أسفرت نتائج الانتخابات البرلمانية التركية يوم أمس الأحد عن فوز حزب العدالة والتنمية بالانتخابات للمرة الرابعة على التوالي بنسبة 41% من إجمالي الأصوات.
ورغم الفرحة بهذا الفوز إلا أنه فوز يحمل غصة في حلوق المؤيدين من العرب لحزب العدالة والتنمية والرئيس التركي رجب طيب أردوغان نتيجة عدم حصول الحزب على النسبة التي تمكنه من المحافظة على تشكيل الحكومة بشكل منفرد أو الحصول على غالبية كافية لتغيير الدستور التركي.

هذا الأمر تسبب في حدوث جدال كبير على مواقع التواصل الاجتماعي بين المؤيدين والمعارضين للحزب التركي الحاكم.

فرحة المؤيدين

ردود فعل المعارضين

فرحة ولكن

مقارنة ساخرة
بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي عقد مقارنة بين الانتخابات التركية وحال الدول العربية.

تحليلات

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد