحصل على جائزتها في النهاية.

 

110215_1551_5.png

وجهة نظر مشابهة أبرزها موقع دويتشه فيله الألماني عندما ركز أحد الكتاب على قيام مجموعة من مناصري حزب العدالة والتنمية في أعقاب ظهور النتائج الأولية بقيادة سياراتهم أمام بعض المقار الإعلامية لأحزاب معارضة ليقوموا بإغلاق الشوارع وسب المعارضين وفقًا للصحيفة.

عنوان هذا المقال كان: “من يزرع الكراهية يجني الكراهية” في إشارة لأعضاء حزب العدالة والتنمية، وقالت الصحيفة إنه قبل فترة أردوغان كانت تعيش تركيا هذا الاستقطاب بين الحزب الفائز وأحزاب المعارضة، لكن أردوغان وحزبه أوصلا الأمر إلى أقصى مدى له من الاستقطاب.

110215_1551_6.png

 

صحيفة لوفيغارو الفرنسية أبرزت فوز أردوغان وحزبه بالانتخابات. وقالت الصحيفة إن الحزب الإسلامي المحافظ فاز بسهولة بالأغلبية البرلمانية التي فقدها في انتخابات شهر يونيو الماضي.

الصحيفة أظهرت فرحة الحزب وأعضائه بالانتخابات قائلةً إن صرخات النصر انطلقت من داخل مقر الحزب، ليخرج المتحدث الرسمي باسم الحزب قائلًا إن الشعب التركي اختار استقرار البلاد واقتصادها.

110215_1551_7.png

 

إسرائيل

لم تجد الصحف الإسرائيلية بدًا من الاعتراف بالانتصار الحاسم لحزب العدالة والتنمية التركي واستعادته للأغلبية البرلمانية، وسط صمت رسمي من قبل الحكومة وكبار المسؤولين في إسرائيل.

صحيفة يديعوت أحرونوت وصفت الفوز بأنه لاغبار عليه، قائلة أن الحزب “الإسلامي” تمكن من الفوز بإجمالي 49,5% من إجمالي أصوات الناخبين، كما أشارت إلى المشاركة غير المسبوقة للناخبين في الإدلاء بأصواتهم والذين وصلت نسبتهم إلى 95%  في مشاركة لم تحدث في التاريخ التركي.

 

110215_1551_8.png

صحيفة معاريف بدورها وضعت عنوانًا رئيسيًّا يقول: “إنجاز لأردوغان: أغلبية في البرلمان التركي”.

وبالنسبة لصحيفة هآرتس فقد أشارت لتصريحات الرئيس التركي الذي قال إن تركيا صوتت على الاستقرار وعلى العالم أن يحترم نتائج الانتخابات. وأشارت الصحيفة إلى مهاجمة الرئيس التركي لوسائل الإعلام العالمية بكل قوة بعدما انتصر حزبه في الانتخابات بأغلبية ساحقة مكنته من تشكيل الحكومة منفردًا من جديد.

110215_1551_9.png

 

الصحف والمواقع العربية

موقع سي إن إن بالعربية ربط في عنوانه الرئيسي بفوز حزب العدالة والتنمية الكبير والتهنئة السريعة من قبل جماعة الإخوان المسلمين في مصر.

 

110215_1551_10.png

موقع قناة العربية الإخباري رأى في نتائج الانتخابات التركية أن تركيا أصبحت على بوابة النظام الرئاسي كما يرغب الرئيس التركي الحالي رجب طيب أردوغان.

110215_1551_11.png

صحيفة المصري اليوم المصرية أشارت للفوز الكاسح لحزب العدالة والتنمية قائلةً إنه فوز سهل لأردوغان.

110215_1551_12.png

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد