أن تتنافس ثلاثة فرق على لقب الدوري الإسباني فهو شىء رائع جدًا في الدوري الأول عالميًا طبقًا لتصنيف الاتحاد الأوروبي. وأن يظل التنافس ساريًا حتى الجولات الأخيرة بين الفرق الثلاثة فهو شىء أكثر من رائع، ويثير الكثير من الحماس والإثارة. لكن أن تسقط فرق المقدمة الثلاثة خلال 30 ساعة فقط وعلى بعد ثلاث جولات من نهاية الليغا الإسبانية، وكأن كل فريق يريد إهداء اللقب لفريق آخر غيره، فهذا هو الجنون بعينه. يوم السبت يتعادل فريق برشلونة على أرضه ووسط جمهوره مع فريق خيتافي صاحب المركز السادس عشر، ويوم الأحد هُزم فريق أتليتيكو مدريد المتصدر على أرض مضيفه ليفانتي صاحب المركز العاشر، ثم تنتهي الدراما برفض فريق ريال مدريد لجميع الهدايا المقدمة له ويتعادل على أرضه ووسط جمهوره من فريق فالنسيا صاحب المركز الثامن والذي يعيش معنويات سيئة عقب الإقصاء من نصف نهائي الدوري الأوروبي الخميس الماضي.

الصحافة تضرب أخماسًا في أسداس

ردود الفعل الصحفية يوم الأحد مساءً كانت في منتهى الدهشة والذهول مما يحصل في الليغا الإسبانية خلال اليومين الماضيين من فرق المقدمة. صحيفة ماركا الإسبانية كتبت في صدر صفحتها قائلة “هكذا هي الليغا المجنونة”. وأضافت جدول يلخص نتائج آخر 5 مباريات لعبتها الفرق الثلاثة بالإضافة للمباريات المتبقة لكل فريق.     بينما ركزت صحيفة أس على الفريق المتصدر قائلة “الليغا في خطر، فقط أتليتيكو مدريد يملك حظوظه في متناول يده، أربع نقاط ليصبح البطل”.     وسارعت صحيفة موندو ديبورتيفو الكتالونية بنشر تقرير يوضح فرص الفرق الثلاثة في الفوز بالدوري. فتحت عنوان ،خيارات أتليتيكو مدريد وبرشلونة وريال مدريد في الفوز بالدوري” فصلت الصحيفة كيفية أن الفرق الثلاثة تملك حظوظاً معينة للفوز بالدوري، لكن أتليتيكو هو الذي يملك مصيره بيده.  

الحسابات المعقدة

يملك أتلتيكو مدريد حاليًا 88 نقطة بفارق 3 نقاط عن برشلونة الذي يملك 85 ولديهما مباراتاعععععععععععععععععععععن، في حين أن ريال مدريد يملك 83 نقطة وله 3 مباريات. أتليتيكو مدريد يملك مباراة قادمة مع مالقة ثم يخرج لملاقاة برشلونة في كامب نو، وفي حالة فوزه بالمبارتين أو فوزه في الأولى وتعادله في الثانية يكون قد حسم اللقب لصالحه دون النظر لنتائج الفرق الأخرى. وفي حالة فوز فريق ريال مدريد بالمباريات الثلاثة المتبقية أمام بلد الوليد ثم سيلتا فيغو ثم إسبانيول يكون في احتياج لهزيمة جديدة لفريق أتلتيكو مدريد وليس تعادل، لأن التعادل سيجعل أتليتيكو والريال يتساويان في النقاط وتكون الأرجحية لأتليتيكو في ظل نتيجة المواجهتين المباشرتين بينهما. برشلونة في حالة فوزه على فريق إلتش في المباراة القادمة سيكون في أشد الحاجة للفوز على فريق أتليتيكو مدريد في المباراة الأخيرة بشرط سقوط فريق ريال مدريد أيضًا بهزيمة أو تعادل ليتمكن من نيل اللقب.

لقطات لا تنسى

أحيانًا تكون الصورة معبرة أكثر من الكلمات الكثيرة لتوضيح مدى جنون الكرة في أسبانيا والتي صاحبها ردود فعل جماهيرية مذهلة. هكذا كانت ردود أفعال لاعبي الفرق الثلاثة.   [c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]   [c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]   [c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]   [c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]   [c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]   [c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]   وهكذا كان المديرين الفنيين   [c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]   [c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]

عرض التعليقات
تحميل المزيد