دون مبالغات.. هذه هي أضرار المنشطات الجنسية

يُنفق عليها ملايين الجنيهات سنويًا في مصر فقط، وتلقى رواجًا في الأسواق العربية، وتعتبر المنشطات الجنسية هي السلاح الخفي للرجل الذي يختبئ وراءه من أصابع الاتهام بالعجز أمام شريكته وأمام نفسه.

 ولذلك قد يلجأ إليها الرجل بعد تعرضه لحالة عجز واحدة دون أن يدري أنه أمر يمر به كل رجل على فترات متباعدة أو متقاربة حسب طبيعة عمله وحالته النفسية؛ فتجد الكثير من الرجال يعتمدون على هذا العقار المنشط في علاقتهم الجنسية حتى وإن لم يكونوا في حاجة لذلك، حتى إن البعض يلجأ إليها دون أن يكون قد مر بحالة عجز واحدة على الإطلاق.

تلك المنشطات والتي تُصرف في معظم الدول العربية دون وصفة طبية، لها أعراض جانبية سلبية، في هذا التقرير نشرح لكم تلك الأضرار الناتجة عن أضرار المنشطات الجنسية على المدى الطويل، خاصة لمن يستخدمونها دون إشراف طبيب معالج كما أكد لـ«ساسة بوست» عمر أيمن، اخصائي الصحة الجنسيىة والإنجابية، والمدرس المساعد لأمراض الذكورة والعقم بالقصر العيني. 

احذر الطعمية والبيتزا.. 7 وجبات على مائدتك قد تسبب الضعف الجنسي

المنشطات الجنسية قد تقتلك إذا..

المنشط الجنسي أو «الفياجرا» كما عرفت باسمها التجاري؛ يعمل على تحسين القدرة الجنسية لدى الرجل، عن طريق معالجة ضعف الانتصاب بتحفيز الدم في جسم الرجل وتدفقه حتى يصل إلى القضيب الذي يعاني من المشكلة ويعمل على حلها سريعًا وفي خلال دقائق، والجدير بالذكر أن المنشط الجنسي لا يحسن أو يزيد الرغبة الجنسية لدى الرجل بل يعالج ضعف الانتصاب فقط.

والبعض يظن أن المنشط الجنسي هو مثل أي عقار مُخدر يمكن استخدامه بغرض إضفاء الحماسة أو الإثارة على الحياة الجنسية، فهذا الشاب يشعر أن حياته الجنسية مع شريكته قد مسها الفتور، ويسعى إلى إعادة المتعة إلى حياتهما مرة أخرى وبقوة، ولذلك أحضر هذا «الحشيش» والكحول أيضًا، وضم للمجموعة واحدة من حبوب الفياجرا ظنًا منه أنه يغذي فحولته، ولم يعلم أنه يقتل نفسه حرفيًا، كما أخبر أيمن «ساسة بوست» عن واحدة من الحالات الأشهر والتي تعد مثالًا واضحًا على سوء استخدام المنشطات الجنسية.

مصدر الصورة موقع «theithacan»

وتلك الحالة أصيب صاحبها بذبحة صدرية ونُقل إلى المستشفى بعد ساعات من تناول هذا الخليط، وتحولت حالته إلى مثال يدرسه أطباء الذكورة والعقم، ولذلك طالما ينصح الأطباء مرضاهم الذين يوصفون لهم العقار بألا يخلطوا معه أي مخدرات أو كحوليات ولا حتى بكميات قليلة، فالأمر لا يتعلق بالكمية – يوضح أيمن- بل يتعلق بالتفاعل الكيميائي بين تلك المواد داخل جسم الرجل.

الاعتماد النفسي.. لا تقربها ما دمت قادرًا

يأتي اليوم الذي قد يختبر فيه كل رجل شعور الضعف الجنسي، سواء كان لأسباب جسدية أو أسباب نفسية، ولأن المجتمعات العربية توصم الرجل المصاب بالعجز الجنسي بالعار الأبدي، يضطر هذا الرجل للجوء إلى واحد من أخطر العقاقير الطبية المبيعة الآن في حالة إساءة استخدامه.

العار؛ يجثم الرعب على صدر هذا الرجل الذي وقف موقفًا لا يحسد عليه أمام شريكته، ومع كل هذا الكم من التوتر قد يتعرض لهذا الأمر مرة أخرى في ظاهرة طبية نفسية تدعى «Performance Anxiety»، أو الأسوأ؛ يلجأ إلى المنشطات الجنسية مباشرة دون أن يدرك ما السبب الحقيقي وراء ما أصابه من ضعف الانتصاب.

ولأن – يوضح أيمن لـ«ساسة بوست»-  تلك المنشطات تُباع دون وصفة طبية، فيحصل عليها هذا الرجل بسهولة ويرد «كرامته» أو هكذا يظن أمام شريكته، وفي نفسه يعيد الفضل للمنشط الجنسي فاقدًا دون أن يدري ثقته في نفسه، ومع الوقت وخوفًا من أن يمر لهذا الموقف مرة أخرى يعتمد الرجل اعتمادًا كليًا في أدائه الجنسي على المنشطات الجنسية، ولكن هذا الاعتماد يكون نفسيًا وليس جسديًا، وغالبًا ما يكون جسده قادرًا على الانتصاب دون مساعدة كيميائية، ولكن عقله لا يقتنع بذلك.

ولذلك يحذر أيمن أي رجل من اللجوء للمنشط الجنسي بناءً على واقعة واحدة، حتى إن تكرر ضعف الانتصاب لديه أكثر من مرة، فاستشارة طبيب دون حرج هي الحل الأمثل، وليس مريض ضغط الدم.. احذر!

أمراض ضغط الدم من الأمراض المنتشرة في الوطن العربي، خاصة أمراض ضغط الدم المرتفع، ويوضح أيمن أن بعض العقاقير العلاجية لهذا المرض قد تتسبب في ضعف الانتصاب، لكونها تعمل على كبح جماح الدم المتدفق للجسم والأطراف، وبعض مرضى ضغط الدم يلجأون دون استشارة طبيب للمنشطات الجنسية بغرض تحسين أدائهم الجنسي، ولكن هذا يعد من أخطر استخدامات المنشطات الجنسية.

ما لا يعرفه الكثير من الرجال أن المنشطات الجنسية بأنواعها تختلف كليًا عن بعضها البعض، ولذلك مرضى ضغط الدم يجب أن يوصف لهم المنشط الجنسي الذي يتلاءم مع ضغط دمائهم العالي بعد أن يفحص الطبيب نسبة علو هذا الضغط ومقارنة بحالة القلب للمريض، وعلى أساس العديد من الفحوصات يحصل المريض على المنشط، ولكن استخدامه دون استشارة طبيب قد يؤدي  للإصابة بجلطة في المخ، أو الشلل، وتلك الحالتين قد يترتب عليهما الوفاة.

جدير بالذكر أن تناولك لأي عقار دائم حتى وإن لم يكن لعلاج ضغط الدم، يجعلك عرضة للخطر إذا تناولت معه المنشط الجنسي دون استشارة طبيب، نظرًا للتفاعلات الكيميائية التي قد تنتج عن خلط عقارين معًا وفق ما أكده الطبيب أيمن عمر لـ«ساسة بوست».

بعض الرياضيين يختبئون وراء ستار «الفياجرا»

استخدام المنشطات الجنسية دون وصفة طبية، لا يلجأ إليه الشباب الذين يجدون حرجًا في استشارة طبيب بعد أن تأكدوا من إصابتهم بضعف في الانتصاب، بل ثبت مؤخرًا أن هناك بعض الرجال الأصحاء جنسيًا يتعاطون هذا العقار لأغراض رياضية، بهدف تعزيز الأداء الرياضي إذا كان متعاطي العقار رياضيًا محترفًا يريد تحسين أداءه قبل المباراة أو الأولمبياد بوصفه منشطًا جسديًا.

ما تفعله المنشطات الجنسية هو ضخ الدم لجميع أطراف الجسم وبكميات كبيرة، مما يساعد الرياضيين على أداء أفضل في التمرينات الرياضية، كما أن الاختبارات التي تُجرى للرياضيين بغرض تأكيد نزاهتهم وخلوهم من المنشطات، لا تندرج الفياجرا تحت بند الممنوعات فيها نظرًا لأن الرياضي في حياته الشخصية قد يضطر للجوء لها، ولكن هذا الاستخدام المفرط للفياجرا قد يعرض حياتهم للخطر.

في النهاية؛ يؤكد الطبيب أيمن عمر لقراء «ساسة بوست» أن تعاطي منشط جنسي تحت إشراف طبيب لا يختلف في أعراضه الجانبية سواء على المدى القصير أو الطويل؛ عن أي عقار طبي آخر، وقد يصاب بعض الرجال المستخدمين للمنشط الجنسي بالصداع أو الدوار، أو الغثيان والإسهال، ولكنها تندرج تحت بند الأعراض الجانبية التي عادة ما تزول مع استمرار المريض على العلاج، مؤكدًا – أيمن- لـ«ساسة بوست» أن أحيانًا استخدام تلك العقاقير ينقذ الحياة  الجنسية للزوج الذي يعاني من ضعف الانتصاب، ولا داع للخوف من استعماله ولكن –يحذر- تحت إشراف طبيب.

أن تأكل لحم بشر من أجل «ليلة حمراء»! تعرف إلى أغرب المنشطات الجنسية في التاريخ

ارتفاع ضغط الدمالجنسالفياجراضعف الانتصاب

المصادر