أعلنت الحكومة التشيلية يوم أمس الأربعاء حالة الإنذار القصوى في أعقاب ثورة بركان كالبوكو الذي يقع في جنوب البلاد.

السلطات التشيلية بدأت في عملية إخلاء لكل القاطنين بجوار البركان في دائرة نصف قطرها 10 كيلو مترات.

ثورة البركان أنتجت سحابة ضخمة من الدخان أمكن تصويرها من دولة الأرجنتين المجاورة في مظهر مدهش.

هذه هي الثورة العاشرة لهذا البركان منذ عام 1837م، كما أنها الثورة الأولى منذ عام 1972م.

جدير بالذكر أنه عندما ثار البركان عام 1893م وصل به الحد إلى إطلاق قذائف من الحمم طولها 30 سنتيمتر لمسافات وصلت إلى 8 كيلومتر.

هذه المجموعة من الصور ترصد بداية نشاط البركان منذ شهر مارس الماضي حتى يوم أمس 22 أبريل.

 

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد